عميلة سرية

مسلسل عميلة سرية الحلقة 24 – يوم الثلاثاء

تبدأ الحلقة وريديما تسال سانى كيف تثق به فيخبرها بان الثقه به امرا صعب و لكنه يعرف جيدا لم اتت الى هذا القصر و اعرف انك تبحثين عن حقيقه راجينى،ريديما تقول اجل و تلفت فلا تجد سانى،و تراه واقف مع ايشانى و يتصورن،سانى يذهب ليجلب الشراب فريدبما تقف بجانبه و تساله عم يعرفه فيخبرها بان راجينى ماتت فى هذا للقصر،فريديما تسمع هذا و تنصدم ،سانى يذهب فريدبما تتسال لماذا ذهب هكذا،تاتى الجده و تخبر ريديما بان تاتى لكى يلتقطوا الصور مع بعض،فريديما تذهب مع الجده.المصور يتلتقت الصور،فالجده تقول ان الصوه ناقصه شئ،الجده تظبط الاماكن و تجعل ريديما تقف بجانب فانش و تجعل الباقى يبتعدون

الجده تخبرهم بان يبتسموا هل هم غرباء يجب ان يبتسموا فى الصوره و بالفعل ريديما و فانش يبتسمون فالمصور يصورهم.فى وقت لاحق،ريديما تجد سانى جالس قتذهب لعنده لتلاحظ انوبرى و شاشنال تقرب ريديما من سانى و يتسالون لم تفعل هذا، سانى يضع الجريده و يذهب فريديما تنظر للجريده و ترى ان سانى وضع لها رساله مخفيه فيها بانه يعلم مكان قبر راجينى و يجب ان يلتقى بها اساعه 12 مساء فى حديقه الورود،فريديما تفكر بان سانى يعلم بمكان قبر راجينى و لكن كيف يعلم بشئ و كابير يجهله.

الجده تخبر الجميع بانه حان الوقت الميمون و يجب ان يلبسوا الخواتم،فانش يمسك بسانى ويقول ليس معى دليل موكد و لكنى متاكد بانك لست كما تبدو عليه و لكن تذكر اذا قومت باى شئ خاطئ فلن ارحمك و انا متاكد ان ايشانى مدحتنى امامك،سانى يبتسم و يلبس لايشانى الخاتم و ايشانى ايضا تلبسه الخاتم.

فى وقت لاحق،ريديما فى الحديقه فياتى احدا من ورائها و معه سكين فريديما تلتفت لتجد سانى،سانى يعتذر منها لانه تاخر،فريديما تساله عن اين دفنت راجينى،فسانى يقول هى دفنت هنا،ريديما تسمع هذا و تنصدم وتقول كيف،سانى يقول ان الادله تكون فى نفس المكان يا ريديما و هذا المكان جيدا و لن يخطر على بال اى احدا،نرى شخص يسجل فديو لريديما و سانى،فيعمل صوت فريديما تمسع هذا الصوت و تتقدم لتخبط فى شئ،ريديما تبعد الصخور لترى صخر مكتوب عليه اسم راجينى،ريديما تقول يالهى ان راجينى مدفونه هنا،ريديما تنهار و تبكى و تتوعد لراجينى بانها ستجلب لها العداله و ستجعل فانش يتعاقب على اخطائه،ريديما تسمع صوت مره اخرى فتنظر لتجد جذع مطسزر،سانى يقول يجب علينا ان نذهب من هنا،سانى و ريديما يذهبون

تابع أيضا  مسلسل عميلة سرية مخلص الحلقة 36 – الخميس

فريديما ترى اثار اقدام متجه للمنزل فريديما تفتح الباب لترى ان الاثار اختفت فتتسال اين اختفت هكذا،ريدبما تتجه نحو غرفتها لتخبط فى انوبري،فريدبما تفكر اذا كانت انوبري هى من حاولت قتلها من قبل،انوبري يقول ماذا تفعلين هنا الان تذكرى اخر حادثه ليكى اذا فعلت اى شئ توذئ بيه ابنى فانش فانا لن ارحمك و اذا تالم فانا ساجعلك تتالمين ايضا.فى الصباح،ريديما تخرج من الحمام لتجد بعض الورود الحمراء محطوط فوق هديه،فريديما ترى الورود و ترى هناك رساله بها ان الورود رمز للجمال و الجمال هو من يهدد حياه الفرد و لهذا يجب ان تحرث لان اللون الاحمر يرمز للخطر ايضا،ريديما تنظر للهديه و تتسال اذا كان بها متفجر ايضا كما كان فى حوزه الهند،ريديما ترمى الهديه لياتى فانش ويقول مثير للاهتمام اول مره ارى فتاه ترمى الهدايا هل لديكى مشكله مع الهديه او مع الذى قدمها

فانش يمسك بالهديه و يفتحها لنجد سارى جميله،فانش يقول ما رايك،ريديما تقول هو ساري جميل للغايه،فانش يقول اعتقد انه سيكون عليك جميل للغايه،ريديما تقول حسنا،فانش يقول جربية الان،ريديما تقول حسنا.فى وقت لاحق،ايشانى تخبر الجميع بان زفافها سيتم اليوم،الجده تقول كيف يابنتى هناك طقوس كثيرا قبل الزفاف،ايشانى تقول لا يهمنى يا جدتى المهم ان سانى بجانبى و يدعمنى،اريان يقول اذا حظا موفقا فى اقناع اخى.ريديما تلبس الفستان ففانش ينظر لها و ينسحر بجمالها فانش يخرج وساده على شكل قلب ويقول هذه نفس الوساده التى احرقتها و انا غاضب و لهذا جلبت لكى واحده بنفس الشكل. ريديما تاخذ الهديه،ففامش يقول هل تعلمين عندما اشتريت هذا الفستان تخيلته عليكى ولكنك تبدين اجميل بكثير،فانش يشغل الاغانى و يرقص هو و ريديما

فانش يشغل الاضواء لتظهر بعض الهدايا ويقول تفضلى يا سيده راى سنغانيا انا اريد ان اشعرك بانك مميزه اليوم،ريديما تتذكر عندما اخبرها سانى بان فانش كان يجلب هدايا كثيره لراجينى و كان يشعرها بالحب و لكن باللحظه التاليه قتلها وهذا هو اسلوبه فى قتل الاشخاص هو ان يعيشهم فى اسعد لحظاتهم و بعد ذلك يقتلهم،فانش يقول انتى تبدين رائعه للغايه اليوم و لهذا ساصورك صوره لكى اجعلها ذكرى،فانش يصور ريديما و يخبرهايخبرهاان هذه ستظل ذكرى دائما معه،ريديما تتذكر كلام سانى عندما اخبرها بان فانش يصور الاشخاص قبل ان يقتلهم بحجه انها ذكرى،ريدبما تشعر بالخوف و تفكر بان اكيد فانش سيقتلها

تابع أيضا  عميلة سرية مخلص الحلقة 49 – حلقة الثلاثاء

فانش يقول قفى فى وضيعات اخرى لكى اصورك صور ثانيه،فانش يصور ريديما ويقول رائع اعتقد انى ساضعها فى اطار،فانش يذهب،فريديما تبكى وتقول اكيد فانش سيقتلنى الليوم ماذا سافعل الان.فانش يخبر ايشانى بانه لن يوافق على قرارهم الصيبيانى هذا،ايشانى تقول منذ متى و انت تهتم لقراراتى يا اخى انت فقط تهتم لامر سيا فقك و لا تعرف عن اى شئ حتى انك لا تعرفى لونى المفضل،فانش يقول انه الاصفر،ايشانى تقول لا هذا لون سيا المفضل و ليس انا،ايشانى تغضب فتنظر للمرايه،ففانش يمسك بالشال و يضعه على راس ايشانى و يقول انا سافعل اى شئ يجعلك سعيده و انا موافق و الان اعطينى ابتسامه،فايشانى تفرح و تبتسم

تاتى ريديما و تنادى لسانى و تخبره بان ياتى سريعا.ريدينا و سانى فى الحديقه فسانى يقول هل جننتى الم اخبرك ان نلتقى فى الليل اليوم يوم زفافى و يحب ان اركب الحصان و ليس ان اذهب للمشفى انتى ستقتلينى،ريديما تقول يجب ان تدعنى اتحدث ان فانش سيقتلنى اليوم هو فعل كل ما قالته هو سيقتلنى اليوم،سانى يقول يجب ان تهدأى،ريديما تقول كيف اهدأ انا اخبرتك بانه سيقتلنى يجب ان نخرج جثه راجينى و نبلغ الشرطه والى وقتها ساخبره بكل شئ،سانى يقول ستخبرى من،ريديما تقول انت تعرف عمن اتحدث و الان هيا بنا،ريديما و سانى يحفرون فيسمعون صوت احدا قادم،فريديما تخبر سانى بان يختبئ،ياتى احدا فريدبما تنظر له و تنصدم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق