مسلسل لكنه لي

مسلسل لكنه لي 2 ملخص الحلقة 43 – حلقة الثلاثاء

تبدأ الحلقه،بكاموليكا تخبر انوراج يان يعتبر ساميدا ابنته الثانيه فموهينى تقول و لكن لماذا تبنتوها و انتم لديكم ابنه.فى نفس الوقت بريانكا تخبر بريرنا بان ساميدا هى سنيها ابنتها.كاموليكا تسال انوراج عن رايه فى المفاجاه فيخبرها بانه سعيد لانه لاول مره اتخذت قرار صائب دون ان تاخذ رايه.تشاندرنيكا تخبر بريانكا بان تصمت بريانكا تقول كيف امكنك ان تبعدى ام عن ابنتها يا اختى ان القدير اعطاكى فرصه اخبرى الحقيقه للسيده بريرنا.موهينى تخبر كاموليكا بانها تسرعت فى احضار الطفله كانت يجب ان تسال عن جذور عائلتها اولا انوراج يقول يكفى يا امى انا احب ساميدا جيدا و من الجيد انها اتت،انوراج يفكر بانه اكيد بريرنا وصلت للملجا ولكنها لن تحد شئ لان ساميدا هنا.

تشاندرنيكا على وشك الذهاب و لكن بريرنا تمسك بيديها بقوه ووتقول كيف امكنك ان تبعدى ابنتى عنى و لماذا لم ترجعيها لى،بريرنا تمسك بكسره البندق و تضعها على اصبع تشاندرنيكا و تهدده بانها اذا لم تخبرها الحقيقه فهى ستقطع اصبعها تشاندرنيكا تخاف و تخبر بريرنا بانها ستخبرها بالحقيقه و بالفعل تشاندرنيكل تخبر بريرنا بكل شئ و تخبره بانها هى السبب فى خريق الميتم وهى انقذت سنيها لكى تستغلها فى اخذ المال من كاموليكا و ان كاموليكا تبت ساميدا و دفعت الكثير من المال مقابل هذا بريرنا تقول انا ساتركك فقط من اجل بريانكا و لكنى لن ارحم كاموليكا ابدا.كوشك يخبر مونو بان كوكى كذبت عليه و لهذا هو قرر انه سيذهب الى لندن لانه لا يحتمل رويه كراهيه كوكى له.

ساميدا فى غرفه ديا فياتى انوراج و يخبرها بان دبا تملك ألعاب كثيره و بامكانها ان تستعملهم ساميدا تقول حسنا انورتج يسال ساميدا من تفضل كام خالتها كاموليكا ام خالتها بريرنا فساميدا تقول خالتى بريرنا اذا كانت امى عايشه كانت ستعتنى بى مثل خالتى بريرنا و انا احبها كثيرا و لكن عندما اخبرت خالتى الكبرى بهذا ضربتنى و اعطيتنى لخالتى كاموليكا عنوه انورتج يقول انا اسف لانك اضطريتى للقدوم الى هنا يا ابنتى و لكن لا تقلقى انا اعدك بانى ساصطحبك الى خالتك بريرنا و انها ستكون والدتك ايضا،ساميدا تبتسم فانورتج يشع لها السماعات و يخبرها بان تستمع للموسيقه و ترتاح قليلا.

فى وقت لاحق،شيفى و انوشكا يخبروا كوكى بانها يجب ان تعترف بمشاعرها لكوشك كوكى تقول و لكن ماذا عن ابى شيفى تقول اذا لم يقتنع اكيد اختى بريو ستقنعه كومى تقول و لكن كوشك غاضب منى شيفى تقول اذا اتصلى بيه و صالحيه،كوكى تتصل بكوشك و لكنه لا يرد و يقرر بالا يرد لكى لا يجرح كومى ابدا،فكوكى و انوشما يذهبون لمحل الشاى و تسال البائع اذا كان يتذكرها فالبائع يقول اجل انتى حبيبه السيد كوشك كوكى تقول اجل و لكن اريد منك معروفا ان تتصل بكوشك و تخبره بان ياتى الى هنا و بالفعل البائع يتصل بكوشك و يخبره بان ياتى سريعا.نيفى تخبر كاموليكا بانها لم يكن يجب عليها ان تحضر فتاه يتيمه الى هنا ان من فى القصر يجب ان يكون من ذويهم فقط كاموليكا تقول اجل من ذوينا هل تعرفين من هى ساميدا هى تكون سنيها ابنه انوراج و بريرنا نيفى تسمع هذا و تنصدم

تابع أيضا  مسلسل لكنه لي 2 ملخص الحلقة 42 – حلقة الاثنين

وتقول و لكن سنيها مع بريرنا كاموليكا تقول هل رايت سنيها مع بريرنا او سمعت عنها حتى ان بريرنل تعقد ان سنيها ماتت فى الحريق و لكن تم انقاذها.بريرنا فى السياره و تتءكر سنيها فيتصل بها بجاج و يسالها اين هى فتخبره بكل شئ و ان سنيها على قيد الحياه و هى ستجلبها من قصر باسو.كاموليكا تقول و انا جلبتها قبل ان تاخذ بريرنا معاه انا ارجعت الضوء الى ثصر ال باسو مره اخرى تاتى موهينى وتقول ساميدا هى سنيها ابنه انوراج الاولى كاموليكا تقول اجل و لكن لا يحب ان يعلم انوراج بهذا و ابا سيرحعها لبريرنا ياتى انوراج فالجميع ينظرون له و ينصدموا،انوراج يقول سارجع ساميدا لبريرنا كاموليكا تقول ماذا انا جلبتها لانى اعتقد انك ستسعد بها انوراج يقول انتى جلبتيها لانك كنتى تعليمن ان بريرنا ستتبناه و لانك تعلمين ايضا ان ابنتى قد ماتت كاموليكا تقول اجل كنت اعلم ان ابنتك ماتت ولهذا جلبت ساميدا الى هنا انوراج يقول انت جلبتيها لكى تعذبى بريرنا فقط كاموليكا تقول اجل جلبتها لكى اجعل بريرنا تعانى و تتعذب انوراج يسمع هذا و يغضب.

كاموليكا تقول وانا لن اتراجع عن تعذيبها ابدا،انوراج يقول و لكن لا تنسئ بانى ساقف امامك و سادفع عن بريرنا مهما حدث.تاتى بريرنا لقصر باسو و تصرخ باسم كاموليكا فكاموليكا تخرج لها و تخبرها بان تخفض صوتها بريرنا تقول ارجعى لى ابنتى ساميدا هى انوراج يقول صدقينى يا بريرنا انا لم اكن اعلم بما فعلته كاموليكا تقوب لماذا تكذب انت من اخبرنى بانه يجب ان نتبنى ساميدا قبل ان تتبنها بريرنا انوراج يقول ماذا انتى تكذبينى بريرنا تقول يكفى كم ستكذب على بعد ان تشاندرنيكا اخبرتنى بانك اعطيتها سنيها انوراج يقول اجل لكى تعطيها لكى انتى فقط كاموليكا تقول و لكنى لم اتذكر انك فعلت بريرنا تقول انت تكذب مره اخرى انت كنت تعلم ان ساميدا هى سنيها صحيح ولهذا اخذتها ولكن الان ارجعوا لى ابنتى ساميدا ارجعوا لى سنيها انوراج يقول ماذا ان ساميدا هى سنيها و لكن كيف هذا،كاموليكا تقول انا تبنيت ساميدا و لن اعطيكى اياها و افعلى ما تريدينه.

تابع أيضا  مسلسل لكنه لي 2 ملخص الحلقة 32 – حلقة الاثنين

كوشك يصل للبائع فيساله عم حدث فيخبره البائع ان هناك شخص يريده،تاتى كوكى و معها ورده و تعتذر من كوشك عم فعلته و تخبره بانها اخفت مشاعرها عنه و لكن ستعترف الان،كوكى تجلس على ركبه واحده و تقدم الورده لكوشك و تخبره بان يقبل حبها الجميع يشجعون كوشك،فكوشك يمد يديه لكوكى فكوكى تمسك بيديه و يعانقون بعض.بريرنا تقول انت اعطيت ابنتى لتشاندرنيكا و انتى يا كاموليكا السبب فى اضرام الحريق فى الميتم و لكنى اوعدك يا كاموليكا بان سنيها سوف تكون معاها الليله و ستاخذها الليله ايضا هى من قبل رائت غضب بريرنا و لكنها الان سترى غضب الام،بريرنا تذهب،فكاموليكا تقول يجب ان تكون سعيد يا انوراج لانى ارحعت لك ابنتك،انوراج ينظر لكاموليكا بغضب ويقول انا اقطع علاقتى بك من الان انا اهجرك يا كاموليكا،انوراج يذهب فكاموليكا تغضب.

فى وقت لاحق،تاتى سنيها فانوراج يقترب منها و ينظر لها و يبكى و يقبلها فسنيها تمسح له دموعه و تساله اذا استاء من كلامها بانى تريد بريرنا اما لها انوراج يقول لا يا ابنتى ان بريرنا والدتك هى ستخبرك بكل شئ سنيها تقول انا اتيت الى هنا لكى اخبرك بشئ انوراجي قول اخبرينى سنيها تقول انا كنت اريد خالتى بريرنا ام لى ولكن هل يمكنك ان تكون والدى،انوراح يبكى مره اخرى ويقول منذ ٨ سنوات و انا كنت متشوق لكى ارى ابنتى و ارى من تشبه اكثر انا ام بريرنا و لكنك تشبهينى كثيرا هل يمكنك ان تقولى بابا ولو لمره واحده سنيها تقول بابا،فانوراج يبكى و يعانقها و يقبلها و يخبرها بانه سيحضرها امها اليوم سيحضر بريرنا و لكن يجب ان يخبئها بمكان لا احدا ان يعرفه و لن تخرج حتى ياتى سنيها تقول وعد بينكى انوراج يبتسم ويقول اجل و عد بينكى.

كاموليكا تعطى صوره بريرنا لبعض الرجال و تخبرهن بان يقتلوها هذا المساء.فى وقت لاكق،الرجال فى السياره فيروا بريرنا فى سيارتها فيتبعوها و لكن اشاءه المرور تقف فبريرنا تفلت من هولاء الرجال.فى وقت لاحق،كاموليكا تدخل غرفتها لتجد موهبنى،موهينى تقول انت كاموليكا باسو كنه عائله باسو و انا ممتنه لكى جدا لانك ارجعتى ابنه انوراج الاولى للمنزل و لكن يجب ان تعلمى شئ واحد امامك خيارين وهم ان تقضى على بريرنا و تجعليها الا تعود ال ىهنا مره اخرى او ان تتركى كولكاتا و ترحلى،كاموليكا تقول انا اخترت الخيار الاول انا لن اجعلها تاتى اللى هنا ابدا لانى ارسلت مجىمين سيقتلوها و سيبان انه حادث ولكن فى الحقيقه هو قتل،موهينى تسمع هذا و تنصدم لياتى انوراج و يصرخ باسم كاموليكا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق