مسلسل حب الصدفة

حب الصدفة الحلقة ملخص 90 – كشف ان راجفير من يهدد زويا

تبدا الحلقة وزويا تقول للسائق ان يوقف السيارة فترى المقبس وتوقف السيارة وتنزل منها والسائق يحاول ان يشرح لها شيء ولكن زويا تمسك بخاخ الفلفل وتقول له ان لا يقترب منها فياتي شخص ويضع يده على زويا وزويا ترش عليه بخاخ الفلفل ويكون اديتيا فتنصدم زويا وتعتذر منه ويقول اديتيا انه كان سيفاجئها .. في وقت لاحق اديتيا وزويا في مكان مزين بالورود وزويا تقول لأديتيا انها ظنت ان احد سيخطفها واديتيا يمازحها

ويقول لها ان تقبله فتقبله زويا ويقضون اوقات رومانسية مع بعض وبعدها يدق الباب فتشعر زويا بالخوف ويقول لها اديتيا انه الخادم ويذهب ليراه وزويا تفكر انه لا يجب عليها ان تشعر بالخوف دائما الشخص يجلب للمرأة الغامضة حبل وتتصل بزويا وتسخر منها وتقول لاحد ان يتكلم فيقول الشخص زويا زويا

فتنصدم زويا وتقول ابي والمرأة تقول لها ان هناك سيارة في انتظارها فتذهب زويا وياتي اديتيا ولا يرى زويا فيذهب للبحث عنها ويراها تركب السيارة فينصدم ويحاول ايقافها لكنه يفشل المراة تبعث رسالة لزويا وتقول فيها ان تغلق هاتفها فتغلق الهاتف واديتيا يتصل بزويا ولكن هاتفها مغلق فينصدم وزويا تقول لسائق انها ستعطيه كل ما يطلب وسائق صامت ويعطيها الهاتف فتتصل المراة وتقول لها انها لا تحاول مع السائق لانه لا يتكلم

وتقول لها ان تنزل من السيارة اديتيا يرجع الى المنزل ويسال ارجون عن زويا فيخبره ارجون انها ليست هنا ويرى اديتيا ان ارجون يريد ان يقول له شيء فيقول له ارجون انه زويا يمكن تجد صعوبة في زواجها فيتوتر اديتيا ويقول تقصد ان هذا زواجها الثاني وانا لست حبها الاول زويا تصل الى مدينة ملاهي وهي خائفة فتعطيها فتاة ورقة فتقرائها زويا ويكونو اوراق طلاق وتتصل المراة بزويا وتقول لها انني اريدك ان تتطلقي من اديتيا فتنصدم زويا

تابع أيضا  حب الصدفة ملخص الحلقة 34 – ماهي تقرر الانتقام من اديتيا بعد رفضه لها

وتقول لها المراة لماذا انصدمت وتقول لها انه اذا لم توقعي على اوراق الطلاق سيموت والدك وتغلق الخط زويا تفكر باديتيا ووالدها وتقول من ساختار اديتيا ام والدي وتقول ان سافي بكل وعودي تجاه اديتيا ولكن حياة ابي في خطر وتوقع على اوراق الطلاق والمراة تراها وتقول لها المراة رائع والان اتركي الورقة هنا واذهبي فتتقدم الى تمثال رافان لكي تحرق الاوراق فتقول لها المراة ان تتوقف ماذا تفعل تقول لها زويا انها تريد والدها وسأعد للعشرة ان لم يكن ابي امامي ساحرق الاوراق وتبدا بالعدد

والمراة تتوتر وتقول عشرة وعلى وشك ان تحرق الاوراق تقول لها المراة توقفي فتتوقف زويا والمراة تخبرها ان والدها بالقرب من تمثال رافان وتذهب زويا للبحث عنه واديتيا يصل الى مكانها ويبدا بالبحث عنها المراة تقول لشخص انه اتا اليوم الذي ستدمر عائلة هودا وتقول له ان يذهب ويخبر الجميع الحقيقة زويا تنظر الى تمثال رافان وتذهب للبحث عن والدها هناك وتبكي

والفتيات يخرجونها وعلى وشك ان تقع يمسكها شخص فتعتقد زويا انه اديتيا فيظهر انه راجفير فتنصدم راجفير يقول لزويا انه لماذا لم تكمل مهمتها بعد لقد جعلناكي تتزوجي من اديتيا لكي تجعلي بين العائلة خلافات وتاخذي بثأره فتنصدم زويا وتقول ماذا هذا الهراء فيسالها راجفير لماذا تمثل هل يوجد احد يراقبنا فتنظر زويا وترى اديتيا فتنصدم .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق