مسلسل حب خادع

حب خادع ملخص الحلقة 68 و 69 – يوم الاربعاء

تبدا الحلقة على ديب وهو يجهز المائدة لتارا وروما ويرحب بهم ويمدح فى طعامه ثم يطعمها بيده وينظرون لبعضهم بحب وتباركهم روما ثم ياتى فيرات وهو غاضب فتقول له روما ان يفرح لانه سيصبح خال فيقول فى نفسه اجل ساكون خال شرير وتتسائل اروهى هل حقا ديب يحب زوجته ام يتعامل معها بلطف لشكه بها بينما اروهى تتحدث مع شافانى وتخبره انها قلة من ديب فيقول لها بما انه فى حالة حب فلتطرقى على الحديد وهو ساخن واجعليه يبوح لك بمكان نيكو وريدهى ثم تغلق الهاتف وترى ديب امامها وتتسائل هل سمع شئ فيذهب لها ليقبلها فتتمنع وتذهب الى الحمام

ثم يمسك بهاتفها ويقول شكرا يا حبيبتى على هذا الدليل فتاتى وتساله ماذا كان يفعل بهاتفها فيقول انه كان ينقل فيديو اروهى الذى معها الى هاتفه لان هذا هو وسيلة الوصول لاروهى وهو نقطة ضعفها فتجرى ورائه لتمنعه وتقول انها تخاف عليه حتى لا توقعه اروهى فى فخها وحبها مرة اخرى وانها تخاف عليه من اجل طفلهم ولا تريد ان يصبح كالعنزة معها فيقول انه ليس عنزة ويفعل كل ذلك من اجل طفلهم ليعيش حياة جيدة بينما تحاول منعه فيدفعها وتسقط على الطاوله وتفقد وعيها فتفيق اروهى لتجد نفسها فى المشفى

ويخبرها ديب انه احضرها للفحص والاطمئنان عليها وعلى الطفل لانه لو حدث لهما شئ لن يسامح نفسه ثم ترى نفس الطبيب الذى اجبرته على تزييف الحمل فتنصدم وتسال ديب لماذا احضرتنى اليه فيقول لا تقلقى سيفحصك واذا حاول ان يتذاكى علينا فهو يعرف ما سنفعله به …بينما فيرات يحتسي الخمر نهارا و يتحدث مع بريتفى ويقول له ان ديب يهدده وانه نسي مقامه بعد ان احضروه من الشارع فيهدؤه ويقول له عليه ان يهدأ ويتصرف بدهاء حتى لا يقع فى النار فتاتى روما وتسالهم عن ماذا تتسارعان فيقول فيرات نحن نتحدث عن طفل تارا ورغبتنا فى قدومه لتسعد تارا والمنزل كله فتساله ما الامر الذى يجعله يحتسي الخمر نهارا

فيقول لا شئ فتقول انا والدتك ليس انت والدى وكل شئ يظهر على وجهك هل الامر بخصوص الجدال مع ديب فيصمت فتقول له حسنا لا تخبرنى لكن بريتفى سيخبرنى فينصدم بريتفى …بينما الممرضة تخبر ديب ان الطبيب يستدعيه بالداخل ويقول له ان طفلك بخير واذا اردت فلتراه ثم يريه الطفل بالسونار ويسمعه دقات قلبه فيفرح ديب ويبكى فتتذكر اروهى حديثها مع الطبيب عندما قالت له انها المره السابقة عفت عنه بسبب عائلته لكن الفيديو الخاص بالتحرش بالممرضه مازال معها وتستطيع ان تعرضه ثانيا فيقول لها لا داعى فانت تهددينى وديب يهددنى وحولتى حياتى لجحيم فماذا تريدين ان افعل

فتقول له فلتحضر اشعة لاحد اخر وتجعل ديب يقتنع بالحمل فيوافق وينتهى الفلاش باك ويتضح انه قام بتوصيل الجهاز بجهاز اخر لامراة حامل بغرفة مجاوره ثم يقبل ديب يد تارا ويبكى ويخبرها انه سعيد للغاية بعد سبع سنوات نحصل على سعادتنا فتقول له اروهى عندما نقع فى مشكلة نتذكر الرب لكن الرب لن يسامحنا دائما فيقول لها ماذا تقصدين فتقول انهم الان ليسوا بمفردهم فهل يمكننا ان نكون سعداء ولا نلاحق اروهى ولا نقتل ولا نسرق لاجل طفلنا فيقول حسنا اعدك انى لن اطاردها لكن اذا فعلت شئ لك ولطفلنا فلن ارحمها

ثم تتحدث اروهى مع شافانى وتتوعد بتحطيم حلم ديب فى الوقت المناسب ثم تاتى بنديا وتخبرها ان الجميع ينتظرها بالاسفل فتنزل اروهى وتقول ما الامر فتقول روما ان الحقيقة شئ رائع يا تارا وانا اليوم حصلت عليها فالحقيقة ستظهر مهما اختبأت فيتوجه فيرات باتجاهها ويقول الحقيقة تارا هى ويصوب المسدس على راسها فتنصدم اروهى ثم يلف المسدس باتجاهه ويقول انه اخطا بحقها ولها الحق فى معاقبته وتقول روما انها عرفت بما حدث لها ليلة الهولى ومن الفاعل فتعتذر لها نيابة عن فيرات وتقول انه لا يستحق المغفرة فيقول لا داعى لتعتذرى بالنيابة عنى يا امى فانا اذنبت واردت قتل اختى وطفلها وعندما علمت ان امى ستكتب نصف الثروة لطفلك طار عقلى بسبب طمع الثروة

فتقول اروهى وما الداعى الان لاعتذارك فانت لم تفكر قبل ان تتخذ هذه الخطوة فتقول له انت مولع باللعب بالمسدس يا اخى ثم تصوبه على راسه فتنصدم روما فتقول لن يلعب احد بعد الان بالمسدس فى المنزل لا اريد ان يفتح طفلى عينيه ويسمع صوت الرصاص فسنلعب بالعاب الاطفال فقط ثم تلقى المسدس ويقول فيرات حسنا ستتم اوامرك من الان وصاعدا واعدك اننى ساكون حصان ليركب على ظهرى ابنك ثم يتعانقون ويعتذر لها ويطلب ان تسامحه

بينما روما تقول ان منزلها ملئ بالاسلحه والموت وعندما تحمل اى فتاة او ام من التقاليد ان تصلى العائلة سويا واليوم سنذهب لمعبد الالهه للصلاة جميعا فيقول فيرات اجل امى فلقد اصيب هذا المنزل بعين الحسد ..بينما فيرات فى غرفته يتحدث مع بريتفى ويلقى الطاوله ويقول انه مستاء من تصرف امه فلم يكن من الصواب ان تذله فى منزله امام فتى الشوارع ديب وتارا المخادعة تمت اهانتى والان سترى كيف سانتقم بمفردى فيساله بريتفى هل سيخبره ام لا يثق به فيقول انه يثق به لكنه يعلم انه وفى لامه ايضا ويحترمها كثيرا واذا سالتك عن شئ ستخبرها بكل خطتى لهذا ساتصرف بمفردى.

تابع أيضا  حب خادع ملخص الحلقة 79 و 80 – يوم الأربعاء

الجميع يذهبون للمعبد وتطلب روما من ديب اخد تارا للمعبد لتستجيب الالهة لدعائه فيحمل تارا ويذهب فيقابلهم الكاهن ويشكر روما على التبرع بارض لبناء ملجأ فتقول انها تتمنى الدعاء من الناس والبركات ثم يصلى الجميع واروهى تعتذر للالهة دورغاعلى خداعها وتطلب عونها لتحارب الشياطين وتعرف مكان نيكو ثم يعطى الكاهن اروهى جوزة هند لاتمام الطقوس وكسرها بعد الانتهاء ثم يطلب منها ديب الا تفكر فى اروهى فتساله لماذا يظن ذلك فيقول انه يعرف ما تفكر به ثم ياخذها لسيدة الوشم لتصنع وشم باسمه لتبقي معه دائما فترفض ويقول ان اروهى ستاتى للانتقام وعليها ان تصنع وشم باسمه فتمسك السيدة بيدها

ثم ياتى لديب اتصال من فيرات ويخبره ان امه وقعت من على السلم فيذهب ويترك اروهى وتكلب اروهى من سيدة الوشم احضار حبر مؤقت فتذهب لاحضاره فياتى بعض الرجال ويضعون على وجهها شال ويخطفونها وتنادى على ديب …بينما فيرات يخبر بريتفى انه يريد قتل وريث امه لكن لن يستطيع فصله عن تارا لذا سيقتلها والخاطفين .. ياخذون اروهى لسيارة فتسالهم من انتم وبينما يحاول احدهم غلق الباب ياتى ديب ويضربهم ويحرر تارا ويكمل شجاره معهم ثم يمسك باحدهم ويسقطه ارضا ويساله من ارسلك فلتتحدث ويبرحه ضربا

بينما فيرات يعالج قدم امه وتساله عن تارا وديب فيقول انه تحدث معه لكنه لم يبدى اهتمام ويهم للذهاب واخباره فيجدهم امامه فينصدم بشدة وينظرون اليه ثم يسال ديب روما عما حدث لها فتقول ان احدهم دفعها من الخلف والتوت قدمها فترى الدماء على فمه فتساله ماذا حدث فيقول ان احدهم حاول خطف تارا ولولا حضوره فى الوقت المناسب لكانت تأذت فيساله فيرات من ومتى وكيف حدث ذلك ثم يتذكر ديب عندما كان يستجوب الرجل وجاء احدهم وضربه على راسه ويقول انه اوشك على قول الاسم لكنه سيعرف من القذر الذى فعلها فيقول فيرات عليهم ان يبلغون الشرطة

وبينما الجميع فى المنزل وتتسائل روما من فعل ذلك فتقول تارا ان من فعلها ليس شخص غريب فمن حاول مهاجمة حياتها سابقا هو من فعلها فتسالها روما هل تظن ان فيرات هاجم حياتها مجددا.. فيرات وهو يوبخ المجرمون لعدم تمكنهم من خطف تارا فيقولون له شئ فيندهش ويقول ماذا كيف حدث ذلك ثم ينهى المكالمة فيسأله بريتفى ما الامر فيقول ان رجاله لم يخطفون تارا ولم يهاجمونها فيقول بريتفى ماذا ويتعجب فيقول فيرات ان احدهم ثقب لهم عجلة السيارة ولم يتمكنوا من المجئ فمن الذى تقدم على بخطوة وعرف خطتى يجب ان اكشف ذلك

بينما روما تسال اروهى كيف تشك فى فيرات فلقد اعتذر لها فيقول ديب حتى اكتشف كل شئ لن استطيع اخبارك بشئ امى ثم ياتى فيرات ويقول لا داعى لكل ذلك فلقد احضرت الدليل معى ويجلب الرجل الذى هاجم تارا ويسالونه من الذى جعلك تفعل ذلك فينظر لاروهى ويحدق بها فتساله لماذا تحدق بى هكذا فيشير عليها ويقول هى من جعلتنى اخطفها فتصفعه وتساله ولماذا ساخطف نفسي فيقول ديب ما الذى اطعمته ايام قبل ان ياتى الى هنا يا فيرات فيقول له فيرات ما اسم الشخص الذى طلب منك ذلك فيقول اروهى من طلبت منى فينصدمون

ويقول فيرات كيف ذلك لقد ماتت اروهى ام انها حية يا ديب امان كل ذلك من الاعيب تارا للايقاع باخيها فان هذه افعال تارا للايقاع بى فيقول ديب لا يا فيرات انها ليست افعال تارا بل افعال اروهى لان اروهى حية فينصدمون جميعا فيقول ديب اجل انا علمت بامرها منذ ايام ولم ارد ان اخبرك لان عندك الكثير من المشكلات وقررت انا تولى الامر بنفسي لكن الامر خرج عن السيطره. الان لهذا قررت ان اخبرك فتتسائل اروهى كيف سافعل ذلك وكيف ساخطف نفسي ام ان هذه فعلة تارا وانها هربت من سجن شافانى فتتصل به ويخبرها انهم يراقبونها جيدا وانت هكذا تشكين بى فتقول لا لكن من سيفعل ذلك فيقول شافانى من الممكن ان تكون روما فتخبره انه تبقي لديها وقت قصير وعليها ان تعرف مكان نيكو وريدهى والا سيضيع كل ما فعلته

ثم تقول من المحتمل ان ديب من يلعب معى هذه اللعبه حتى لا اعرف مكان نيكو وانه اخبر روما ان نيكو حى ثم تقول انها خائفه جدا بينما روما فى غرفتها وتسال ديب ماءا اخفى عنها ايضا فيتذكر نيكو ثم يقول لا شئ ولولا خوفى عليك لاخبرتك ويهم بالذهاب فتقول ان تارا ليست تارا فيندهش قم تقول انها قالت انها كانت خائفه اثناء الخطف وهى تخيف العالم كله اظن انها تخاف على طفلها اكثر من نفسها فعلينا الاعتناء بها جيدا اذهب واعتنى بها بينما ديب مستلقى على سريره تاتى اروهى فيسالها اين كنت فلقد قلقت امى عليك بسبب اروهى فتقول انها كانت تجلب له هدية فيقول ان عيد ميلاده بعيد ام هذه هدية العام السابق فتقول اعتبرها كذلك

ثم تعطيه سماعات الاذن فيقول انه لا يريد ان يسمه الموسيقي فتصر فيسمع دقات قلب طفله ويمسكون بيد بعضهم ثم يقول ان بسماع دقات قلبه يتوقف قلبه فتقول اروهى هذا لان قلبكم اصبح قلبا واحدا وانا اخاف عليك من اروهى لكنك معك ما تستطيع ابتزازها به وهو مكان نيكو لكن انا لا اعرفه ولا املك اى شئ ضدها فيقف ثم يطلب منها ان تذهب معه ثم يأخذها لمنزل مظلم ثم ينير الغرفة فتجد نيكو نائما فتفرح فيسالها ديب ماذا حدث تارا لماذا تنظرين لنيكو هكذا بماذا تفكرين فتقول انها سعيدة لانه لم يعد بينهم اسرار ثم تساله عن والدته فيقول واين والدة طفلى يا تارا فتنصدم

تابع أيضا  حب خادع ملخص الحلقة 5 – حلقة الخميس

فيقول اراكى قلقة ويجب ان ترتاحى من اجل الطفل ثم يطلب منها ان يعودوا للمنزل فتنظر لنيكو وتقول فى نفسها بعد ساعات ستحررك عمتك اعدك ثم تذهب وتستيقظ وديب نائم وتغادر بخلسة فيراها بريتفى ويتسائل اين تذهب تارا فى الصباح الباكر على ان اكتشف الامر ثم يتبعها وتصل الى مكان نيكو وتجد من يحرسه نائما فتدخل على نيكو وهو نائم وتقبله فيستيقظ ويخاف ويظن انها تارا فتهدؤه وتقول انها اروهى عمته فيجرى منها وتمسكه فيعضها فى يدها ثم يجرى بالخارج وتتسائل لماذا لا يتكلم نيكو ويختبئ

وياتى بريتفى ويرى سيارة تارا ويتسائل اين هى ويبحث عنها فتضربه على راسه من الخلف فيفقد وعيه ونيكو ايضا يفقد وعيه ثم يتصل ديب ويامرها بالعودة للمنزل فورا والا سيبلغ الشرطة وتقول اين ساخذه وبينما روما وفيرات وديب ينتظرون عودة تارا تدخل اروهى وهى تحمل نيكو ويتسائلون من هذا الطفل ثم تضعه على الاريكه ويصدمون لرؤيته ويقول فيرات انه نيكو ابن اخ اروهى فتقول اجل انه حى وديب يعرف ذلك وسيعيش معنا فى المنزل وتنظر لديب بغضب ويتوتر بشدة فيمسك به فيرات ويساله لماذا خدعهم واخفى عنهم ذلك وقال انه القاهم من الجرف هو وامه ويقول انه مخادع

فيقول ديب لقد ادخلت اروهى بنفسي السجن من اجل تارا ولقد قررت ابقاؤه لانه عندما تخرج اروهى من السجن وتقررالانتقام ساستخدمه ضدها فتقول روما ولماذا لم تستخدمه عندنا خطفت اروهى تارا والبارحة سالتك ماذا تخفى عنى فمن الان انا لن اثق بك مجددا فيقول ان تارا ايضا تعرف واخبرتها بغرضى فتقول اروهى لروما انها عرفت منذ ايام فقط واليوم قررت احضاره لردع اروهى ثم تطلب روما منها الاعتناء بصحة الطفل وعندما يتحسن ستعرف منه الحقيقة كاملة ثم تحمله اروهى وتصعد لغرفتها ثم ياتى ديب ويسالها لماذا خانت ثقته بعد اخبارها بمكان نيكو فتقول انها فعلت الصواب وتارا خطفتها مره وستكررها لهذا اتت به لحماية حياة طفلها وتطلب منه ان يخبر والدتها بمكان ريدهى حتى لا تحدث مشكلة اكبر

فيقول انه يعرف كيف يحل مشكلته معها فيذهب ديب الى روما وفيرات فتدير روما وجهها فيتوسل لها الا تدير وجهها عنه ويقول انه جاء لقول الحقيقة ويقول انه اعد خطة لقتل ريدهى ونيكو فعلا لكن ريدهى اخذت طفلها وهربت ولحقت بها وكادت ان تصدمهم شاحنة فقلت يجب ان انقذها ولو تركتها سيلتف الناس حولها فقمت بانقاذ نيكو اما هى فاختفت ولم اجد لها اثر ولا اعرف اذا كانت حية او ميتة فتنصدم اروهى فتقول روما انا اصدق ديب لانه يبحث عن صالح العائلة وتطلب من فيرات ان ينسي الاخطاء الماضية ويتعانقون جميعا ويهمس ديب فى اذن تارا ويقول لقد انتهى الخلاف يا تارا واروهى غاضبه بينما تذهب اروهى لصالون التجميل توقفها روما وتطلب منها ان تدخل لغرفتها لتريها شئ

ثم تحضر لها دمية من طفولتها وتسألها هل تتذكرها فتقول اجل انها دميتى المفضله فتنظر لها روما بدهشه وتسالها هل حدث لعقلك شئ فانت كنت تكرهينها وتضعين الدبابيس بها وتكسرين يدها وقدمها فتقول اروهى اجل امى فانى نسيت ذلك ومنذ ان حملت بدمية فى بطنى وانا نسيت الدبابيس وكسر اليدين والقدمين فلقد تغيرت فتقول روما بلى لقد تغيرت كثيرا لكنه تغيير للافضل ثم تتركها اروهى وتذهب وتتوتر ..

بينما بريتفى يعرض لفيرات فيديو اروهى الذى اخذه من هاتف تارا ويقول فيرات كيف ذلك فيقول بريتفى منذ ان رايته وانا اسال نفس السؤال ولم اجد اجابة ..بينما اروهى مع شاوانى والاطفال وتقول انه حان الوقت لانهاء ديب وتتصل بروما وتتصنع ان اروهى تلحقها وتطلب مساعدتها وتقول ان ديب لا يرد عليها وتطلب ارساله لها وتبعث بموقعها لروما ثم ياتى ديب مسرعا وتخبره اروهى انها حبست تارا فى غرفة داخل هذا المنزل ثم يصعد ديب ويدخل غرفة بها صورته والدم يسيل منها ثم يطعنه احد من الخلف بسكين فى بطنه ثم يتضح انه تخيل من اروهى ثم ياتى ديب بالفعل وتقول انها هناك وبينما تشير له ترى روما وبريتفى ومعهم نيكو فتقول انها تعاركت مع اروهى وهربت ولكن لماذا احضرت نيكو

فتقول حتى لو فكرت ان تؤذيك ساكسر رقبة هذا الطفل اليوم هربت لكننا سنمسكها قريبا وهيا لنعود للمنزل فلدى اعلان ساعلنه لكم بينما الجميع فى المنزل تساله اروهى عن الاعلان الذى دعتهم من اجله فتقول ساخبرك لكن الاول فلتسمعى القصة وراء الاعلان فلقد قابلت الكاهن الذى صنع ابراج ميلادكم وقال ان السواد يلاحق حياتك وكل ذلك بسبب تسرع زواجك انت وديب بدون طقوس فتقول وما المجلوب فتقول ان تفعلوا اختبار بسيط للالهة وهو ان تتم طقوس زواجكم من جديد فتنصدم اروهى بينما تبتسم روما…

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق