مسلسل لكنه لي

مسلسل لكنه لي ملخص الحلقة 128 – يوم الأربعاء

تبدأ الحلقة بريرنا تأتي إلى غرفتها. و السيد باجاج يقول أنه كان ينظف الزي الذي تلطخ بالصلصة , بريرنا تقول أنه كان بإمكانه الإتصال بها السيد باجاج يقول أنه لم يرد إزعاجها , تقول بريرنا أنها تعرف أنه ساعد والدتها و أنها تقدر ذلك. تقول بريرنا أن الجميع هنا يعتقد أنك شخص سيء. و السيد باجاج يقول انك الوحيدة من الناس الذين يعتقدون انني طيب . بريرنا تنظف ملابسه و يقول  باجاج أنه يجب أن يغير كل الملابس لأنها أصبحت قذرة. و السيد باجاج يعتقد أن بريرنا هي فقط والدة كوكي لذلك لا ينبغي أن نفكر كثيرا عنها. ثم تأتي لأداء  رقصة بوجا وأنوراغ يسعد لرؤيتها. السيد باجاج يأتي ويؤدي بوجا مع بريرنا وكوكي. ثم كوكي تذهب ليأخذ براشاد السيد باجاج و يشعر بالحرج مع بريرنا , و أنوراغ يحزن لرؤيتهم ثم الكاهن يطلب من بريرنا أن تعطي آرتي للجميع. أنوراغ والسيد باجاج يأتون أمامها السيد باجاج و يأخذ أوراق آرتي و أنوراغ من هناك.

ثم بعدها السيد باجاج يذهب إلى أنوراغ ويقول أن الصلصة كانت مجرد فكرة سيئة. و يقول أنوراغ أنه من الجيد أنه فهم فكرته. السيد باجاج يقول لـ أنوراغ أنهم يستطيعون التحدث الآن خارج المنزل و أنوبام يأخذ أنوراغ معه. يقول أنوبام لأنوراغ أن حياته في خطر كما يحذره من السيد باجاج. بريرنا تأتي إلى هناك أنوبام تقول لـ بريرنا أنه إذا حدث أي شيء لـ أنوراغ ، فستكون مسؤولة عن ذلك. و أنوراغ يطلب من أنوبام إيقافه. يقول أنوبام أن السيد باجاج أعطى تحذيرا إلى أنوراغ. أنوراغ يأخذ أنوبام معه. بريرنا تتصل بالسيد باجاج و يتساءل عما إذا كان قد هدد أنوراغ ؟ السيد باجاج يقول أنه كان فقط يحذره و باجاج يتصل بـ أنوراغ و يتساءل أين هو؟ يقول أنوراغ أنه في الخارج وسوف يعود إلى المنزل قريبا.

تابع أيضا  مسلسل لكنه لي ملخص الحلقة 124 – يوم الأحد

أنوراغ يتصل بـ بريرنا و بريرنا تتساءل عما قاله للسيد باجاج بأنه هدده؟ يقول أنوراغ أنه قال أن بريرنا هي رفيقة روحه. تقول بريرنا أنه لا ينبغي أن يتكلم مثل ذلك. و أنوراغ يعبر الطريق و ينظر إلى سيارة السيد باجاج قادمة نحوه. و باجاج يقود تحت المطر ولا يستطيع رؤية أي شيء. انوراغ يتعرض للضرب من سيارة السيد باجاج و يصرخ من أجل بريرنا, بريرنا تنصدم لسماعها بأن باجاج صدم  أنوراغ, أنوراغ يكدب بأنه فاقد الوعي على الطريق. شيفاني تأتي إلى هناك وتنصدم لرؤية السيد باجاج، الذي ضرب أنوراغ.

الجميع ينصدم لرؤية بريرنا  وهي تصرخ من أجل أنوراغ . ثم موهيني و أنوبام يسمعونها تتحدث باسم أنوراغ و الجميع يدق على سيارة باجاج ويطلبون منه الخروج , ثم بعدها باجاج يعتقد أنه من الأفضل أن يغادر ويقود بعيدا. ثم نيفيديتا تأتي إلى موهيني وتتساءل عما حدث؟ موهيني تقول أن بريرنا هربت من المنزل كما أن هناك من يحتاجها. تقول موهيني أنها تشعر وكأن شيئا سيئاً على وشك الحدوث و تقول نيفيديتا أنها قلقة فقط على أنوراغ. شيفاني يتمكن من جلب أنوراغ إلى المستشفى. بريرنا تأتي إلى الطريق و تجد المكان مغطى بالدماء. و تسأل بريرنا عن الحادث من الناس الموجيدين هناك.  و شخص ما يقول أن فتاة ما كانت هناك و كانت تدعوه أنوراغ وذهبوا إلى مستشفى المدينة.

و بريرنا تتوجه الى المستشفى وتسأل عن أنوراغ في الاستقبال. و يقولون لها أنه لا يوجد أحد هناك بإسم أنوراغ , بريرنا تتحقق من جميع الملفات للعثور على اسم أنوراغ و تحزن لأن الاسم ليس هناك. و تغادر من هناك. من جهة اخرى شيفاني تأتي إلى مكتب الاستقبال لاستكمال الاجراءات . و تقول ماسي لـ تانفي أن بريرنا قد هربت إلى أنوراغ دون التفكير في أي شيء و تقول ماسي أن بريرنا زوجة ريشاب لذا فإن هذه الحادثة ستكسر غروره وسيتم طرد بريرنا من المنزل. تقول تانفي أن كل هذا سيحدث فقط عندما يعرف ريشاب بالأمر لذا من الذي سيخبره؟ تقول ماسي أنها ستخبر ريشاب عن هذا وتتصرف وكأنها قلقة عليه.

تابع أيضا  مسلسل لكنه لي ملخص الحلقة 161 – الثلاثاء

بريرنا جد حزينة و تتذكر كل الذكريات مع أنوراغ. ثم أنوراغ يبدأ في التنفس و بريرنا تشعر وجوده. و تعود بريرنا إلى المستشفى وتنظر إلى وحدة العناية المركزة حيث الطبيب يجعل أنوراغ يعود إلى وعيه.بعدها شيفاني تملأ النموذج و موظف الاستقبال يقرأ اسم أنوراغ ويقول أن سيدة متزوجة جاءت إلى هنا وسألت عنه. الطبيب يطلب من بريرنا التوقيع و يقول الطبيب أنها زوجته لأنها وقعت على خانة الزوجة. يقول الطبيب أن حالة أنوراغ سيئة للغاية . يطلب الطبيب من الممرضة تحويل أنوراغ الى غرفة أخرى. و بريرنا تنظر إليه وتلمس وجهه. و أنوراغ يضع يده على يدها. ثم أنوراغ يتحدث باسم بريرنا . ثم بريرنا تصبح عاطفية بعد رؤية حالته وتطلب منه أن يكون على ما يرام على أي حال. يطلب الطبيب من بريرنا أن تترك يده لأنه يحتاج إلى أخذه للعملية.  بريرنا تقول أنها ستدخل معه يقول الطبيب أنه فاقد الوعي و لا يستطيع الإمساك بيدها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق