مسلسل حب الصدفة

حب الصدفة ملخص الحلقة 104 قبل الأخيرة – حلقة الاربعاء

تابعو احداث مسلسل حب الصدفة ملخص الحلقة 104 قبل الأخيرة ليوم الأربعاء تبدا الحلقة واديتيا يغضب على زويا ويسألها ماذا تفعل هنا تخبره انها نسيت هاتفها وتقول انجانا له ان لا يتكلم هكذا مع ملاكها فينصدم اديتيا ويخبر ميلي ان تاخذ امه الى غرفتها ويغادر الجميع ويقول اديتيا لها ان تذهب من هنا هو سيعتني بانجانا فتقول زويا انت ستعتني بامك كيف ستعتني بها وانت لا تستطيع ان تعتني بنفسك او بأخرين وتذهب

في وقت لاحق تاتي زويا الى منزلها القديم وتبدأ تتذكر كل ماحدث معها بعد تركها لاديتيا تتذكر ان الطبيب قال لها ان وسيم لا يجب ان يتعرض لأي نوع من انواع التوتر والا ستكون حياته في خطر فيكون وسيم يتحدث مع روشناك ويخبرها انه يريد ان يحرر زويا من ألمها فتسمعه زويا وتتقرر ان تذهب وتكمل دراسته لتصبح ممرضة وبعدها تاخذ شهادة التمريض ويخبرها استاذها انها ذكية جدا وحساسة وتفتح زويا الشهادة فتقول مومباي وتقول له هل يوجد مكان اخر غير مومباي

فيتفاجئ الاستاذ ويخبرها ان الجميع كان يحلمو بان يحصلو على هذا وانتي تريد مكان اخر فتقول زويا له حسنا وينتهي تذكيرها فتتصل روشناك بها وتسالها كيف هو مكان عملها فتقول زويا انها تعمل في بيون وتغلق وتقول انني اسفة لانني كذبت عليكي ولكن لا اريد ان تحزنو انتي وابي انجانا تصرخ على الممرضة وتقول لها انها لا تريد ان تأكل وانها تريد زويا فيخبرها اديتيا ان هذه الممرضة رائعة جدا وستعتني بك افضل من زويا ويخبرها انه سيذهب وسيراها لاحقا

زويا في المستشفى فياتي الطبيب ويقول لها هل انتي متاكدة انك لا تريدي ان تعتني بانجانا فتقول له زويا نعم اديتيا يسمع صوت والدته فياتي اليها ويرها حاملة المسدس وتضعه على رئسها تتقول انجانا له ان الكل تركني هارش وارجون وانت تذهب الى العمل دوما وابقى وحيدة فيقول لها اديتيا انه لن يذهب الى اي مكان فتقول انجانا انت تكذب فتاتي زويا وانجانا تفرح وتاخذ زويا المسدس من يدها

تابع أيضا  مسلسل حب الصدفة الحلقة 12 – حلقة الاثنين

ويذهب اديتيا وزويا والطبيب يقول له ان ينتبه عليها واديتيا يخبر زويا لماذا اتت لكي تثبت انني لا استطيع الاهتمتم بامي فتقول له نعم الان لن تبقى انجانا هنا ستخذها معي الى المشفى فيقول لها اديتيا انها لن تفعل فيقعو على الارض وينظرو الى بعض وبعدها اديتيا يغادر ويحاول كونال ايقافه لكنه يفشل اديتيا في السيارة والذكريات تلاحقه فيرى جدة راجفير ويوشك على ضربها بالسيارة …

في الصباح زويا تدخل غرفتها هي واديتيا فتتذكر ذكرياتها السعيدة معه وترى صور عرسها معه فتسمع ميلي وتذهب لترى ماذا حدث فتسال ميلي زويا ان كانت رئت اديتيا لانه مختفي منذ البارحة فيتصل احد بميلي فتصدم ميلي وتقول انه اخبرها انهم عثرو على جثة فتنصدم زويا .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق