مسلسل سرقت زوجي

سرقت زوجي ملخص الحلقة 100 والأخيرة – زواج مولي وايشان

تابعو احداث الحلقة الاخيرة من مسلسل سرقت زوجي تبدا الحلقة كونال نائم بسبب فقدانه للذاكرة ، وفي هذه الاثناء مولي تصلي وتدعو الرب في المعبد ،وتتذكر مولي ذكرياتها مع كونال ،وايضا تتذكر ذكرياتها مع ايشان، وثم تذهب مولي لمنزل ايشان ،وتري الاطفال نائمين في غرفة الاطفال فيستيقظون ويعانقون مولي بسعادة، وتقول لهم بانها اشتاقت لهم كثيرا ولذلك جاءت لتراهم قبل الذهاب للمدرسة ،فيخبرها ايشان ان الاطفال لديهم اجازة اليوم من المدرسة ،وثم باري تسأل مولي عن كونال هل تذكرها والدها ام لا ؟

فتخبرها مولي ان صديقها كونال سيتذكرها قريبا جدا، وثم مولي تترك الاطفال في الغرفة وتذهب لتتحدث مع ايشان في الصالون ويجلسون علي الاريكة معا ،وايشان يقول لمولي انه لايستطيع رؤيته هكذا تتعذب وتتنقل بين المنزلين ، وايشان يطلب من مولي ان تتركه وتعود لكونال لانه لايستطيع ان يراها حزينة مقابل سعادته الشخصية فقط ،ويطلب منها ان تختار الحب عن المسؤلية ،ويخبرها ان كل الافكار التي كنت احاول التقرب منك بها كانت من فكرة كونال ،وليست فكرتي وهو كان يحاول ان يجعلك تحبينني وتكرهيه هو ،

ويقول لها ايضا انا استطيع ان اكون صديق لك فقط وليس حبيبك ،ويطلب منها ايشان ان تنسي الماضي وتسامح كونال ،وتبدا حياة جديدة مع كونال والاطفال ايضا ،لان ميشتي تحتاج الي والدها وباري تحتاج الي امها وهكذا سيكتمل شخصين ناقصين ،فتقول له مولي يجب ان تكون شجاعا اكثر من ذلك ،فيقول لها ايشان انه سيعتني بالاطفال حتي تتحسن صحة كونال ،وبعدها سيرحل ويتركهم ،وايشان يبكي فيمسح دموعه

ويطلب من مولي المغادرة لكونال فهو شخص لطيف والا فانه سينكسر قلبه اكثر من ذلك  ،وفي هذه الاثناء كونال يتذكر باري وهو نائما فيستيقظ فجاءة ويسأل والدته اين باري ومولي ؟؟، فتفرح راديكا كثيرا لان كونال عادت له الذاكرة وتتصل بمولي وتخبرها بذلك

ومولي ترحل مسرعة لكونال وتترك ايشان، فيبكي ايشان بشدة ويقرر ان يترك مولي للابد تعيش مع عائلتها بسعادة ،وكونال في المنزل يتسأل كيف نسي كل شى هكذا، ويتسال بما كانت تمر به باري كل تلك الفترة؟ ،والجدة تتطلب من كونال ان يهدا لان كل شيء سيصبح علي مايرام ،وستكتمل عائلتهم معا مرة اخري هكذا بسعادة ،فيقول لها كونال لا استطيع ظلم مولي اكثر من ذلك فانا جرحتها كثيرا،

وثم تأتي مولي وكونال يتوسل لها بان تسامحه علي كل شى لانه سبب لها الكثير من المشاكل في حياتها ،ولن يستطيع ان يفعل اي شى لها سوي طلب السماح منها ،فتخبره مولي انها سامحته منذ زمن طويل ونسيت كل شى ،وفي المطعم ، لم يتمكن إيشان من التركيز على عمله ، فقد كان غاضبًا ويفكر في لحظاته الجميلة مع مولي، وميشتي وباري يأتون إلى المطعم ،وايشان يعانقهم ويبكي ،ومشيتي تسأل ايشان لماذا اتصل بهم لياتوا هنا ؟؟ وإيشان يقول لها أنهم بحاجة للذهاب إلى مكان ما ولذلك سياخذهم

تابع أيضا  سرقت زوجي أحداث قادمة - انهيار كونال بعد معرفته خيانة مولي له

في المنزل،  الجدة تتوسل لمولي وتتطلب منها أن تسامح حفيدها بشكل حقيقي ،وتقول لها ان الرب قد أعطاهم فرصة أخرى ، وعليها أن تقبل تلك الفرصة ؛ يجب أن تثق في حفيدها كونال مرة أخرى ،والجدة تطلب من مولي ان تعيد لها اسرتها السعيدة مرة اخري ،والدموع تملأ عيون مولي وكونال يحاول مقاطعتهم ،فيأتي كلا من باري وميشتي إلى المنزل ،وباري تسعد لأن كونال اصبح بخير مرة أخرى،وكونال يقبل باري ويعانقها

ويعتذر منها لانه صديقًا سيئًا فقد نسي اميرته باري ،ويخبرها كونال بانه اشتاق لها كثيرا ، ومولي تسأل ميشتي كيف جاءوا الي هنا؟ فتقول لها ميشتي ان ايشان هو من جلبهم الي هنا وغادر ايضا ،فتقول الجدة لمولي إنها اتصلت بإيشان واخبرته بأن كونال قد استعاد ذاكرته مرة أخرى، والجدة تطلب من مولي ان تسامح كونال وتعطي فرصة اخري لعلاقتهم معا، وايشان يذهب الي منزله ويعد اغراضه للسفر ويري صورته مع مولي وميشتي ،ويقول انه يتمني لهم السعادة فقط

وثم ايشان يتصل بوالدته ساندهيا عبر الهاتف ويخبرها بانه سيأتي اليها ،ويبكي ويعتذر منها ويقول لها ان قلبه مكسور ولا يستطيع النسيان ،فتطلب منه ان لايقلق فهي ستكون بجانبه وكل شى سيمر مع الوقت ،وتخبره انها كانت تنتظره منذ وقت طويل ،والجدة تقول لمولي أن أيشان قد فعل الكثير لهم ، لكنه شخص متفهم ويرغب في رؤيتهم معا سعداء إلى الأبد ،فتنصدم مولي ،

وتقول لها الجدة ان ايشان يفهم أنها لعبة الله ، وليس أي شخص منهم ،وكونال يقول لجدته كفي اليوم هكذا ، لن يكون هناك اي ضغط على مولي، فيجب منحها إرادة حرة لاتخاذ قرارها ،وكونال يقول لجدته إنه يفهم أنها ترغب في رؤيتهم معًا ، ولكن ليس اليوم ايضا على حساب سعادة مولي ، وكونال يقول ان مولي قد اعتنت بهم دائمًا ، والان لديها حياتها الخاصة لاختيار الان كذلك ويقول كونال اليوم لا يمكن أن يكونوا أنانيين مع مولي ، فتقول له الجدة إنها تتمنى فقط أن يعيش كونال معها بسعادة

تابع أيضا  سرقت زوجي ملخص الحلقة 65 – ميشتي تعرف ان كونال والدها الحقيقي

فيقول لها كونال إنه يريد أيضًا أن يجمع الأزمنة القديمة مرة أخرى ليبقي مع مولي ولكن لا يمكن أن يكونوا أنانيين بعد الآن ،ويقول كونال انه مدين بالفعل مولي كثيرا لقد اهتمت بأسرته بالفعل ؛ ولم يعد بإمكانهم أن يكونوا أغلال على قدميها ،وكونال يطلب من مولي أن لا تختار كونال ولا إيشان ، بل تختار نفسها فقط الان ،ويخبرها كونال ايضا انه مهما كان قرارها سيكون بجانبها ويدعمها دائما ،وراديكا تتباهى بابنها كونال وتعانقه ،وتقول له واخيرا قد عاد ابنها اليها، الذي كان بدون انانية،وعادت له كل الدرس الذي تعلمها منها مع ذكرياته يمكنها الآن أن تقول أنه ابنها كونال بكل فخر

وثم راديكا تطلب من مولي أن لا تكون غير عادلة الا مع نفسها اليوم ،ومولي تبكي وتعانقها ،وثم مولي تذهب وتلحق بايشان قبل ان يسافر ،وتسأله هل يريد الهروب من حياتها المليئة بالمشاكل ؟ فينصدم ايشان لرؤيتها ويقول لمولي انه كان يمنعها من الاختيار بينه هو وكونال ،فتقول له مولي انت وكونال جزئين مهمين في حياتي ،كونال علمني الحب وايشان علمني كيف يكون الحب

ومولي تشكر كونال لانك ترك لها حرية الاختيار ، وطلب منها ان تختار نفسها قبل اي شى ،لذلك مولي تقول انا ساختار الشخص الذي يمكنه ان يحبني لابعد مدي ،ويمكنه فعل اي شى من اجل سعادتي ،ومولي تطلب من ايشان ان يمسك بيديها ويكون معها للابد في حياتها المعقدة وتبتسم ،فيمسك بيديها ايشان ويبتسم لها

وكونال يسعد بذلك ،وثم كونال يطلب من مولي ان تجعله يلتقي بميستي دائما ليقضي معها بعض الاوقات السعيدة ويعوضها عن كل الحب الذي فقدته في غيابه كصديقا لها فقط فتوافق مولي علي ذلك ،وايشان يقول لكونال انت ستأتي لزيارة ميشتي دائما وفي اي وقت ونحن كذلك سنأتي لزيارة باري لاني تعلقت بها ايضا ،وايشان يدعو كونال بانه اخوه ،وايشان يقول هذه هي قصتنا ونحنا نكمل بعضنا البعض ،ولامكان للكراهية بيننا ،فالحب سيسود حياتنا معا ويبتسمون جميعا والاطفال ايضا ،وثم ايشان ومولي يتعانقون ويقررون الزواج من بعضهما

وهكذا ينتهي مسلسل سرقت زوجي .. ولازال هناك جزء ثاني واحداثه تكون بعد مرور 20 سنة وسيتم عرضه لاحقا على قناة امبسي بوليود

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق