مسلسل حب الصدفة

حب الصدفة ملخص الحلقة 39 – القبض على زويا واديتيا

تبدا الحلقة وأديتيا يتفاجاه هو وزيا بنساء يدخلن البيت لياتى الامام يخبرهم بان زويا ابنه اخته واديتيا زوجها عادل لينادى احدهم فيذهب فيسالا النساء زويا ابنت من هي فتصحح لهم زويا بان امها ابنة عم الامام فيطلبوا منها ان تاتى معهم لتساعدهم باعداد الطعام لتنظر زويا لاديتيا وتخبره بانها لا تعرف الطبخ ليبتسم اديتيا بسخريه بانه يعرف الطبخ.. ثم اديتيا يبدا الطبخ وهو يتحدث بانه سيجعل الكل يرى كيف علمته زويا فيضحك النساء وهم يشيروا بان ازواجهم لا يقتربوا من المطبخ فيراقب اديتيا زويا ويحاول ان يرشدها لتفشل زويا فيكشف بانه من يعلمها ليضحك الجميع وهم يمازحوا بان يذهب ليساعد زويا.

في وقت الافطار الكل يعد المكان للافطار فيساعد اديتيا زويا وفى نفس الوقت ماهي منزعجه ليخبرها راجفير بانه لم يبقى من الوقت الكثير وفى المقابل نور تحاول مع وسيم ليفطر فتذكره بمرضه وبحياتها ليقبل .. في وقت لاحق اديتيا ينظر للساعه ليقف فيشبك شال زويا بساعته لتنزها ويذهب ليتحدث وفى المقابل ارجون مع هارش وانجنا فى السياره فيطلب هارش من ارجون البحث فى الموقع من خلال جى بى اس ليعرفوا مكان اديتيا . بينما اديتيا يصر ان تاكل زويا شيئا عندما ترفض ان تاكل ليحين الوقت فياخذهم الفتى لمخزن ويغلق عليهم فيقلق اديتيا وزويا وفى المقابل راجفير يقرر بانه حان الوقت ليجد الفتى يخبره بانه سيساعده وفى نفس الوقت الامام يظهر فى المخزن ليطمئنهم بانه من طلب من الفتى ان يفعل ذلك.

الامام يفتح لاديتيا وزويا سرداب اسفل الارض يصل لخارج الغابه وفى المقابل راجفير يصل فلم يجد احد ليكتشف احد معاونيه السرداب فيغضب وفى المقابل اديتيا يصل ليرى سياره ارجون فيقفى ليخرج الجميع فكاد هارش يصل لاديتيا ليجد راجفير بينهم فيرفض هارش تسليم اديتيا فيهدده راجفير بان يقتله ويقول بانه حاول الهرب ليوقفه هارش. انجانا تحاول منع الاعتقال فيبعدها راجفير ليغضب اديتيا فيضربه فيغضب راجفير وهو يذكر هارش بقانون العقوبات بانه يمكنه قتل اديتيا الان ليامر باخذه هو وزويا وهو يتوعد لهم

تابع أيضا  حب الصدفة ملخص الحلقة 66 – أنجانا تعترف بأفعالها وموت ساكشي

وفى السجن يدخل كلا من زويا واديتيا لزنزانه خاصه فياتى راجفير ليسخر وهو يعدد التهم الاحتيال والاستلاء والهروب والقتل ويضيف الهروب ايضا من السجن لينكر اديتيا لان محامى يدعى هارشفاردان هودا سياتى وهو لا يخسر قضيه .. اديتيا يطلب حقه باجراء مكالمه ليدخل راجفير ويضربه بالاصداف وهو يلوح له بالهاتف ليحذره اديتيا فان انصاب سيدخله هارش الزنزانه التى بجانبه ليسخر راجفير بانه لن يحدث ولكن سينصاب ليذهب فيطلب اديتيا من زويا ان لا تضعف فهذا ما يريده راجفير ليمر الوقت فيتفاجاه اديتيا وزويا بالعسكر يدخلون ليضعوا الاصداف مجددا وياتى راجفير وخلفه بعض من المجرمين ونساء ليدخل الرجال لاديتيا والنساء لزويا ليطلب منهم ان يرحبا بهم .

الرجال يعاكسون اديتيا ويضربوه والنساء يبهدلوا زويا لتخرج احدهم مشرط وتلوح به لزويا ليقلق اديتيا فيضربه احدهم بباب الحجز فيقع ليحملوا عليه ضرب ليراقب راجفير ما يحدث وهو سعيد وفى الصباح هارش ياتى مع ارجون وانجانا ليطالب حضور موكله فياتى احدهم ليخبر راجفير الذى يذهب لهم ويخبر هارش بان موكله يحتاج وقت لياتى وهو يسخر . ثم يتم اخراج الخارجين عن القانون لينظر اديتيا لزويا فيجدها لا تتمكن من التنفس فيحاول تشتيت انتباها فيصر بانه يريد بيتزا بل طعام صينى فتبتسم زويا وتطمئنه فينهار اديتيا ليجلس على الارض وهو يمسح دمه…

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق