مسلسل لكنه لي

مسلسل لكنه لي 2 ملخص الحلقة 9 – حلقة الاربعاء

تبدأ الحلقه،بكاموليكا تفكر بانه لم يبق من ابنه بريرنا سوى ذكريات فقط.فى تفس الوقت تظهر سنيها و هى معها بالونات و تركض فتنادى لخالتها و لكنها لا تدها فتجلس لتنتظرها و تضع على البالون ملصق تاتى سياره بريرنا و تقف فالبالون يطير لعندها،بريرنا تمسك البالون فتاتى سنيها و تقول هذا تبعى بريرنا تجعل سنيها تركب السياره معها و تعطيها البالون سنيهل تقول هل اعجبك البالون بريرنا تقول اجل سنيها تقول اذا خذيه انا من صنعته بنفسى و بمحبه ايضا بريرنا تقول اجل هو مميز لانك صنعتيه سنيها تقول انا صنعته من اجل صديقتى و لكنه طالما اعجبك فخذيه لانك اعجبتينى و هذا البالون سيحسسك بالرفقه عندما تشعرى بالخوف بريرنا تقول اذا هل اتيتى لوحدك سنيها تقول لا هذا المتجر لى بريرنا تقول اذا كم ثمن البالون سنيها تقول انا لا ابيعه لانى صنعته لصديقتى ولكن خذيه انتى انا يجب ان اذهب،سنيها تنزل من السياره و على وشك ان تذهب و لكن بريرنا توقفها و تسالها عن عمرها فسنيها تقول عمرى ٨ سنوات و تذهب.

كاموليكا تفكر بان بريرنا لن تستطيع ان تواجهها ابدا لانها من الطبقه المتوسطه هى ارادت ان تصبح سيده ولكن كل ما يعادى كاموليكا لا يحصل على اى مكانه او اى شئ هى حاولت ان تكون سيده و لهذا انجبت من انوراج طفله،كاموايكا تتذكر عندما اعطت سنيها للمرضه لكى تضعها فى الملجأ وتقول ولكنى اعطيت تلك الطفله للمرضه وهى و الممرضه ماتوا فى الحريق و انتهئ كل شئ.فى نفس الوقت سنيها تجرى على خالتها لتظهر انها نفس الممرضه الى كاموليكا اعطتها سنيها،سنيها تخبر خالتها بما حدث و انها اعطت البالون التى صنعتها بمحبه الى تلك السيده الطيفه

بريرنا فى السياره و تنظر للبالون و تفكر بانها تشعر بسكينه كبيره عندما تنظر لهاذ البالون و انها تشعر برباط غريب بينها و بين تلك الطفله،السائق يخبر بريرنا بانهم وصلوا للمكتب فبريرنا تقول ساترك البالون هنا و يجب ان تحافظ عليه فالسائق يقول خسنا يا سيدتى بريرنا تذهب فالبالون يطير و يصل لانوراج فانوراج ينظر للبالون و يقول هذا البالون لطيف للغايه اكيد الفتاه التى تملكه لطيفه ايضا،انوراج يتذكر ابنته سنيها و يقول هذا البالون يفكرنى بسنيها هى الان مع بريرنا و هى اكيد لن تدعنى اراها بعد الخيانه التى فعلتها بهاو لكن هذا البالون اكيد سيظل معى.نيفى ذاهبه فكاموليكا تسالها لماذا لم ترتدى قبعه الطاهى نيفى تقول لا يجب كل ما يعجبك ان يعجبنى كاموليكا تقول هذه هى مشكلتك بانك لا تستمعى الى كلامى و انظرى الى ما حدث لكى،ياتى الخادم و معه الشاى فكاموليكا تكلب من نيفى ان تجلب الشاى،نيفى تاخذ الشاى و على ةشك ان تعكيها لكاموليكا و لكنه يقع منها

تابع أيضا  مسلسل لكنه لي الحلقة 120 – حلقة الاثنين

كاموليكا تطلب من نيفى ان تنظف ما فعلته،فنيفى تاخذ المناديل و تنظفه وهى حزينه، ياتى الخادم و معه القبعه فنيفى على وشك الذهاب و لكن كاموليكا توقفها و تلبسها القبعه و تخبرها بانها تبدو لطيفه للغايه و يجب ان تظل تلبس هذه القبعه دائما.بريرنا مع السمسار و تخبره بانها تريد ان تحول ارضها التجاريه الى مجمعات سكانيه و توضح له على ما ستفعله على الارض و ان مشروعها افضل من مشروع مدينه باسو بكثير فالسمسار يوافق و يوقع لها على الاوراق فبريرنا تفكر بان حلم انوراج تحطم و ستجعله يعانى كما هى عانت بعد فقدان ابنتها

فى وقت لاحق،تظهر بريرنا وهى فى السياره و معها انوراج وهو مجروح ومغمى عليه، بريرنا تذهب للمشفى و يتم ادخال انوراج للعنايه المركزه،الطبيب يخرج و يخبر بريرنا بانهم يريدوا توقيع احدا من افراد عائلته لكى يجروا له العمليه فبريرنا تقول اذا اعطينى و انا ساوقع الطبيب يقول هل انتى زوجته بريرنا تتذكر عندما وضع لها انوراج الزنجفير و تقول اجل انا زوجته. قبل ساعة،بريرنا فى مكتب المنشئات فالندير يوقع لها على الاتفاقيه بريرنا على وشك الذهاب و لكنها ترى انوراج قادم فتقرر ان تخرج من الطريق الاخر ولكن البواب يمنعها لانه تقام منشاءات هناك و لكن بريرنا تخبره بانها ستحذر و تذهب انوراج يراها فيلحق بها و يوقفها و يخبرها بان الطريق هذا خطر ولكن بريرنا تقول انت من جعلتنى اسير فيهل بريرنا تذهب وعلى وشك ان تقع فانوراج على وشك ان يمسكها و لكنها تمنعه و تخبره بالا يجرؤ على لمسها حتى

نوراج يضحك ويقول اذا انتى تفعلين هذا عمدا لانك تريدين لفت انتباهى انتى اتيتى الى هنا لانك تعلمين انى سالحق بك و انتى تعرفين ايضا انك اكيد ستقع فى مصل هذا المكان و تريدين بان امسك بك و اعانقك صحيح انتى اشتاقتى لعناقى اليس كذلك اخبرينى بما يجول بداخلى هل تريدين ان تعترفين بمدى حبك لى ان بكرهك لى اخبرينى انا متاكد ان طيله هذه السنوات انتى اخبرتى اصدقائك عن قصه حبنا الفاشله صحيح التى دمرتها انا،انوراح يفكر بانه يقول كلام سئ لبريرنا لكى تذهب ولكنها لا تتحرك حتى، انوراح يتابع كلامه و يقول انتى اكيد تتمنين اذا كان هناك زر فى الحياه يجعلك تحذفين كل ما حدث بيننا صحيح بريرنا تقول كم اتمنى هذا ان يوحد زر لكى اضغط عليه و اكرهك لانة اصبحت اكرهك و بشده ايضا

تابع أيضا  مسلسل لكنه لي ملخص الحلقة 128 – يوم الأربعاء

بريرنا على وشك الذهاب و لكن تخبط فى عصا فالمنشاءات تقع، انوراح يمسك بيد بريرنا و يختبئوا تحت طاوله لحتى تهدا الامور،انوراج يلاحظ بان بريرنا ممسك بيديه فينظر لها وهى ايضا، بريرنا تبعد يديها و تذهب فانوراج يوقفها و يخبرها ران تكون حذره بريرنا تقول و لم ساستمع لك انوراجي قول هذا وقت جيد لكى تستمعى لى بريرنا تقول لماذا تفعل هذا هل نسيت عندما دفعتنى من على الجسر انوراج يقول اجل و لكنك نجوتى بريرنل تقول من اجل طفلتى بسببك انت تدنر كل شئ و اضطرت للابتعاد عن عائلتى حتى عائلتى عانوا بسبب ابتعادى عنهم كل هذه السنوات بسببك و لهذا لن اهدأ حتى انتقم منك انوراح يقول حقا اذا اخرجى من هنا بريرنا على وشك الذهاب و لكنها تقف و تلتفت لتجد ان انوراج وقع على الارض و عليه بعض الطوب

بريرنا تقول انوراج استيقظ افيق لا يجب ان تموت انا فقط من ساقتلك يجبان تستيقظ يجب ان تتحمل كراهيتى يجب ان اعذبك و انتقم منك على كل ما فعلته،بريرنا ترى حماله فتحاول ان تجعل انوراج يقف و تضعه على الحماله.فى وقت لاحق بريرنا فى المشفى و انوراج فى غرفه العمليات فبريرنا تنظر له من الخارج و تتمنى ان يتعافى انوراج لكى يرى اخبار هزيمته على الصحيفه،تاتى الممرضه و تعكى لبريرنا الاستمار لكى توقع و بالفعل بريرنا توقع بصفتها زوجه انوراج.كاموليكا فى المنزل و تنتظر انوراح بفارغ الصبر و تتسال متى سيعود لكى تسمع بهزيمه رريرنا كاموليكا تتصل بانوراج و لكن لا يرد فتاخذ هاتف موهينى و تتصل من عليه،الممرضه ترى ان الهاتف يرن فترد عليه فكاموليكا تقول اين انت يا انوراج الممرضه تقول ان السيد انوراح فى العنايه المركزه فى مشفى المدينه و لكن لا تقلقى ان زوجته هنا كاموليكا تسمع هذا و تنصدم، وتقول زوجته من هل قال انوراح لكة هذا الممرضه تقول لا و لكن السيده بربرنا وقعت بصفتها زوحته كاموليكا تغضب و تغلق الهاتف و تتوعد بانها لن ترحمها ابدا موهبنى تقول تقصدين بريرنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق