مسلسل قدري بلا لون

قدري بلا لون 2 – أما توافق على زواج جانجا وساجار والعائلة تبارك زواجهم

تبدا الاحداث والناس يتحدثون بالسوء عن جانجا لانها ارملة وساجار يسمع كلامهم ولا يتحمل ان يصمت ويطلب من جدته ان تدافع عن جانجا لكنها صامته فيوبخهم ساجار ويقول ان لا يتحدثون عن جانجا بشيء  وفي المساء تجمع أما كل الاسرة وتخبرهم أن لديها قرارا مهما والجميع يتوتر ثم تقول أما انها ترغب أن ساجار وجانجا عليهم الزاوج من بعضهم ، لأنها لن تتحمل لهم اخفاء حبهم مرة اخرى . الجميع يتفاجئ من كلامها وبولكيت وسوبريا ببتسمان بينما جانجا وساجار سعيدين بقرارها

ثم أما تقول أنها سوف تجد الوقت المناسب للحصول على الزواج. ساجار وجانجا يتقدمان للحصول على بركات نيرو ثم نيرو يقول لساجار انا متأكد ان ستكون زوجا جيدا لجانجا وان حبكم تغلب على كثير من المصاعب ثم يعتذر لجانجا عن ما قاله لها في السابق ويتأسف لها عن ما فعله وانه كان متخوفا من كلام الناس لكن كان دائما يحبها ويعتبرها كابنته .. جانجا تعانقه وتشكره على كلامه

مادفي تأتي لهم ايضا و ترحب بجانجا وتقول لها ان سعيدة لانها ستصبح كنة لعائلتهم ، مادفي تعانق جانجا ، وبعد أن يتم الجميع مع تهنئتهم. تذهب جانجا  إلى اما جي لعناقها ، في حين تقول أما أنها لا ترغب في البكاء. برابها تسمع هذا وتصدم ، وتأتي اليها بعد مغادرتهم. وهي تعبر في صدمة لأما جي، أنه من الخطيئة العظيمة ان تقوم بهذا لان جانجا أرملة ، تقول أما أنها كانت أرملة ولكن ليس بعد الآن والآن يجب أن تكون زوجة كما أنه مرت أكثر من سبع سنوات عندما توفي زوجها وأنها قد تحملت العبء دون داع

 تقول أن الآن غانغا و ساجار سيتزوجان ، وإذا لم يحدث ذلك ، فإن ذلك سيكون جريمة. برابها تمتثل ، قائلة أنها الأكبر سنا ، وانها ستتخذ القرار الصحيح. وتجلس بجانبها ، تقول أنه لا تزال غير قادر على التصديق، وانها من بين جميع الناس هي التي وافقت على ذلك ، بعد أن اصرت في السابق على رفض هذه الفكرة . تقول اما إن ما حدث في الأشهر القليلة الماضية أجبرها على القيام بذلك ، وأن جانجا تحبه ، وهو أيضا يجبها بشكل كبير ، ومن الطبيعي بالنسبة لهم للحصول على الزواج.

تابع أيضا  قدري بلا لون 2 ملخص الحلقة 52 – ياش ياخد من جانفي رسالة موتها وساجار يكتشف الحقيقة

تقول أما ان جانجا وقفت مع ساجار في أصعب ظروفه وكانت كدرعا له ، حتى بعد الطريقة التي لم يحترموها  وسوء معاملتها ، لكنها ظلت على مع جانجا متمنية له السعادة ، ونقول ايضا أنها فهمت ولكن دائما تجاهلت الحقيقة وتقول أنه الآن أخيرا قمت بالفعل الصحيح. وبالتالي يجب أن تكون جانجا كنة  لمنزلهم التي تعيد السعادة في أسرتهم ونأمل أن لا أحد يلقي العين الشريرة عليها.

في وقت لاحق جانجا في غرفتها وسعيدة بالمجورهات التي اهدتها لها أما ، ياتي ساجار ويخبرها ان غير مصدق انها ستصبح زوجته بعد أيام ثم يقوم بتجربة بعض المجوهرات عليه ثم يسمعون مهراج يناديهم لتناول العشاء ويسرع ساجار وجانجا لتناول العشاء ، ثم يأخذها بجانب الدرج ، تقول له ماذا تفعل انهم ينتظرون للعشاء وساجار يطلب منها قبلة للسماح لها بالذهاب ، في حين أن جانجا تخجل وعلى وشك ان يقبها يسمعان صراخا بعد التأخر على العشاء.  ثم جانجا تذهب بعيدا وهي تضحك عليه

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق