مسلسل لكنه لي

مسلسل لكنه لي 2 ملخص الحلقة 44 – حلقة الاربعاء

تبدأ الحلقة بانواراج يخبر كاموليكا بانه لن يدعها تفعل شئ لبريرنا كاموليكا تقول حتى لو اعتذرت منى انا لن اتراجع عن فكره قتلها انوراج يقول انل سانقذ بريرنا و سارجعها الى هنا كزوجه لى ايضا،انوراج يغير صورته هو و كاموليكا الى صورته هو و بريرنا،و يخبر كاموليكا بان هذا و عده لها و يذهب.بريرنا تتصل بالمحامى تبعها و تخبره بان يشترى كل اسهم شركه باسو باسم شركتها و الا يدخل السيد بجاج فى الموضوع،انوراج يتصل ببريرنا و يسالها عن مكانها فتخبره اذا كان يريد ان يكذب عليها مره اخرى فانورتج لا يمسعها و ينقطع الخط،انوراحي فكر بانه امسد بريرنا ليست فى المنزل و لكن اين هى ياترى.بريانكا تتصل ببريرنا فبريرنا تخبرها بانها على طريق جى بى و ستصل قريبا فبريانكا تتصل بانوراج و تخبره عن مكان بريرنا فانوراج يشكرها.

فى وقت لاحق،انوراج يرى سياره بريرنل و يلاحظ ان هناك سياره تلاحقها فياتى انوراج بسيارته و يقف امام سياره المجرمين فبريرنا تنزل من السياره فانوراج يمسك بيديها و يهربوا و يصلوا للمعبد و يختبوا و المجرمين يذهبون للطريق الخاطئ، بريرنا تسال انوراج اذا كانت هذه تمثليه جديده له لكى يحصل على شفقتها،انوراج يقول انا كنت احاول ان انقذك بريرنا تقول حقا انت لقد اتين بسيارتك مثل المجانين انا لم استمع لك ة ساذهب،بريرنا على وشك الذهاب و لكن انوراج يوقفها و يخبرها بانه لن يدعها تذهب ولن يتركها و الا هولاء الرجال سوف يقتلوها،بريرنا تخبر انورتج بان يبتعد عنها و لكن انوراج لا يستمع لها و يشدها لعند المعبد و يجلب العصا التى بجانب التمثال و يعطيها اياه و يقول ان كنتى تريدين ان تقتلينى فاقتلينى و لكنى لن ادعك تذهبين بريرنا تقول لم تفعل معى هذا انت حاولت قتلى من قبل و اخذت ابنتى منى و عندما وجدتها تريد ان تمنعنى من ان اجلبها لماذا انوراج يقول انا اسف لتحطيم قلبك انا اسف لانى ابعتدك عنى انا اسف لانى ابعدك عن سنيها بغير عمد ويجب ان تعليمنى بانى لا استطيع ان ادفعك ابدا ولا حتى فى احلامى لانى احبك،  انا اضطريت ان ادفعك ذلك اليوم لكى انقذ حياتك

بريرنا تقول هل انت مجنون هل هناك من ينجو من ذبك الجسر انوراج يقول دعينى انهى كلامى لاول مره اتت لى الفرصه لكى اخبرك بالحقيقه ان كاموليكا هددتنى يانه اذا لم افعل هذا كانت سترسلك للسجن و كنتى ستعاقبين بالسجن لمدى الحياه،بريرنا تقزل لماذا ماذا فعلت،انورتج يقول على حريمه قتل فيراج منذ ٨ سنوات ان الفديو كان مع كاموليكا و كانت ستريه للمحكمه،بريرنا تتذكر و تنصدم.فى نقس الوقت،كاموليكا تضع السكين على صوره بريرنا و انوراج و تخبر المجرم بانها تريد بريرنا ميته المجرم يقول نحن امسكنا بالفتاه يا سيدتى و لكن هناك رجل اتى و انقذها كاموليكا تقول ذلك الرجل اسمه انوراج و اذا حاول التدخل مره اخرى فاقتلوه مع بريرنا

تاتى موهينى و تسمع هذا و تصرخ باسم كاموليكا.انوراج يقول هل تتذكرين قصه طائر الشوك الذى اخبرتك عنه من قبل ان قصتى مثله تقريبا انا حاولت ان ابعدك عن حياتى لكى لا تتاذئ لانه اذا كنت بقربى كنتى ستتالمين طوال حياتك و لهذا ابعدك عنى لكى تتركك كاموليكا بريرنا تقول هل تكذب على مره اخرى انا رايتك عندما كنت ثملا ذلك اليوم و كنت بين احضانها انوراج يقول ذلك اليوم انا لم اكن ثملا نحن فعلنا هذا لاننا كنا نعلم بانك سترينى و ستبتعدى عنى للابد هذه كانت خطتنا بريرنا تقول انت تبوم بالعبه جديده صحيح انوراج يقول انا من قبل لم اكن استكيع ان اخبرك بالحقيقه و لكن انا الانب امكانى ان احابهك و اخبرك بكل شئ و لدى الادله ايضا انا فعلت كل هذا لانى كنت مجبرا و قتها و لكن الان انا اريد ان ارجعك و نعيش انا و انت مع ابنتنا سنيها بريرنا تقول منذ متى اصبحت تكترث لسنيها انت ارسلتها لملجأ الايتام مع ان والديها مازالوا على قيد الحياه هى لم تحصل على حبنا ابدا انوراج يقوب اقسم بماذا انى اعطيت سنيها لتشاندرنيكا لكى تعطيها لكى صدقينى انا كنت اعتقد انها معك او فى نزل ما لم اكن اعلم انها فى الميتم ابدا صدقينى بريرنا تقول لا انت تكذب مره اخرى انت حاولت قتلى و ابعد ابنتى عنى و تريد منى ان اصدقك،انوراج يقول ان بجاج هو من انقذك ذلك اليوم هو كان يعلم بانك ستسقطين فى النهر و لهذا اتى و انقذك الم تلكرى كيف فى مدينه كولكاتا العظيمه ان ياتى و ينقذك هكذا فجاه هو انقذك لانه كان مشترك فى الخطه ايضا بريرنا تسمع هذا و تنصدم.

تابع أيضا  مسلسل لكنه لي ملخص الحلقة 124 – يوم الأحد

موهينى تمسك بكاموليكا وعقول كيف تجرؤين على ان تحاولى قتل ابنى موهينى على وشك ان تضرب كاموليكا و لكن كاموليكا تسمك بيديها وتقول هل نسيتى من اكون انا المصيبه التى حاولت قتل زوجك انا المصيبه التى بسببها مات والد بريرنا و انا ايضا المصيبه التى حاولت قتل حفيدتك سنيها انا حاولت ان اخبرك انوراج بالا يقترب من بريرنا و لكنه بم يستنع لى ولهذا سيتم قتله ايضا،كاموليكا تمسك بالفازه و تضربها على راس موهينى فموهينى تقع على الارض و يغمى عليها.كاموليكا تتصل بالمجرمين و تخبرهم بان يقتلوا بريرنا باسرع وقت.

بريرنا تخبر انوراج بانه يكذب لان السيد بجاج لا يمكنه ان يفعل هذا ،انوراج يقول انا لا اكذب عندما رايتينى انا و كاموليكا متقاربان فى ذلك المنزل وقتها بجاج هو من احضرك صحيح ووقتها فى ثانى يوم سافرتوا الى لندن ايضا كل هذا كان وفقا لخطه كاموليكا،انوراج يرجع فلاش باك(انوراج و بجاج و كاموليكا مع بعض،انوراج يخبر كاموليكا بانه يحب بريرنا و لن يستكيع ان يفعل هذا هم لا يستكيعون ان يبقوا بعاد عن بعض لانهم روح واحده بجاج يقول سيد بتسو انت تعرف كاموليكا هى ماكره وسوف تثضى على بريرنا و انت الوحيد الذى سيستطيع فعل هذا كاموليكا تقول يجب ان تتزوجنى انوراج يقول بريرنا لن تصدق هذا نحن من قبل تزوجنا و ماذا حدث وقتها هى لم تصدق زواجنا كاموليكا تقول اذا اقتلها انوراج يقول هل جننتى،بجاج يقول لديها حق هذا عو الحل الوحيد لكى تكرهك نحن سنجعلها تعتقد انك تريد ان تقتلها مثال ان تدفعها من على جسر هوغلقى وصدقنى انا سانقذها انا اوعدك كاموليكا تقول هذا جيدا ووقتها سنرسل الطفله لدار الايتام ووقتها بجاج سياخذها من هناك و يذهبوا هم الثلاثه الى لندن انوراج يقول حسنا يا سيد بجاج انا اثق بك)خلص الفلاش باك.

تابع أيضا  مسلسل لكنه لي الحلقة 72 - حلقة الأربعاء

بريرنا تخبر انوراج بانه اكيد يكذب،انوراج يقول لا ان السيد بجاج كان دائما جزء من الخطه صدقينى كيف عرف وقتها ان سنيها فى دار الايتام علم لانى اخبرته عندما رايتنا ذلك اليوم و ذهبتى الى منزل بجاج كنتى منهاره وقتها و جالسه عند الشرفه صحيح،بريرنا تقول هل كنت تراقبنى،انوراج يقول لا و لكن الجميع كان يعلم هم لم يريدونا ان نكون مع بعض ابدا و الا نتحد،عندما كنتى منهاره و محطمه كنت اثق بان بجاج سيكون بجانبك و سيدعمك ايضا لان لديه مشاعر لكى فى قلبه و لكن عندما ذهبتوا الى لندن اصبح اناني لانه عندما كنت اتصل به كان لا يرد على مكالمتى و يتجنبنى انا فقط كنت اريد ان اطمئن عليكى و اعرف احوالك ولهذا كل هذه الفتره كان بجاج مشترك فى خطه كاموليكا كان جزء من الخطه دائما،بريرنا تنظر لانوراج وهى مصدومه،وتقول لا انت تكذب السيد بجاج لا يمكنه فعل ذلك هو كان معى و يدعمنى ايضا انوراج يقول لماذا لا تصدقينى هو كان يفعل كل هذا لانه حزء من الخطه صدقينى

انوراج يضع يديه على راس بريرنا و يقول اقسم انى كنت مجبرا على فعل هذا و اقسم انى لم اعلم بان سنيها لم تكن معك و اقسم ايضا اننى لم اكن اعلم ان سنيها هى ساميدا،بريرنا تقول كيف تريدينى ان اثق بك بعد كل ما فعلته انوراج يقول يقول لديكى حق و لكن انا لدى شجاعه لكى اخبرك بكل هذا الان لانه معى فديو يوضح انى كنت مجبورا على ما فعلته و على ان السيد بجاج كان مشترك بكل شئ،هذا فديو لفيراج عندما مات،بريرنا ترى الفديو فانوراج يقول هذا الفديو هى من هددتنى به كاموليكا بان تريه للمحكمه وصدقينى انا كنت سافعل اى شئ لكى لا تشعرى باى معاناه،بريرنا تبكى،فانوراج يرى لبريرنا صوره لبجاج وهو فى دار الايتام ويقول ان كاموليكا كانت تملئ عقل بجاج باشياء كثيره لكى تجعله يجعلك تكرهينى و ها هى صوره له وهو فى الميتم انا وثقت بتشاندرنيكا بان تجعل سنيها توصل لكى و لكنها حطمت ثقتى ارجوك صدقينى انا اريد ان احتمع معك انتى و ابنتى سنيها و لا اريد ان اهدر اى لحظه معكم ارجوكى صدقينى،بريرنا تبكى فانوراح يعانقها و يبكون مع بعض و يتذكرون لحظاتهم الجميله معا

انوراج يخبر بريرنا بانه يحبها و بريرنا تخبره ايضا بانها تحبه.بجاج ياتى لقصر ال باسو و يصرخ باسم كاموليكا لياتى انوبام ويقول اخيرا وجدت صوت شخص اعلى من صوت كاموليكا بجاج ينظر لانوبام فانوبام يصمت،تاتى كاموليكا فبجاج يقول كيف تجرؤين ان تنظمى هجوم على بريرنا هل كنتى تعتقدينى بانى لن اعلم انا اخبرتك بانك ستظلين حيه طالما بريرنا بامان.بريرنا و انوراج يعانقون بعضهم،لياتى رجلا و معه سيف وعلى وشك ان يقتل بريرنا و لكن انورتج يمسك بيه و يضربه،بريرنا تعطى لانوراج عصا التمثال و تخبره بانهم لن يفترقوا بعد الان،فانوراج ياخذ العصا و يضرب المجرمين فيهربوا،فبريرنا تحرى لعند انوراج و تعانقه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق