مسلسل لكنه لي

مسلسل لكنه لي ملخص الحلقة 133 – يوم الخميس

تبدأ الحلقة وبجاج و بريرنا على وشك الذهاب فشيفى تتصل ببريرنا و تخبرها ان الطبيب اخبرهم بان انوراج يحتاج شخص يحبها يكون بقربه لكى يبدى جسده رده فعل و يستجيب للعلاج هو يحتاجك يجب ان تاتى للمشفى بريرنا تقول حسنا ساتى فورا بريرنا تغلق الخط فتخبر بجاج بهذا فبجاج يقول حسنا بامكاننا ان ناخذ السيده باسو معانا بريرنا تقول هى هناك الان هيا.نيفى و موهينى فى غرفه انو فتاتى الممرضه و تخبرهم بان يخرجوا الان من الغرفه لكى يرتاح قليلا الجميع على وشك الذهاب و لكن جهاز التنفس يصدر صوت فالممرضه تنصدم لان حاله انوراج تتدهور فتذهب لكى تخبر الطبيب موهينى تبكى و نيفى ايضا

نيفى تخرج من الغرفه و تبكى فانوبام يلحق بها نيفى تبكى و تخبر انوبام بانها تريد اخيها انو كما كان يجب ان يرجع كما كان انوبام يعانق نيفى و يبكون  وتاتى موهينى و تذهب لغرفه التعبد فنيفى تلحق بها،موهينى تذهب و تقف امام التمثال غانيش و تقول انا اريد ان يرجع ابنى كمان كان اليس انت من تنهى المصاعب و ترجع السعاده اذا ارجعه الى لم ابنى مرمى فى سرير المشفى هكذا ان الام تتالم الف مره عندما يكونوا اولادها يتالمون ان اموميتى تتعذب لرويه ابنى هكذا اذا لم ترجع ابنى انو فانا لن اصلى لك بعد الان ولن اومن بك ايضا الا عندما يرجع ابنى انو هل فهمت انا لن اشرب اى شئ او اكل اى شئ الا عندما يرجع ابنى تاتى نيفى و تاخذ موهينى.نيفى تسال شيفى عن من الذى خبط انورتج بالسباره من الذى جعله فى هذه الحاله شيفى تقول السيد بجاج موهينى و نيفى يسمعون هذا و ينصدموا.

شاردا و تانفى يتحدثون مع الضيوف فياتى بجاج و بريرنا و يخبروا شاردا بانهم سيذهبون لعمل مهم و يرجعوا فشاردا توافق و قبل ان تغادر بريرنا شاردا تمسك ببريرنا و تتالم بجلج يقول ماذا حدث يا عمتى العمه تقول لا اعلم يا ابنى انى اتالم تانفى تقول اجل ان امى لم تكن مرتاحه منذ الصباح انا خائفه ان تكون نوبه قلبيه بجاج يقول شيام احضر السياره لكى نذهب للمشفى.فى وقت لاحق شاردا و بجاج و بريرنا يصلون للمشفى بجاج يخبر بريرنا بان بامكانها ان تذهب و ترى بجاج وهو سيعتنى بعمته فبريرنا تذهب.بريرنا على وشك ان تدخل لانوراج ولكن موهينى توقفها و تخبرها بان تذهب من هنا بريرنا تقول ارجوكى يا خالتى دعينى اراه موهينى تقول باى حق يجب ان تراه باى حق بريرنا تقول بحق علاقتنا السابقه يا خالتى حتى لو لم نعترف بها ولكنها كانت موجوده موهينى تقول حقا وما اسم تلك العلاقه اخبرينى بريرنا تقول لا اعلم يا خالتى اطلقى انتى عليها اسم نحن نكترث لامرنا كثيرا ولا نستطيع العيش بدون الاخر لا اعرف ما اسمها ولهذا اطلق عليها ما شائتى ولكن دعينى ارى انوراج ارجوكى موهينى تقول لا ليس اليوم يا بريرنا ليس اليوم بريرنا على وشك ان تدخل ولكن موهينى تمسك بيديها وتقول قولت لكى لا بريرنا تقول استحلفك بحياه انوراج استحلفك بحياته موهينى تترك يد بريرنا فبريرنا تدخل لانوراج و تجلس بجانبه و تسك بيديه و تبكى

تابع أيضا  مسلسل لكنه لي الحلقة 114 - حلقة الأحد

وتقول انوراج ارجوك استيقظ انا اتيت الان استيقظ بريرنا تبكى فاصابع انوراج تتحرك فالكبيب يرى ذلم يخبر بريرنا بان تخرج لانه سيكون هناك نبأ سار بريرنا تخرج.الممرضه تخبر شاردا بانها بخير وليس هناك اى داعى للخوف الممرضه تذهب فتانفى تقول يا اللهى يا امى ان بجاج اكيد سيعرف بخطتنا السخيفه هذه شاردا تقول لا تقلقى ان التعب فى عذا السن وارد هيا بنا نذهب لبجاج و نخبره ان كل شئ بخير.الطبيب يخرج من غرفه انوراج و ينادى اللممرضه و يدخلوا لانوراج موهينى تقول ناذا فعلتى الى ابنى قوليلى بريرنا تقول لم افعل شئ هو اخبرنى يانه سيكون هناك نبأ سار موهينى تقول اخرجى من هنا هيا اخرجى موهينى تزق بريرزا فبجاج ينسك بها و يسالها اذا كانت بخير بريرنا تقول اجل بجاج يقول هيا نذهب الان موهينى يجب ان تذهبوا هل تعرفون انتم تستحقون بعض لانكم تقتلون الناس بجاج يسمع هذا و يغضب موهينى تقول والثانيه ترتبط بالناس و تكسب ثقتهم و بعد ذلك تطعنهم فى ظهرهم بجاج يقول هل تعلمين يا سيده باسو انتى لن تفهم ما النوعيه التى تتنتمى اليها بريرنا انها تمتلك قلبا كبير قلب من ذهب ولو كان احدا مكانها كان….

نيفى تقول كلن ماذا يا سيد بجاج بريرنا تقول اختى نيفى ارجوكى لا نريد ان نتشاجر الان انوبام يقول ماذا تقصدين ان كل ما حدث مع انو هو بسبب بجاج،بجاج يقول اعلم انا السبب فى هذا و لهذا انا اعتذر انا السبب فى حادث باسو و اذا اردتوا ان تضبوا غضبكم علي فافعلوا هذا معى و ليس معها لانوا اذا اساتوا التصرف معى بامكانى ان ارد عليكم الرد المناسبانوبام يقول هل تهددنا يا سيد بجاج،بجاج يقول ان الحوار العادى يبدوا لكم تهديدا نيفى تقول اوتدرى يت سيد بجاج انت مجرم فى لباس شخص محترم تاتى شاردا وتقول نيفيدتا تذكرى مع من تتحدثى م هينى تقول وانت لا تعلمين مع من تتحدثين تانفى تقول كلنا نعلم مع من نتحدث ولكننا تعدينا حدود بعضنا كثيرا

موهينى تقول كل هذا بسبب تلك بريرنا اخبرتها الا تدخل لابنى ولكنها لم تستمع لى بجاج ينظر لبريرنا ويقول تعلمى ان تحترمى نفسك لكى يحترمك الجميع وبعد ذلك لن تتحملى اهانه مثل هذه ضدك موهينى تقول منذ ان دخلت لحياه ابنى انو ووقع ظلها المنحوس عليه و هى خياته تدمرت تمام بجلج يقول سيد باسو ان بريرنا زوجتى و انت تخطى حدودك معها نيفى تقول انت قمت بحادث اخى ومعى هذا تواجهنا ايضا بجاج يقول انا لم اقم بهذا عمدا لكى اشعر بالخجل،تاتى الشرطه فموهينى تخبره بان بجاج هو من تسبب فى عذا الحادث ولديهم شاهد عيان ايضا وهو السيده شيفانى اخت زوجه السيد بجاج الشرطه يسال شيفانى اذا رات بجاج وهو يخبط انوراج فشيفانى تقول لا لم اراه ولكن الناس الذين كانوا هناك اخبرونى ان من فى السياره هو من قام بالحادث

تابع أيضا  مسلسل لكنه لي ملخص الحلقة 16 - حلقة الأحد

الشرطى يقول اذا انتى لم تراه شيفانى تقول اجل نيفى تقول انت لن تعتقله لان شخص ذو نفوذ صحيح ارجوك اعتقله الشرطى يقول ان المحكمه تطلب بادله وان السيد وان السيد بجاج اتى لعندنا و قدم بالبالغ قبل ان يبلغ احدا بشئ وقدم افادته و اذا كان المجرم لكان هرب ولم يكن واقف امامنا الان لا تقلقوا سافعل كل ما يطتلبه القانون،الشرطى يذهب.فى وقت لاحق الجميع فى المنزل.انوراج فى الغرفه و الطبيب يضع له الاجهزه لكى يتعافى فى المنزل ياتى مويهنى و معها مالوى فمالوى يرى حاله انورتج فيضايق و يحاول ان يتحرك فالجميع يحاولون ان يجعلوه يهدأ موهينى تقول اهدأ يا مالوى لا تقلق ان ابننا مع عائلته الان و سيتحسن،حاله انوراج تبدا بالتدهور مره اخرى فالطبيب يخبر الجميع بان يخرجوا من الغرفه و يجب ان يتصلوا بالطبيب المشرف الان.

فى وقت لاحق شاردا تخبر بريرنا بان هناك اشخاص اخرى فى حياتها غير عائله باسو وعائله باسو لا تتفهم شفقته او تضرفاته حتى و لهذا يجب ان تبتعد عن عائله باسو هذه الفتره ياتى بجاج فبريرنا تخبرهم بانها سترجع بعد قليلا.ياتى الطبيب المشرف فبريرنا تقابلها فالطبيب يسالها عن مكان غرفه انوراج فبريرنا تخبره عن مكانها الطبيب يقول ان حاله انوراج اصبحت فى خطر الان مره اخرى بريرنا تقول ولكن لماذا الم يكن جيدا الطبيب يقزل ان السيده موهينى لم تستمع لنا و احضرته الى هنا و يجب ان يستعيد انوراج وعيه فى الست ساعات هدول و الا لن يستعيد وعيه مجددا ابدا بريرنا تسمع هذا و تنصدم.شاردا تخبر بجاج بان يجعل بريرنا بعيده عن انوراج لكى لا تستعيد الشراره بينهم مره اخرى.بريرنا فى المطبخ و تبكى و تتذكر انورتج فتمسك الطحين فيقع على الارض فتتذكر عندما كانت هى و انوراج يلعبون بالطحين فتنهار و تبكى فياتى احدا ويقول لماذا تبكين فبريرنا تنظر له وهى مصدومه

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق