مسلسل حب الصدفة

حب الصدفة ملخص الحلقة 105 والأخيرة – أحداث غير متوقعة ونهاية سعيدة

تابعو أحداث الحلقة الأخيرة من مسلسل حب الصدفة ليوم الخميس .. تبدأ الحلقة وزويا تاتي لترى الجثة فتتذكر جثة ياش وعلى وشك ان ترى الجثة ثم ياتي المفتش ويخبرها انهم عرفو هوية الجثة وهو ليس اديتيا بل حفيد الجدة التي هناك فترى زويا اديتيا وجدة راجفير ويخبرها المفتش ان اديتيا احضرها فتاتي الجدة الى زويا وتقول انه راجفير وتبكي وتقول لها ان تسامحها على كل شيء وتغادر

يأتي اتصال لاديتيا فينصدم ويقول لزويا امي يا زويا ويذهبون بسرعة بينما في منزل صدقي ياتي ارجون الى منزلهم فينصدم وسيم وارجون يخبر وسيم انه يحب نور ونور تحبه وانه يريد ان يتزوج بها فيغضب وسيم وبعدها يقول لنور هل ستكوني سعيدة معه تخبره اجل ويقول لارجون انه لا يجب على نور ان تبكي الا دموع الفرح ويحضنه هو ونور ويوافق على زواجهم

من جهة أخرى أديتيا وزويا يصلون إلى المنزل ويعثرون على أنجانا فاقدة للوعي. ويتضح انها جرحت معصمها والدماء تسيل بغزارة وأديتيا ينصدم مما رأى ويحملها مع زويا ويأخذوها إلى المستشفى على الفور. تم يتم أخذ أنجانا داخل وحدة العناية المركزة. زويا و أديتيا يبقون أيديهم على نافذة الباب عن طريق الخطأ. ثم زويا تسحب يدها و يتذكرون شجارهم قبل أن يفترقوا وزويا على وشك للذهاب لكنه يطلب منها ألا تفعل ذلك.

لكن زويا ترحل بينما أديتيا يقف حزينا في الزاوية. ميلي تنظر إليهم وأديتيا يبكي ، ميلي توقف زويا وتقول أنجانا ستكون بخير لكن ماذا عن سيد آدي وأنتي ؟ أنا لا أعرف ما حدث خطأ بينكم وإذا كان يمكن إصلاحه أم لا. أنا أعرف فقط أنني رأيته يعيش حياة بائسة في العام الماضي. أعتقد أنه سيكون مشابهًا تمامًا في حالتك. عدد قليل جدا من المحظوظين يحالفون الحظ في الحب. وقد حصلتم على هذه الفرصة. لا تفقدوها.

تابع أيضا  حب الصدفة ملخص الحلقة 36 – محاولة زويا واديتيا الهرب من راجفير

وتقول لها أتمنى ان تجتمعون معاً مجدداً وتذهب .. ثم الطبيب يخبر أديتيا أن أنجانا خرجت من الخطر يمكنك الذهاب إلى المنزل والراحة. أديتيا يشكره  والممرضة تخبره أن زويا اتصلت به في غرفة الطب زويا تأتي إلى غرفة الطب. أين يجب أن أبحث عن الأدوية ؟ أديتيا يأتي متسائلا لماذا زويا اتصلت به هنا زويا لاحظته. ماذا تفعل هنا ؟ أجاب أنها اتصلت به هنا فقط. لكنها تنكر وتحاول فتح الباب لكن تجده مغلق وتسأل هل أقفلته ؟ ( ميلي هي من اتصلت عليهم واغلقت الباب ) ثم زويا تقرع على الباب مرارا وتكرارا.

 أديتيا يقترب منها ويعتذر لها أرجوكي سامحني .. زويا تحاول الخروج من الباب. لكن أديتيا يمسكها ويبكي ويقول أقبل أنه ارتكبت خطأ. لقد وعدت بأن أقاتل معك لكن لم أفعل أنا آسف جداً. هي أيضا تبكي وتسأله لماذا ؟ و يجيب بأنه لا يستطيع العيش بدونها. هذا بسبب أنني أحبك ؛ ولأنه! يظهر فلاش باك أن أديتيا تجنب سيارة لتجنب وقوع الحادث. ثم ينزل من السيارة شخص ويعتذر للسيدة أمام سيارته. اتضح أنها الجدة ناني. وتطلب منه مساعدتها.

وتقول له لقد كنت أبحث عن راجفير منذ الصباح لكنه ليس في أي مكان يمكن رؤيته لديه مرض خطير ولن يعيش لأكثر من شهر أو شهرين. الرجاء مساعدتي في العثور عليه. لقد أخطأنا بك لقد قتلنا هارش وعائلتك هربت منك أعتذر لك ولعائلتك على ذلك أريد أن أعترف بشيء ما .. راجفير اتصل بـ زويا لفندق يقول أنه يريد قضاء الليلة لم يكن يعني ذلك. لقد كان ينتقم منك فقط زويا لك فقط! والفلاش باك ينتهي.

زويا تقول أن هذا يعني أنك حصلت على دليل أنني أستحقك لذا أنت تعتذر لي لكن لماذا يجب أن أسامحك ؟ ويجيب بأنهم قد يرغبون في ذلك أم لا ؛ قد يقبلونه أم لا ، لكن القدر يجمعهم دائماً. أنا أقبل أنني كنت على خطأ. أنا غبي لكننا تقابلنا في وقت متأخر بالفعل لقد تأخر الوقت الآن متى سيحدث إن لم يكن الآن ؟ يلمس وجهها أثناء الحديث. يقول أنا آسف. أنا آسف. زويا تقفل اعتذراه ويمسك يدها. اديتيا يقبلها على جبينها عاطفيا.

تابع أيضا  حب الصدفة ملخص الحلقة 42 – براءة زويا واديتيا

فياتي كونال ويقول له انجانا فيذهبو ويجدو انجانا تحاول القفر من السطح فيقول لها اديتيا ان تنزل وان هارش ياتي فتقول انجانا الاموات لا يرجعون وتقول انها تذكرت كل شيء وتخبره انها هي من قتلت بوجا وتخبره انها من قتلت ساكشي ايضا لانها عرفت الحقيقة فينصدم اديتيا

وانجانا على وشك ان تقفز يمسكها اديتيا وياخذها المفتش الى السجن واديتيا يبكي فتحضنه زويا وتبكي ايضا وبعد مرور أيام يدق باب منزل صدقي فيكون ارجون واديتيا وزويا ونور فيفرح وسيم ويستقلهم بسعادة ونور تقول لزويا ماذا اناديكي اختي ام زوجة اخي فتضحك زويا ويقول وسيم بهذه المناسبة السعيدة دعونا نلتقط صورة عائلية ويتصورون وهو سعداء. وهكذا ينتهي مسلسل حب الصدفة وليس هناك جزء آخر من المسلسل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق