مسلسل اين أنت واين أنا

أين أنت وأين أنا الحلقة 53 – حلقة الثلاثاء

تبدأ الحلقة و روهيت يقول لسوناكشي أن رايما قد فعلت الكثير لكلاهما وانه لا يعتقد انه سوف يكون قادرا على رد الجميل لها . وفي الوقت نفسه، رايما تعتقد أنها ارتكبت خطأ فادحا وأنها لا يمكن أن تترك روهيت يذهب. تقول أن روهيت ينتمي إليها فقط, من جهة اخرى، يتحدث روهيت وسوناكشي عن حياتهما المثالية بعد الزفاف، غير مدركين لنوايا رايما وماهيش السيئة ضدهما. يقول ماهيش أن سوناكشي غدا  سوف تأتي إليه وسوف تترك روهيت إلى الأبد. و روهيت أثناء النوم يشعر بوجود شخص من حوله. و يعتقد أنها سوناكشي ويطلب منها الانتظار حتى الغد. ثم يسمع صوتًا يقول لا، يفتح عينيه ويجد رايما جالسة بالقرب منه. روهيت يستيقظ ويسألها إذا كانت تشعر بخير.

تحاول رايما الاقتراب من روهيت وتسأله إذا كان يفتقدها. روهيت يقول لها أأن حفل زفافه غدا ويطلب منها أن تذهب إلى غرفتها. رايما تغضب وتقول لـ روهيت أنها كانت غبية لأنها سمحت له بالزواج من سوناكشي ثم تطلب من روهيت قضاء الليلة معها حتى تتمكن من أن تعيش في سلام لبقية حياتها. روهيت يغضب ويطلب من رايما أن تنصرف.

تقول رايما أنها تعرف أنه لا يزال يحبها.و روهيت يغضب و يصفع رايما, و يخبرها أن تغادر المنزل بعد زفافه . في الصباح، يبدأ الجميع الاحتفال بروهيت وسوناكشي. بعدها روهيت يخبر مفتش الشرطة أن سوناكشي تعرضت للهجوم في يوم الخطوبة واليوم هو زواجهم وما زال المهاجم حرا. وتقول الشرطة إن ما يقلقهم هو أن المهاجم ظل صامتا خلال مراسم الزواج

مفتش الشرطة يسأل روهيت أن الخطة التي ضد رافي كانت بينه وبين روهيت، ثم كيف يمكن تسريبها. روهيت يرى ماهيش يمر ويسأله إذا كان سيذهب إلى منزل سوناكشي. ثم ماهيش يسأل روهيت إن كان بإمكانه البقاء في منزل سوناكشي. روهيت يقول أنها فكرة جيدة. والدة واي كي تخبر رايما أنها لا تستطيع فعل أي شيء لاستعادة روهيت و رايما تقول أنها تحتاج فقط فرصة واحدة للوصول إلى مانداب

تابع أيضا  أين أنت وأين أنا الحلقة 60 – الخميس

روهيت يقول ل واي كي أنه يفكر في ما قاله له مفتش الشرطة . واي كي يسأله ماذا قال. روهيت يقول أن العم قال أن لا أحد إلا كلاهما يعرف عن اعتقال رافي المزيف، فكيف تسربت. في تلك اللحظة روهيت يتذكر الحديث عن نفسه في هاتف ماهيش. يخبر واي كي حتى ماهيش يعلم بهذا يقول أن ماهيش قد يكون المهاجم و واي كي يسأل روهيت أين هو ماهيش. يقول أنه في منزل سوناكشي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق