أخبار ومنوعات

مسلسل حب يتخطى الزمن 2 الحلقة 87 والأخيرة – الاثنين

تبدأ الحلقه بشوريا على جسر اخر وميهيك على الجسر المقابل وترى براتشي تلقي حبيبها الذي كانت تتشاجر معه في النهر وهو ميت فتنصدم ميهيك وتحدث صوتا فتراها براتشي وتضربها على رأسها فتقع وتلقيها من النهر فتصرخ بإسم شوريا فيراها وينصدم ويجري الى مكان براتشي وتمثل انها منصدمه وتخبره انها كانت تاخذ صورة ووقعت عن طريق الخطأ فيصرخ ويريد ان ينط خلفها فتخبره انها ستتصل بالشرطه وهو يرى يدها مع مياه النهر وتبتعد

تصل الشرطه وتعثر على ميهيك وتغطي وجهها ويصل شوريا الى هناك وهو في حاله صدمه ويرفع الغطاء فيراها ويقع ويصرخ بشده ويتذكر لحظاتهم معا وعندما اخبرته انهم سيظلوا معا الى الموت فيبكي ثم تتصل كانتا وتسمع الشرطي يقص لشوريا ما حدث فتنصدم وتفقد الوعي فيجري الجميع عليها ويمسك جيفان الهاتف ويسأل عما حدث فيعرف ويقع الهاتف ويخبر الجميع بموت ميهيك فينصدموا وسونال تصرخ ..

شوريا مع ميهيك ويرجعوا للمنزل بجثتها وتبدأ مراسم الدفن ويضعوا عليها الاخشاب وشوريا يضع لها الصبغه الحمراء ويضع الخشب على وجهها ويبكس ويبعدوه ثم يشعلوا النار والجميع في حاله صدمه وحزن ..يذهب شوريا مع رماد ميهيك الى البحيره ويتذكر كل لحظاتهم الرومانسيه وتشاحرهم في مسابقات الطهي ولقائهم الاول واعترافهم بالحب وزواجهم وشهر العسل ويلقي رمادها وينهار وهو يبكي .

بعد مرور سنه في مكان بعيد تجلس فتاه وهي تغطي وجهها بالساري ومعها فتى وتخبره ان يأتي بالماء وتنظر للسماء وتقول اتمنى ان يصبح سعيدا اينما كان ويظهر وجهها .. هي ميهيك !! شوريا في نفس المكان يصلي لميهيك ويتمنى لها حياة سعيده وانه يتمنى ان يذهب اليها في اقرب وقت .. تأتي فاندانا حماتها وتخبرها ان تصلي لزوجها وتذهب لتصلي وتخبره انها لم تسامحه لانه تركها منذ زواجها من سنه ومات وترك لها ابنه وهي لا تتذكر شئ ..
وتنتهي الحلقه

تابع أيضا  رباط الحب 6 - لقاء نارين مع باري في يوم زواجها فما هي ردة فعله ؟
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق