مسلسل لكنه لي

مسلسل لكنه لي 2 ملخص الحلقة 42 – حلقة الاثنين

تبدأ الحلقة ببريرنا تقول سنيها بريانكا تقول انتى تعتبرين ان ساميدا مثل سنيها،بريانكل تفكر بانها ستخبر بريرنا بكل شئ بعد ان تتبنئ ساميدا.فى وقت لاحق،بريرنا و بريانكا فى السياره فانوشكا تتصل ببريرنا و تخبرهاب ان تاتى للجامعه لان كوشك اخذ كوكى عنوة و دخلوا المكتبه و اغلقوا الباب،فبريرنا تخبرها بانها ستاتى،بريرنا تتصل بانوراج و تساله عم قاله لكوشك لان كوشك احتجز كوكى فى المكتبه و اذا حدث لها اى شئ فلن تسامحه انوراج يقول اهدأ قليلا و انا ساتى للجامعه.كوشك يعتذر من كوكى لانه احضرها بالقوه،كوكى تقول انت تعتذر على ماذا هل تعتذر لانك شوهت سمعتى امام الجميع انا لا اعتقد انه بامكانك ان تحب اى شئ كوشك يمسك كوكى بالقوه و يقول انا بن ادعك تقولين هذا الكلام لان هذه المشاعر انا شعرت بها للمره الاولى انا احبك حبا لم احبه لاحدا من قبل فى الاول لم اكن معجبا بكى ولكن الان لم اعد مهتما باحد مثلك انا وعدت انو بالا اعجب باحدا من الكليه و لكنى خلفت بهذا الوعد انا وعد بالا اخبر احدا عن تسريب الامتحان و لكن خلفت بهذا الوعد ايضا و كل هذا من اجلك كوكى لكى تنجى لماذا لا تفهمينى انا احبك كثيرا.

انوراج ذاهب لتوقفه بريرنا و تخبره بانها تعلم بانه يفعل كل هذا لكى يوذيها انورتج يشد بريرنا لعنده بقوه و يخبرها بان تستمع له جيدا هو لم يامر بهدم الملجا و لم يامر بفصل كوكى وهو لم يوقع على اى شئ هو طالما كان يدعمها فى قرارتها و كان يخالف الجميع من اجلها و يحاول بقدر الامكان الا يوذيها و لن يوذيها ابدا و سيظل دائما يدعمها، تاتى انوشكا و تخبر انوراج و بريرنا بان كوكى و كوشك فى المكتبه.كوكى تخبر كوشك بانها لا تصدقه لانه يكذب كوشك يحاول ان يقنعها و لكن كوكى تخبره بان والدها لا يحبه وهى ايضا لا تحبه،كوكى على وشك الذهاب و لكن قدمها تنزلق فيقع عليها رف الكتب كوشك يجرى لعنده و يجد انها تنزف و يحملها و يذهب للمشفى.

فى وقت لاحق،بريرنا تسال كوشك لماذا اذى كوكى انورتج يسال كوشك اذا كانت كوكى فى هذه الحاله بسببه كوشك يقول انا احبها احبها كثيرا و لا يمكننى ان اوذيها ابدا انا اعترفت لها بمشاعرى و لكنها لم تصدقنى وذهبت وهى غاضبه و انزلقت قدميها ووقع عليها الرف،كوشك يبكى فانوراج يعانقه،بريرنا تفكر بانها اتهمت انوراج بدون ان تعرف بالحقيقه،انوراج يخبر كوشك بالا يبكى ان الحب شى جيدا للغايه و لكن الوفاء هو معضله و مشكله كبيره و يجب ان يقف امام كل التحديات التى سيراها و لهذا يجب ان يكون مستعد،ياتى لانورتج اتصال من كاموليكا فيذهب و يرد عليها كاموليكا تخبره بان يترك كل ما لديه و ياتى للمنزل سريعا فانورتج يخبرها عم حدث فتخبره بانها حصلت على جائزه كبيره انوراج يقول يبق اكيد انتى دمرتى حياه شخص اخر لكى تحصلى على هذه الجائزه كاموليكا تقول لا يهم المهم ان تاتى انوراج يقول حسنا سانهى ما ورائى و اتى.بريرنا تخبر بريرنكا بان تحضر اوراق التبنى و عندما تفيق كوكى ستاتى لعندها

بريرنكا تذهب فانوراج يسال بريرنا اذا كانت ستتبنى احدا بريرنا تقول اجب هل لديك مانع هل انت فقط من يحل له ان يمتلك طفله انا ابنتى تركتنى و رحلت للابد انوراج يقول ماذا تقولين بريرنا تقول هل نسيت بهذه السرعه هل تتذكر عندما دمرت كل سعادتى عندما دفعتنى من على ذلك الجسر وقتها عالمى كله تدمر لان حبيبى انوراج خدعنى و حطم ثقتى وقتها كنت اريد الموت و عندما كنت الفظ انفاسى الاخيره تذكرت ابنتى سنيها.كوشك يدخل لغرفه كوكى و يسال الممرضه عن حالتها فالممرضه تخبره بان المريضه دخلت فى غيبوبه،كوشك يسمع هذا و ينصدم، الممرضه تقول ان الطبيب متوتر لانه لم يحدث لاحدا ان يدخل فى غيبوبه بسبب جرح طفيف مثل هذا،كوشك يجلس بجانب كومى و يبكى ويقول انا اعلم يا كوكى بانك ستسترجعى وعيك قريبا.

تابع أيضا  مسلسل لكنه لي ملخص الحلقة 161 – الثلاثاء

بريرنا تبكى و تخبر انوراج بانها رجعت للحياه مره اخرى من اجل ابنتها سنيها و لكن عندما ذهبت اليها اكتشفت ان ابنتها تركتها و رحلت انوراج يسمع هذا و ينصدم و يسال بريرنا عم تقصده،انوراج يقترب من بريرنا فبريرنا تخيره بان يبتعد عنه لانه الشبب فى كل هذا انوراج يقول انا لا افهم بريرنا تقول انت ارسلت ابنتى الى ذلك الميتم صحيح و نشب حريق فى ذلك الميتم و ماتت فيه ابنتى انوراج يسمع هذا و ينصدم، بريرنا تقول انا لم استطيع ان امسك بيد ابنتى الصغيره او اضمها او العب مع معها و كل هذا بسببك انت،انوراج يتذكر سنيها و يبكى،، انوراج يقترب من بريرنا و يخبرها بانه لم يعلم بكل هذا بريرنا تنهار فى البكاء فانوراج يعانقها و يبكى. انوراج يقول انا اسف و لكنى لم اعلم بان هذا كل حدث انا اسفه يا بريرنا على كل ما فعلته انا دائما كنت اسئ فهمك و اعتقد بانك كنتى تفعلين كل هذا معى لانك تريدين ان تنتقمى منى فقط و لكن لم اعلم انك كنتى تمرين بكل هذا الالم لوحدك

ولكنى الان تفهمت لماذا كنتى تفعلين هذا ولكنى اقسم لكى انى لم اعلم ان ابنتنا سنيها قد….انا كنت اعتقد دائما انها فى نزل ما او انها معك و انك لا تريدين ان اراها انا اتيت فى حفل موسيقيه شيفى املا فى ان اراها انا كنت اعتقدب انها كبرت الان كنت اريد ان ارى كيف تبدو ومن تشبه انا ام انتى،بريرنا تنهار فى البكاء فانوراج يقول انا كنت اريد ان اجعلها تنادينى ابى وصدقنيى وقتها كنت لانسئ كل شئ كل الالم الذى عانيت منه منذ ٨ سنوات انا كنت اريد ان اضمها و اعانقها و الا اجعلها تبتعد عنى ابدا اقسم لكى انا كنت اريد ان اعتذر لها على اخطائى و كنت ساعانقها كثيرا و كنت ساخبر لماذا فعلت كل ما فعلته لكى انا كنت اريد ان اخبرها بانى والدها و لكنى لم اعتقد ان هناك اب عثر الحظ مثلى ابدا

انا لم اكن اعتقد ان القدير سينتزع منى هذه السعاده للابد و انى ساظل مع هذا الالم للابد لم اكن اعلم بانى لن ارى ابنتى سنيها ابدا انا اسف يا ابنتى لم افى بوعدى لكى انا وعدتها بان ابق معها دائما و ان اجعلها سعيده و ان احميها ولكنى لم افعل عذا انا اسف يا ابنتى انا لم اكن اعلم انها تركتنى و رخلت للابد،انوراج ينهار من البكاء ويقول كل هذا بسببى انا استحق هذا،بريرنا تعانق انوراج و يبكون،ياتى الطبيب و يخبر انوراج بانه يريده فى موضوع مهم.كوشك يبكى فياتى له اتصال من مونو فيرد مونو يقول كوشك انوشكا اهبرتنى بما حدث انا اسف لم حدث لكوكى كوشك يقول انها دخلت فى غيبوبه و ربما لن تعود مره اخرى مونو يقول انا اسف يت صديقى ان حبك انتهى قبل ان يبدا كوشم يقول انا ساظل احب كوكى لحتى اخر يوم لى عمرى و لن اتركها ابدا هى كانت حبى الاول و الاخير

تابع أيضا  مسلسل لكنه لي ملخص الحلقة 123 – الخميس

كوكى تفتح عينيها و تبكى،كوشك يقول انا لن اترك كوكى ابدا و ساظل معها،كوكى ترجع فلاش باك (الدكتور يسال كوكى اذا كانت بخير فكوكى تخبره بانها بخير الطبيب يقول ساذهب و اهبر السيد انورتج بهذا،الممرضه تقول ساذهب ايضا و اخبر السيد كوشك بهذا لانه كات قلقا عليكى للغايه كوكى تقول ارجوك يا ممرضه اخبريه انى فى غيبوبه لانى اعتقد انه يدعى انه يحبنى و اذا كان يحبنى بصدق فهو سوف ينتظرنى ولكن اذا كان لا يحبنى و قتها لن نقع فى المشاكل)ينتهى الفلاش باك.ياتى انوراج و يسال كوشك عن حال كوكى فكوشك يفكر بانه لن يستكيع اخبارهم بالحقيقه و لهذا سوف يستدعى الممرضه.كوشك يذهب للمرضه و يخبرها بان تدخل و تخبر والده كوكى بانها دخلت فى غيبوبه الممرضه تقول الم تعرف بعد هى لم تدخل فى غيبوبه هى فعلت هذا لكى تبتعد عنه،كوكش يسمع هذا و ينصدم.

بريرنا تسال كوكى اذا كانت بخير كوكى تقول اجل و لكنى اريد ان اذهب للمنزل و انوشكا ستوصبنى لانه اكيد لديكى عمل مهم بريرنا تقول اجل حسنا و لكن اذا احتاجتى لاى شئ اخبرينى فورا.كوشك فى الشارع و يتذكر كل ما حدث و يبكى.فى وقت لاحق،بريرنا تصل للميتم فتاتى بريانكا فبريرنا تسالها اذا جهزت الاوراق فتشاندرنيكا تقول اوراق ماذا بريرنا تقول اوراق التبنى انا ارسد ان اتبنى ساميدا،تشاندرنيكا تسمع هذا و تنصدم وتقول لا يمكنك ان تتبنى ساميدا لانه سبق و ان تبناها احدا بريرنا تقول ماذا انا تاخرت بسبب ذاك كوشك و لكنى اريد ان اتبنى ساميدا بريرنكا انتى تعرفينى ان هناك صله غريبه بينى و بين ساميدا و انا اريدها ارجوكى اخبرينى من تبناها ارجوكى اعطينى رقمها ختى ان ساميدا غاليه جدا عندى هى و ابنتى سنيها لديهم نفس المكانه فى قلبى تشاندرنيكا تقول انا اتفهمك و لكن الذى تبنى ساميدا ارادها هى فقط

بريرنا تقول انا اتوسل اليكى ارجوكى اخبرينى رقم هاتفه فقط ارجوكى اخبرينى و انا ساعطيكى ما تريدين ارجوكى تشاندرنيكا تقول انا اسفه و لكن قد فات الاوان بريرنكا تقول اختى اذا اعطيها السجل وهى ستعرل لوحدها اذا كنت لا تريدين ان تخبريه،بريرنكا تشير لبريرنا عن السجل،فبريرنا تسمك بالسجل و لكن تشاندرنيكا تحاول ان تاخذه منها فبريرنكا تبعد تشاندرنيكا عن بريرنا،بريرنا ترى الاسم و تنصدم فبريرنكا تقول كاموليكا بريرنا تقول كيف عرفتى بريرنكا تثول يالهى يا اختى مع انك تعرفين اى النساء هى كاموليكا و مع ذلك اعطيتها ساميدا بريرنا تقول عم تتحدثون بريرنكا تقول اختى بريرنا ان كاموليكا حاولت من قبل ان تنتزع منك ابنتك سنيها اجل ان ساميدا هى سنيها ابنتك بريرنا تسمع هذا و تنصدم بريرنكا تقول ان اسمها تبدل عندما اتت للملجأ ولكنها سنيها ابنتك بريرنا تسمع هذا و تفرح بشده

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق