مسلسل للعشق جنون

للعشق جنون – احداث معرفة شيفاي انه ابن غير شرعي

الاحداث بالاول لما بينكى قالت لانيكا ان شيفاى ليس ابنها و ان ماهى هو ابنها و ان شيفاى ابن غير شرعى انيكا انصدمت و بينكى قالت لانيكا انها يجب ان تغادر القصر لكى لا تخبر شيفاى الحقيقه و انه ابن غير شرعى و بالفعل انيكا بدات تعمل اشياء لكى تجعل شيفاى يكرها و يطردها من المنزل و بالفعل شيفاى طردها و ذهبت من القصر و لكن عندما علم شيفاى بان هناك سبب جعل انيكا تتركه ارجعها مره اخرى الى القصر لكى يعرف ما سبب تركها له و للقصر و شيفاى يحاول ان يعرف السبب من انيكا ولكن انيكا لا تخبره بالسبب و من الناحيه الاخرى حكايه جورى و اوم و اكيد كلكم عارفين من جورى لانى قبل كده نزلت قصته قبل كده و انها زوجه اوم المهم طبعا اوم فاكره انها السبب فى قتل جايترى زوجه كالى سينج ثاكور و لهذا السبب تزوجها وبسبب ذلك اوم يعامل جورى بطريقه سى للغايه.

تبدا الحلقه بان شيفاى يسال انيكا لماذا تركته و ذهبت ولكن انيكا تخبره بانها ليس لديها جواب لهذا السوال شيفاى يجلب الاصداف و يضعها حول يد انيكا و يعلق يديها بجانب السرير انيكا تقول شيفاى لا تتصرف هكذا هيا فكنى شيفاى يقول لا لن افكك حتى تخبرينى لماذا تركتينى شيفاى يضع مفتاح الاصداف فى جيبه ولكن المفتاح يقع على الارض و شيفاى لا ينتبه لذلك و يذهب. اوم يذهب لغرفته و يمسك يد جورى بقوه و يقول هل تريدين ان تعرفى ما هى مكانتك فى حياتى انا ساخبرك انتى لا شىء بالنسبه انتى لستى جورى الطيفه و الساذجة انا اعرف لونك الحقيقى انتى السبب فى موت زوجه كالى ثاكور انتى السبب بانها انتحرت بسببك و انتى نفسها التى وافقت على الزواج من كالى ثاكور من اجل المال..

و اخذتى المال و هربتى فى يوم زفافك انتى بالنسبه لى امراه عديمه الاخلاق انا اعلم انك انقذتى حياتى من قبل و انك كشفتى حقيقه العمه لى و لكن هذا لا يعنى ان انسى حقيقتك انتى محقه انا لا يعجبني الكذب ابدا و انتى كاذبه و لهذا لا احبك ابدا انتى كنتى تريدين ان تعرفى الجواب اليس كذلك هل تعتقدى بانى جبان ولا اقول الحقيقه لا بالعكس انا دوما اقول الحقيقه اتمنى ان تكون عرفتى الاجوابه على كلامك. بافيا تقول لماذا يهمك اذا كنتى ميته او عايشه رودرا يقول لماذا لا انقذت حياتك هل انتى فقط من يحق لكى انقاذ حياتى بافيا تقول انا انقذت حياتك لانى ظابطه شرطه رودرا يقول هل انقذتى حياتى فقط لانك شرطيه بافيا تقول ليس هذا ما اقصده انا اتوسل اليك الا تتدخل فى مهمتى بعد الان بافيا تذهب.

رودرا يذهب الى المطبخ و يجد اوم يعد الشاى فيقول اعملى كوب معك اوم يقول هذا ليس شراب البروتين انه شاى رودرا يقول و ماذا فيها اعمل لى ايضا اوم يقول هل انتى بخير رودرا لا تسال اوم يقول حسنا انا ايضا لست فى حاله جيده رودرا يقول لماذا هل حدث شىء اوم يقول لا تسال رودرا يجد ان اوم يضع السكر فى الكاسه تبعه رودرا اوم انت لا تحب الشاى بالسكر اوم يقول من الذى سيشربه انا اذا لا تتدخل رودرا يقول حسنا ضعى لى ايضا اربع معالق سكر اوم يقول انت تريد شاى و اربع معالق سكر ايضا هل انت بخير رودرا يقول الم اخبرك ان لا تسال اوم و رودرا يقولوان فى نفس الوقت رودرا يقول بافيا و اوم يقول جورى اوم يقول اخبرني مشكلتك انت بالاول رودرا يقول فى الحقيقه انا لا افهم بافيا ابدا ان الحكمه التى تقول افعل الخير و ارميه…

ماذا كان الباقى اوم يقول افعل الخير و ارميه فى البحر رودرا يقول اجل هذا ما كنت ساقوله انها يجب ان تسمع كلامى لحتى النهايه اوم يقول لا تسمع فقط بلا لا تقوم بشىء ايضا رودرا يقول لماذا يتزوج الناس اوم يقول يجب ان تعرف انت لقد تزوجت مرتين مره و انت سكران و التانى مزيف و كنت مجبور عليه رودرا يقول كنت ستتزوج للمره الثالثه ايضا ولكن انت و سوميا اتيتم و انقذتمونى من رومى اوم و رودرا يشربون الشاى ياتى شيفاى و يسالهم لماذا هم منزعجين اوم ورودرا يقولوا لا تسال ان النساء اقوى منا اليوم شيفاى يقول لن يتغير شىء اذا ظلتوا حزنين هكذا يجب ان نفكر فى شىء اذا كانوا هم النار فنحن البركان انا لدى خطه اين البطاطس رودرا و اوم يقول بطاطس شيفاى يقول اجل سوف اعد ال بوري لان هذه الاكله نقطه ضعف انيكا و انا اريد ان استغل لهذا لكى اعرف الحقيقه.

اوم يقول حقيقه ماذا شيفاى يقول الحقيقه التى تعرفوها و تخبوها عنى لماذا تركتنى انيكا و ذهبت و انتم تعرفون لماذا و لا تخبرونى اوم يقول اجل ولكن لا نستطيع ان نخبر شيفاى يقول عندما تعلق الامر بى انا و انيكا انتم اخترتم انيكا رودرا يقول ليس هكذا اخى ولكن اختى انيكا جعلتنا نقسم الا نخبرك شيفاى يقول قسم رودرا يقول اجل اقسمنا الا نخبرك الحقيقه شيفاى يقول هذا يعنى ان الامر جاد ان الشخص الذى جعلكم تقسمون الا تخبرونى هو الذى سيخبرنى بنفسه بالحقيقة اليوم. انيكا مازالت مقيده انيكا تنظر امامها فتجد المفتاح واقع فتحاول ان تشده لعنده و تنجح فى ذلك و تفك الاصداف من يديها انيكا تقول اذا كان يعتقد نفسه ذكى فانا اذكى منه. رودرا يقول ما الذى تضعه فى الاكل اخى شيفاى يقول هذا بهانج (ماده تجعل الشخص لا يشعر بما يقوله مثل الخمر هكذا)

اوم يقول لماذا تضع البهانج اخى شيفاى يقول ان انيكا لن تخبرنى الحقيقه بسهوله و لهذا يجب ان استخدم اساليب اخرى رودرا يقول هل هذا مسموح شيفاى يقول كل شىء مسموح فى الحب و الحرب و هذه حرب رودرا يقول كنت ستكون افضل لو قولت حب شيفاى يضع علامه على الطبق لكى يعلم طبقه من طبق انيكا انيكا تسمع كلام شيفاى كله و تقول ما هذا لقد اصبح شيفاى ذكى هو يريد ان يرغمنى على قول الحقيقه حسنا انيكا ترجع الغرفه و تضع الاصداف فى يديها مره اخرى وترجع المفاتيح على الارض مثلما كانت ياتى شيفاى انيكا تقول شيفاى ارجوك فك وثاقى شيفاى انه يولمنى شيفاى يقول اخبرينى الحقيقه اولا انيكا تقول شيفاى ارجوك انه يولمنى كثيرا شيفاى يقول و انا لا اريد ان اجعلك تتالمى ولهذا اريدك ان تخبرينى الحقيقه انيكا تقول حسنا فك وثاقى و سوف اخبرك بالحقيقة شيفاى يقول حسنا شيفاى يبحث عن المفاتيح و لكنه لا يجده فى جيبه.

انيكا تقول ابحث فى الارض هكذا شيفاى يبحث فى الارض فيجد المفاتح فيقول كيف اتى المفتاح الى هنا انيكا تقول اعتقد انه وقع من جيبك شيفاى يقترب من انيكا و يفك الاصداف من يديها و يمسك يديها ز يقول انا لم اكن اريد ان اسبب لكى اى الم انيكا تقول ولكنك فعلت شيفاى يقول وانتى جرحتينى انيكا ايضا ما فايده عنادك هذا الان اصبحت هناك علامات على يدك انيكا تقول هذه العلامات سوف تتلاشى مع الوقت ولكن هناك علامات تظل معنا شيفاى ينظر لانيكا و يتذكر عندما طردها من المنزل شيفاى يقول لماذا فعلتى هذا انيكا تقول انت لم تكن تثق بى شيفاى يقول و انتى ايضا لم تثقى بى كان يجب ان تخبرينى باى مشكله حدثت معك انيكا تقول هل جلبت معك طعام شيفاى يقول اجل هذا لكى انيكا تقول ما المناسبه

شيفاى يقول اعتبريه مكافاه لكى لانك ستخبرينى الحقيقه انيكا تقول حسنا شيفاى هل يمكنك ان تجلب لى بعض الماء لان حلقى جاف شيفاى يقول حسنا شيفاى يذهب و انيكا تبدل طبقها الذى به البهانج و تضعه لشيفاى و تاخذ هى طبقه ياتى شيفاى ويقول خذى انيكا انيكا تقول ضعه على جنب الان لان ال بوري جميل جدا شيفاى يبتسم و يقول لنفسه هذا جيد الان انيكا ستكون ثمله و تخبرنى بكل شىء انيكا تنظر لشيفاى و تقول لنفسها لا تفرح كثيرا انت من سياكل الا بوري بالبهانج انيكا تقول شيفاى هيا تناول طعامك شيفاى يقول حسنا شيفاى ياكل الطعام و بعدين نجد شيفاى جالس فى السرير و عم يضحك من غير سبب شيفاى يقول هل تعلمين انا وضعت لكى البهانج فى الطعام انيكا تقول انا اعلم شيفاى يقول حقا اذا لماذا اعتقد ان البهانج يوثر بى انا و انتى لا انتى لا تضحكين انا اعتقد انى ثمل.

انيكا تقول و انا اشعر بهذا ايضا شيفاى يقول حقا انيكا تقول اجل شيفاى يقول هل تسمعين صوت انيكا تقول صوت ماذا شيفاى يقول صوت الاغنيه شيفاى و انيكا يسمعوا صوت الاغنيه التى بى الراديو و يرقصوا عليها شيفاى يقف و ينظر لانيكا و انيكا ايضا تنظر له شيفاى يمسك يد انيكا و يقربها لعنده. فى وقت لاحق انيكا و شيفاى جالسين امام المسبح شيفاى انيكا اخبرينى الحقيقه لماذا تركتينى و ذهبتى انيكا تتذكر كلام بينكى لها شيفاى يقول هيا اخبرينى اخبرينى لماذا انيكا تقول انا كنت مجبوره شيفاى يقول لماذا كنتى مجبوره نحن كنا فى غايه من السعاده نحن كنا سنتزوج منك مره اخرى انا رتبت تلك المنصه البيضاء و كنت اريد ان اعمل لكى مفاجأة نحن كنا سنعيش فى سعاده ولكن كل شىء تدمر لماذا فعلتى هذا يا انيكا لماذا.

انيكا تقول فى الحقيقه انا اتبعت اوامر السيده بينكى شيفاى يقول ماذا تعنين انيكا تقول لقد قامت بابتزازى لانها كانت تريد لن تخبرك باكبر حقيقه فى حياتك شيفاى يقول اى حقيقه انيكا اخبرينى انيكا تقول لو كنت اريد ان اخبرك لما فضلت ان ابتعد عنك شيفاى يقول انا اريد ان اعرف يا انيكا هيا اقسمى على انك ستقولى الحقيقه انيكا تقول انت لن تستطيع ان تتحمل شيفاى لا تقلقى انا اعدك هيا اخبرينى انيكا تقول حسنا اسمعنى انت لست ابن السيده كامينى انت ابن السيد شاكتى و ابن السيده كامينى و ماهى اخيك الصغير و السيده بينكى تعرف هذا هى اخبرتنى اذا لم اتركك سوف تخبرك الحقيقه شيفاى ينصدم

انيكا تقول شيفاى هويتك ليست مرتبطه بدماءك انت فرد من عائلة اوبيروى انا لم اكن اريدك ان اخبرك الحقيقى لانى لا اريد ان اراك تتالم لذلك انا كنت محطمه و ذهبت و تركتك شيفاى شيفاى يبكى و يقول انا ابن غير شرعى .. انيكا تبكى مع شيفاى و تقول مهما كنت انت رجل جيد شيفاى هويتك لا تشكل فرق معى شيفاى يقول انا ابن غير شرعى انا انا انيكا تقول ارجوك شيفاى لا تفكر هكذا ارجوك مهما كنت انت شخص جيدا شيفاى يقول ولهذا السبب انتى جعلتينى اكرهك و اخرجك من المنزل انيكا انا استطيع ان اتحمل اى شىء من اجل سعادتك شيفاى شيفاى يقول سعادتى معك انيكا الا تعلمين هذا انتى لا تثقين بى ابدا انيكا تقول شيفاى انا كنت خايفه شيفاى يقول لا انتى لا تثقين بى انيكا تقول لا اسمعنى فقد انا كنت خايفه لانى اعلم قيمه الام و الاب و انا لم ارد ان افرق بينك و بين السيده بينكى لاننى اعلم جيدا انك تحترمها و لهذا لم اكن اريد ان تنتزع ثقتك بها لم ارد ان تفقد ثقتك بامك لذلك انا كنت خايفه..

شيفاى يقول هى ليست امى دم كامينى يجرى فى عروقى و انتى تركتينى لهذا السبب انيكا ان امى بمثابه اله لى انا كنت اعيش فى كذبه انيكا تقول شيفاى ارجوك لا تفكر بهذه الطريقه شيفاى يقول ان اوم و رودرا يعلمون هذا و الجميع باستثناء انا انيكا تقول لا تفكر بهذا شيفاى شيفاى يتذكر عندما اخبرته المربيه ان هناك طفل غير شرعى فى عائلة اوبيروى شيفاى يقول هى لم تكن تتحدث عن اوم هى كانت تتحدث عنى انتى تركتينى لكى تنقذينى انتى فعلتى كل هذا من اجلى و انا ماذا فعلت رميتك خارجا انا طلقتك انتى جيده جدا انتى لم تتفوهى بحرف حتى انتى لم تجعلينى اعرف بهذا انتى فعلتى هذا من اجلى انيكا انا اسف انا حقا اسف شيفاى يبكى و يحضن انيكا انيكا تقول شيفاى لماذا تعتذرى منى انا كذبت عليك ايضا انا لم يكن على ان اخفى الحقيقه عنك ولكن شيفاى انا كنت خايفه من ان لا تتقبل الحقيقه ولكن ليس هناك داعى للخوف بعد الان نحن كلنا معك عائلة اوبيروى كلها معك هل تسمعني شيفاى انا احبك كثيرا ولا يهمنى ان كنت ابن غير شرعى هذا لا يهمنى المهم انك حبيبى شيفاى.

انيكا تنظر لشيفاى فتره انه نام انيكا تضع شيفاى على السرير و تتسال كيف ستكون رده فعل شيفاى عندما يستيقظ فى الصباح جورى تقول لبافيا ان لقاء واحد فقط يمكن يوضح حقيقه الشخص ولكن اومكارا لم يستطيع ان يفهمني بعد كل هذه الشهور هذا يعنى انه لم يكن مهتم بى ابدا و الاسواء من هذا انه يسى فهمى دايما انسى امرى الان اخبرينى ما الذى لم تتمكنى ان تخبريه لاخر رودرا جورى تنظر لبافيا فترها تقطف الورده و تفكر فى شىء جورى تقترب من بافيا و تقول بافيا فى ماذا تفكرين ماذا كان يوجد فى ذلك الفديو لكى كنتى تريدين ان تفقدى حياتك من اجله بافيا تتذكر ذلك الفديو الذى به سياره تنفجر بافيا تقول لن استطيع ان اشرح لكى يا اختى لا استطيع جورى تقول هناك اشياء لا يستطيع الشخص ان يشرحه بافيا تقول حتى لو شرحنا لهم و هم لم يفهموا لا يجب ان نشرح لهم مره اخرى.

جورى تقول انتى لديكى حق يا بافيا وعندما نتذكر احباءنا و اقاربنا نكون مجبورين لاتخاذ قررات صعبه بافيا تقول انتى محقه يا اختى جورى تقف و تقول اذا حان الوقت لاتخاذ القرار. اوم فى غرفته و يحاول ان يتصل بجورى ولكنها لا ترد عليها و فى نفس الوقت رودرا عم ياكل و يتسال اين ذهبت بافيا اوم فى غرفته و هو ايضا يتسال الى اين ذهبت جورى رودرا فى غرفته و قلق على بافيا رودرا يفتح الدولاب فيجد ملابسه هو فقط و ليس ملابس بافيا و ايضا اوم يفتح الدولاب فلا يجد ملابس جورى اوم يحاول ان يتصل يجورى ولكنها لا ترد و فى نفس الوقت ايضا رودرا يحاول ان يتصل ببافيا ولكنها لا ترد عليه ايضا.اوم يخرج من الغرفه و رودرا ايضا اوم يرى رودرا اوم يقول هل كل شىء على ما يرام رودرا يقول اجل طبعا و انت هل كل شىء على ما يرام اوم يقول اجل ولكن ما هذا السوال هيا اذهب انا اعتقد ان مشغول اوم ورودرا يمشون قليلا و بعدين يقفون رودرا يقول هذا يعنى اوم يقول يعنى انهم رحلوا… الأحداث بالكامل عمل شيرين صفحة الهند بالوان رائعة..

الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق