مسلسل حب الصدفة

حب الصدفة ملخص الحلقة 68 – أديتيا يضحي بحياته لانقاذ زويا

تابعو احداث مسلسل حب الصدفة ملخص الحلقة 68 ليوم الثلاثاء .. تبدا الحلقة ووالد زويا يتحدث مع اديتيا ويقول له لن اجعل زويا يتحطم قلبها بسبب اتخاذها لقرار خطأ  ثم نور تسأل زويا الي اين انتي ذاهبه قالت لها انا ذاهبه الي المعبد مع راشد لتوزيع البرياني  ونور تريد ان تجعل زويا بالمنزل وتذهب هي بالمعبد بدلا منها لكن زويا ترفض وتذهب ثم نور تخبر اديتيا وارجون ان زويا ذهبت مع ارشد للمعبد لتوزيع البرياني ويقول ارجون ان هناك المكان يوجد به اعمال الشغب ويشدد قلقهم علي زويا

ارشد وزويا في طريق الي المعبد والشرطة توقف الطريق وزويا تذهب سيرا الي الطريق بينما اديتيا والعائله يفتحون التلفاز ويرون ان منطقه بهارات ناغار تزداد سوءا بسبب اعمال الشغب والعائله تتصل بزويا ويزداد قالقهم علي زويا  ثم وسيم واديتيا يذهبان لعند زويا  .. وفي وقت لاحق الطبيب يأتي لعند انجانا ويتحدث معها ويهددها وتقول له انت تريد الكثير من المال انت تبتزيني وانجانا تقول لي الطبيب في هاتفها طفله وتقول له هي طفله رائعه للغايه ويعتذر منها الطبيب ، من جهة اخرى زويا تري المكان هادئ وفجأه تري ناس يقولون لاتتركون احد اللي ما قتلوه

تهرب زويا الي مكان امن وزويا خائفه وزويا تري الناس يبكون وتقول ماذا يحدث ويقولون لها ان المنطقه صار بها اعمال شغب  ، ارشد يسأل الممرضين من اتصل بي ويقول لا احد ويقول اذا لمين هذا الرقم ويقول احدهن ليس رقمي  ، ارشد يتصل باالرقم ولكن اديتيا لا يرد وينزعج ارشد  ويأتي شخص وتقول لي ارشد انقذ ابني ويوجد ممرضه ويقول لها جهزي حجره العمليات ويقول لها انتي من اين قالت له من بهارات غانار  ثم اديتيا ووسيم يذهبون الي المكان ويرون الشرطه توقف الطريق وفجأه يأتون رجال ويضربونهم ويصاب وسيم بحجر في رأسه وأرجون يأتي واديتيا يعد وسيم ان لن يصيب زويا اي مكروه ويذهب

تابع أيضا  حب الصدفة ملخص الحلقة 98 – موت هارش واتهام أديتيا وسجنه

زويا تقول للاطفال وتدرون وانا كنت من صغري كنت لا اخاف لاني خوفي كله كذبا لان احنا عم نلعب غميضه مع الرجال وهذا جزء من اللعب ولكن من سوف يفوز والأطفال يقولوا نحن ويضحكون  ، جافيد يعانق سونيتا وتلاحظ زويا ويقول لها انها زوجتي والرجال يحاولون دخول المكان ، سونيتا تقول انها ستزيل الصبخة الحمرة وعقد الزواج ولن يعرف احد ديانتها لكن زويا تمنعها ارشد في المستشفى ويعالج الطفل ويخبره الممرض انهم يجب ان يذهبو الى منزلهم لان المجرمين سيصلو الى هنا ارشد يخبرهم ان هذا هو منزلنا ونحنا يجب ان ننقذ الطفل ولن نخاف منهم ويقول لهم ان كنتم تردون المغادرة غادرو لكن الممرض والممرضة يبقو

وياتو المجرمين من ديانة الهندوسية ويرو الطفل انه مسلم ويقول لارشد ان لا يعالج الطفل لكن ارشد يرفض ويرى احد الرجال بطاقة ارشد ويقولو انك مسلم ويحمل السكين وعلى وشك ان يطعنه لكن ياتي اديتيا ويمسك يده ويرو انه يربط خيط ويقول الرجل انك هندوسي وتقف في وجهنا اديتيا يخبرهم اننا نحترم جميع الاديان ويجرح اصبعه ويضع الدم على يده ويضع دم الطفل على يده ايضا ويسالهم هل يستطيعو التفرق بين دمي وبين دم الطفل الرجال صامتون ويغادرون بهدوء

اديتيا يسال ارشد عن زويا يخبره انها في بهارات ناغار يقول اديتيا له ان الطريق مسكر يخبره ارشد انه يعرف طريق اخر ويذهبو زويا مع النساء من الديانة الهندوسية والمجرمين من الديانة المسلمة يحاول فتح باب المستودع ويبدئو في رمي البينزين وتقول زويا انها تشم رائحة شيء يقول جافيد انها رائحة بنزين فتنصدم زويا ويحاولون ان يفتوح الباب مرة اخرى وينجحو ويدخلو ومعهم السيوف والرجل يرى الطفل ويقول له ان ياتي لكن زويا تقف امامه وتقول قول ديني ويسالها هل انتي مسلمة ويقول لها انك واقفة مع الهندوسين ، زويا تقول له انها لن تشوه دينها بسببكم

تابع أيضا  حب الصدفة ملخص الحلقة 48 – حلقة الثلاثاء

ارشد واديتيا يصلو الى بهارات ناغار وتكون في الخارج الشرطة ويمنعهم من الدخول ويسمعو صوت انفجار فينصدم اديتيا ويصرخ زويا ويستطيع الدخول والشرطي يقول لشرطة ان يوقفه لكنهم يفشلو انجانا قلقة على اديتيا ويخبرها ارجون ان اديتيا في بهارات ناغار فتنصدم .. في منزل زويا الجميع قلق على زويا ويسمعو على الاخبار انه حدث انفجار في بهارات ناغار ويقولو ايضا انهم تمكن شخص من الدخول الى مكان الانفجار ويرو انه اديتيا فينصدمو

وانجانا تشاهد ايضا الاخبار وتقول دائما زويا تصطحب اديتيا الى المخاطر المجرمين يقولون لزويا انها ستموت ويرفعو السيف عليها وعلى وشك ان يقتلوها لكن ياتي اديتيا ويمسك بسيف ويسيل الدم من يده بكثرة وزويا مصدومة واديتيا يبدا يقاتل المجرمين وزويا تشجع النساء على المقاتلة فتنجح اديتيا ياتي الى زويا ويسالها اذا كانت بخير تقول له انها بخير وتساله عن ارشد فينزعج اديتيا ويرى شخص على وشك ان يرمي الحجارة على زويا فيبعد اديتيا زويا ويتلقى الضربة بدلا عنها ويفقد الوعي وزويا تنصدم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق