مسلسل قدري ونصيبي

قدري ونصيبي مخلص الحلقة 57 – حلقة الثلاثاء

تبدا الحلقه مع الطبيب يتحدث الي ديلان علي انه لا يوجد اقارب للفتاه وانهم سيرسلوها الي دار الايتام والمفتش يتحدث مع جولييت ويخبرها ان تعترف بالحقيقه فتخبره انها لم تفعل شي ويخبرها انها ستظل في السجن مدي الحياه وتبكي جولييت وابهي يخبر كاجال ان جولييت في مركز الشرطه وياتي ديلان مع كاميا الي المنزل ويخبرها انه منزلها ويطلب من كاجال ان تاخذها وتاتي دابو ويسالها ديلان عن ثاكور فتخبره انه لن يساعدهم وتبتسم كاجال ويسالها ديلان لماذا فتخبره ان اباها لن يستخدم منصبه بشكل خاطئ وتخبره امهم سيجدوا طريقه

فيخبره انه سيفعل بنفسه وكاميا تراهم وتتمني لدابو حياه مزعجه ومامتا تتحدث مع ثاكور ويخبرها ان الامر ليس بهذه السهوله وتخبره انه اتخذ قرارا خاطئا من قبل ابهيمانو و مامتا قلقه علي حياه دابو الزوجيه ورجل يتحدث عبر الهاتف ويقول ان حياه الجميع اصبحت مليئه بالسم ديلان يحاول مساعده جولييت في الخروج ويخبر دابو انه لم يطلب من ابيعا فعل شي خاطي وانها طلب منه مساعدتهم وانه لن ينسي ما فعله ويغادر وتبكي دابو ومامتا ودابو يتحدثوا عبر الهاتف وتخبرها مامتا انها  ستحاول اقناع ثاكور

فتخبرها دابو انها لاتريد ان يتخلي ابيها عن مبادئه وديلان ياتي ويسمعها وتحاول دابو ان تفهمه ولكنه يغادروتاتي الشرطه لاستجواب كاميا وتقول ان الحكم سيعتمد عليها وكاجال تجلب كاميا تقول كاميا ان امي اعتادت قول الحقيقه وانها ستقول الحقيقه دائما ويسالها المفتش كيف حدث الحادث فتخبرهم انه بسبب ابيها لانه كان مخمورا وتبكي وديلان يعانقها وكاميا تبتسم وجولييت تعود الي المنزل وكل شي يصبح علي ما يرام وتاتي دابو لاخذ بركات جولييت ولكنها تبتعد وتتمني لو انها اخذت كلام الكاهن علي محمل الجد

تابع أيضا  قدري ونصيبي مخلص الحلقة 44 – حلقة الاثنين

وتقول جولييت لديلان انها فعلت خطا لتزويجه من هذه الفتاه وديلان يطلب منها الذهاب والراحه ودابو تبكي وديلان يغادر ودابو تاتي لغرفه ديلان وتطلب منه الا يعاقبها علي فعل ابيها وبيني وتشاندي يتحدثوا وتخبرها تشاندي غت كل شي عن راجي وتنصدم مامتا لسماع هذا وتاتي مامتا وتخبرها ان تنسي راجي لانه متزوج من اخت ديلان وانهم لن يفسدوا حياه دابو وبينما تحاول تشاندي اقناعها فتضربها مامتا كف وترحل وتبكي تشاندي وتقول انها لن تقابل راجي مره اخري

في الصباح دابو ومامتا يتحدثوا وتخبرها مامتا ان تفعل اي وجبه لانه يومها الاول ومامتا تصلي لاطفالها وشيخاوات يبارك دابو وياتي ابهي ويعطي شيخاوات الادويه والخادم يعطي لكاميا الحليب ويري انه فاسد ويذهب لاعداد غيره وكاميا تنظر الي الدقيق وتقول دابو انها ستصنع الحلويات وهي تعجن الدقيق تنصاب يديها ويسقط الدم

وتتذكر كاميا انها من وضعت الزجاج في الدقيق وتقول انها سيحدث معها اكثر من ذلك و تبتسم كاميا وفي غرفتها وتؤذي نفسها كثيرا . وتتذكر طفولتها مع ديلان وتتذكر مواقف حدثت معهم ودابو تبكي وديلان يداوي لها جرحها ويضمضه والفتاه تري صورتها مع ديلان وهم اطفال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق