مسلسل لكنه لي

مسلسل لكنه لي ملخص الحلقة 124 – يوم الأحد

تبدأ الحلقة مع بريرنا وترفض الحصول على المساعدة من أنوراج . من جهة أخرى , تدعو تانفي ماسي لمعرفة ما إذا كان يجب على الطبيب عمل حقنةلها . تقول ماسي للطبيب أن ريشاب يجب أن يتحسن بشكل طبيعي. بعدها يسألها أنوراج ما إذا كانت تحبه؟ بريرنا تقول أنها تزوجته بخاطرها . يضع انوراج يده على الأواني الساخنة ويده تحترق.

بريرنا تأخذ يده ويبدأ في صب الماء على ذلك. أنوراغ يسعد لرؤيتها تهتم و أنوراغ يبلغ بريرنا أنها يجب أن تغادر إلى المحكمة. يأتي أنوراغ إلى غرفته وينظر إلى نيفيديتا واقفا هناك. و يقول أنوراغ أنه يعرف أن بريرنا يحبه، لكنه لا يستطيع تجنب مشكلة فينا. أنوراغ يقول لـ نيفيديتا أنه لا يهتم بأي شيء ويريد إستعادتها و نيفيديتا تقول أن بريرنا تزوجت باجاج و يقول أنوراغ أنه لا يمكن لأحد أن يكون في قلب بريرنا إلا هي .

بعدها المفتش يأتي مع فينا في المحكمة وتأتي ماسي ايضا الى المحكمة ويطلب من محاميه ان يجعل فينا تذهب الى السجن. تقول نيفيديتا لأنوراغ أن بريرنا لن تعود الى حياته..تبدأ جلسة المحكمة و يلقي المدعي العام  اللوم على فينا لمحاولتها قتل السيد باجاج. ويعارض محامي بريرنا هذه النقطة ويكشف عن جميع الحوادث.

و محامي ماسي يقول أن فينا تحاول قتل ريشاب, بريرنا تسأل ماسي ماذا يحدث؟ يقول ماسي أن المحامي غير رأيه للفوز بالقضية للحصول على الشهرة . محامي ماسي يتصل بالسيد فايس ليعلم بعلاقة فينا و باجاج. السيد فايس يقول أن فينا سيدة شريفة لكنها لم تكن تعلم بشأن ما حدث لباجاج  بعدها المدعي العام  يستدعي ماسي في صندوق الشهود و يسأل المحامي ماسي عن علاقة فينا مع ريشابماسي تقول أن فينا لا تحب ريشاب وتقول ماسي أنها دخلت في شجار مع فينا وتعترف فينا بأنها لن تقبل ريشاب كزوج ابنتها.

تابع أيضا  مسلسل لكنه لي ملخص الحلقة 42 – حلقة الاثنين

و يتساءل المدعي العام عما إذا كانت فينا قد حاولت قتل باجاج بالشنق.  ولكن بريرنا تقدم اعتراضا لضغطه على ماسي. المحامي يقول أن هذه هي الحقيقة و محامي بريرنا لا يطرح أي سؤال .لأن ماسي أعطته رشوة ليخسر القضية  أنوبام يخرج من المحكمة ويتصل بـ أنوراغ و أنوبام يعلم أنوراغ أن محامي فينا يتصرف وكأنه يريد أن يخسر القضية. يقول أنوراغ أن محاميه في الخارج لكي يتولي القضية. يتصل أنوراغ بمحاميه , المحامية المعارضة تسأل فينا عما إذا كانت تحب صهرها أم لا. و تذكر فينا عندما تزوجت بريرنا من باجاج و أهانتها موهيني. و تتذكر فينا عندما أهانت نيفيديتا لكي تجعلها تتزوج  من رجل غني

فينا تقول أنها تكره السيد باجاج و يلقي  القاضي اللوم على فينا لأنها حاولت قتل باجاج. و عندما هو على وشك أن ينطق بالعقاب , السيد باجاج يأتي إلى هناك و باجاج يأتي إلى صندوق الشهود و يتذكر السيد باجاج عندما سمع مساعده يتحدث عن القضية وكل شيء ضد والدة بريرنا. و يأتي أنوبام في المحكمة مع محاميه  ثم السيد باجاج يقول إن شارما فينا لم تحاول قتله. و يعتذر باجاج من فينا عن جميع المشاكل التي خلقتها أسرته. يقول بجاج أنه طلب من فينا استخدام حبل قصير بخلاف الحبل الجيد لذلك حدث كل شيء. القاضي يطلق سراح فينا والجميع يسعد بإستثناء ماسي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق