عميلة سرية

مسلسل عميلة سرية الحلقة 27 – يوم الأحد

تبدأ الحلقة،ريديما مصدومة من رؤيه التمثال،ففانش يخبرها بان تستعد لان هناك امسية جميله تتنتظرها ستجعل انفاسها تتوقف والوقت سيخبرها اذا كان ستعتبر مفاجاة او صدمه،فانش يذهب،فريديما تنظر للتمثال و تقرر بان تهرب قبل ان يقتلها فانش،ريديما تذهب و على وشك الخروج من القصر و لكن فانش يوقفها و يخبرها بان تاتى معه لكى يحضروا كيكه الامسية تبعهم ،ريديما تشعر بالخوف فتذهب مع فانش،ريديما و فانش فى المطبخ و يحضرون الكيك،فريديما تتخيل ان فانش سيقتلها بالسكين لتصرخ و لكن يتضح بانها كانت تتخيل

فانش يخبر ريديما بان الكيكه ستقعد قليلا فى الفرن عقبال ما تجهز،فانش ينظر لريديما و يخبرها بانها يجب ان تغير ملابسها، فانش ياخذ ريديما للغرفه و يعطيها فستان و يخبرها بان تلبسه حالا،ريديما تنظر لفانش وتقول حسنا فانش اذا اخرج لكى اغير ملابسى.فامش يخبر انغري بالا يبعد عينيه عن البوابه لان الضيف اكيد سيصل على السادسه مساء،انغري يقول لا تقلق يا سيدى الامور تحت السيطرة،فى نفس الوقت يصل كابير للقصر،انغري يسال فانش عن خطته و اذا كان سيفعل شئ لريديما،فانش يقول لا انا لن ريديما انا اردت ان اجعل ريديما و شريكها بانى ساقتلها اليوم لكى ياتى شريكها و فى ذلك الوقت سيقع فى فخنا.

فى وقت لاحق،انغري يحرس المكان لياتى كابير من ورائه و يعطيه حقنه،فانغري يغمى عليه .فانش يذهب لغرفه ريديما لتخرج ريديما ففانش ينظر لها و ينسحر بجمالها و يخبرها بانها تبدو جميله و يسالها اذا كانت مستعده لهذه الامسية المميزة،فانش يمد يديه لريديما فريديما تمسك بيديه و يذهبون.فانش و ريديما يصلون للكعك ففانش يقول بتناولنا لهذا الكعك الذى اعددناه بيدينا سنبدأ علاقه جديده  ،ريديما و فانش سقطعون الكعك و فانش يطعم ريديما،فانش يشغل الاغانى و يمسك بريديما و يرقصون،لياتى كابير و يختبئ وراء الستائر و ينظر لهم،فانش ياخذ ريديما و يطلعون للاعلى و يرقصون،فكابير ينظر لفانش و يقرر بانه قبل ان يضع فانش يخدش ريديما فهو سينزع حياته،كابير يخرج المسدس و يصوبه نحو فانش فى نفس الوقت نجد شخص يرتدى قناع يصوب المسدس نحو فانش ايضا،ريديما و فانش يرقصون،فريديما تلاحظ المسدس،يحدث اطلاق نار،فريديما تقول فانش و تقف امامه فتصاب هي، فانش و كابير يرون ذلك و ينصدموا

فانش ينظر لريديما وهو مصدوم،ريدبما يغمى عليها ففانش يصرخ باسمها و يحملها و يذهب،كابير ينهار و يبكى و يقول ان ريديما اصيبت برصاصه كل ما حدث هو بسببى،ياتى احدا من وراء كابير ويوجه المسدس نحوه،كابير ينظر و ينصدم، كابير يقف و ينظر للشخص الملسم و يبعد المسدس و يبتسم بخبث، كابير يمسح دموعه و يضحك ويقول اجل كل ما حدث هو بسببى لقد حدث كل ما خططنا له و انت قمت بعملك بشكل مثالى،نرجع فلاش باك (لنرى ان كابير هو الذى اطلق النار)خلص الفلاش باك.كابير يقول رائع هذه لعبتى انا و لم يخلق احدا يمكنه ان يغير لعبتى ابدا.الطبيبه تخبر فانش من الجيد انه جعلهم ياتون الى هنا لان المشفى ملئ بمرضى كورونا الان و من الجيد انهم اتوا فى الوقت المناسب و اخرجوا الرصاصه و الا نجاتها لكان امر مستحيل هى حالتها مستقره الان و لكن ليست خارج مرحله الخطر و امامها 24 ساعه لكى تستعيد و عيها و يجب ان يحرص ان يظل الاكسجين و اكياس الدم متوصلين بها،ياتى الشخص الملسم و يسمع هذا و يذهب.

تابع أيضا  مسلسل عميلة سرية مخلص الحلقة 19 – الثلاثاء

كابير يقول اشعر بالشفقه نحو ريديما لانها الان فى معركه ما بين الحياة و الموت و هى لا تعلم من الذى اطلق عليها الرصاصه حتى و لكن ماذا افعل لانقاذ الملك يجي ان اضحى بالبديق  ان فانش ارسل لى رساله و كان هذا يعنى بانه اكتشف ان ريديما جاسوسه و هو خطط لكى يجلبنى الى هنا ويوقعنى بالفخ و كان مجهود هذه السنوات سيضيع على الفاضى ان كل من كان يقترب من فانش كان يصبح شهيدا ولهذا قررت ان ارسل احدا ليس له علاقه بالشرطه ووقتها وقعت عيني على ريديما هى كانت يتيمه و ليس لها احدا و الشئ الذى ينقص الانسان يكون نقطه ضعفه و ماذا تحتاج اليتيمه الا للحب و لهذا صنعت لى مكان فى قلبها و جعلتها تحبنى لدرجه ان تضحى بحياتها من اجلى

وانا من جعلتها تتزوج من فانش هى تعتقد انها قامت بتضحيه كبيره و لكنها لا تعرف انه تنفذ خطتى انا ذهبت ذلك اليوم لكى اجعلها تعتقد انى اتيت و انقذها من الزواج و مثلت بانى ساقتل نفسئ ووقتها فقدت ريديما عقلها و قررت القيام باكبر خطأ فى حياتها وهو الزواج من فانش  ماذا يريد الانسان اكثر من روحه و عندما تكون روحه على المحك فبامكانه فعل اى شئ و انا احبرت تلك ريدبما على ان تنقذ فانش لكى تسترد ثقته الضائعه و انت قمت بعمل بشكل جيدا اخترت مكان مناسب و بندقه و صوبتها بشكل مثالى ايضا هى اعتقدت اننا نستهدف فانش و لكنها لا تعلم باننا نستهدفها هي ومع هذه الرصاصه عادت ثقه فانش المفقودة.فانش ينظر لريديما و يتذكر عندما انقذته و ينظر لها بحزن

فى نفس الوقت،كابير يقول ارادنا ان نجعل فانش يثق بريديما ثقه عمياء و بعد ما حدث سيحدث ما نريده والان حان خطوتنا الثانيه.الجده تاتى و تخبر فانش بانهم اتوا فورا عندما اتصل،الجده ترى الدماء على قميص فانش فتقول معقوله ابنتى ذرفت كل هذا الدماء خذنى اليها،فانش ياخذ الجده،فالجده تحلس بجانب ريديما و تنظر لها بحزن.شاشنال تقول ان هذا البيت اصبح منحوسا،انوبري تقول عندما اتت تلك ريديما و المصائب اصيحت تقع علينا و لكن اين اريان،ياتى راج ويقول هل نسيتم ان اريان ظل هنا،ياتى اريان فانوبري تساله اين كان شاشنال تقول لماذا تحققين مع ابنى هو ذهب لمنزل صديقه و هل نسيتى شئ ايشانى ايضا ظلت هنا،زرجع فلاش باك(ايشانى تخبر راج بان يوقف السياره لانها ستذهب و تستلم ملابسها من البائع و ستاتى بسياره اجره)خلص الفلاش باك.

تابع أيضا  مسلسل عميلة سرية ملخص الحلقة 6 – الأحد

تاتى ايشانى و تقول شاشنال انظر هى بيس معها اى حقائب للملابس حتى.الجده تقول ان عصر سافتري انتهى و ليس هناك احدا يتلقى رصاصه بدل عن زوجه و لكن هذا يدل على ان ريديما تحبك كثيرا،فانش يبكى فيرى دموعه و ينصدم،الجده تقول عندما يتاذى شخص قريب منا وقتها نتالم معه ايضا اذا كنت فانش القديم لكنت ذهبت و حاولت معرفه من الذى دخل و اطلق الرصاص فى بيتك و لكن الان فانش الجديد الذى هو هنا مع زوجته لانه خائف عليها.ايشانى تقول انا طلبت الاغراض اونلاين و لهذا القياس لم يكن على مقاسى و لهذا ارجعتهم مره اخرى ولكن ماذا حدث لم الاسعاف كان بالهارج،شاشنال يقول هناك شخص اقتحم المنزل و اطلق النار على فانش و لكن ريديما تصدت لهذه الرصاصه ان ريديما الان حصلت على تعاطف فانش و اعتقد بانه وقع فى حبها ايضا،انوبري تقول ما هذا الهراء هذا لم يحدث اكيد و فانش لا يهتم بتلك الفتاه قط و لا تكررى هذا الامر مره اخرى.

فى وقت لاحق،فانش يذهب لغرفه ريديما،فالممرضه تخبره بانها تعطنى بها بامكانه ان يذهب للنوم،فانش يقول لا ساظل هنا،الممرضه تقول حسنا عندما تحتاج الى شئ استدعينى،الممرضه تذهب،ففانش ينظر للغرفه و يقول ما كل هذه الفوضى،فانش ينظر الى اغراضه ويقول لماذا كل شئ بيس فى مكانه،فانش ينظر لريديما ويقول تبا لكى انتى غيرتى غرفتى بالكامل و لهذا يجب ان تستيقظى و تعطينى اغراضى هيا استيقظى يجب ان تجيبى على اسئلتى كلها انا طردت من هذا المنزل و لكنك عدتى عنوه الم اخيرك الا تتدخلى فى مسائلى و بكنك لم تستمعى لى هذه الرصاصه كانت من اجلى اذا لماذا اخذتيها عنى هل انتى الام تيريزا الان يجب ان تستيقظى و تجيبى عن اسئلتى هذه ،ياتى اتصال لفانش من انغري،ففانش يخبره بانه سياتى،فى نفس الوقت نرى الشخص الملسم متخبئ وراء الستائر،فانش على وشك الذهاب و لكن ساعته تعلق فى ملابس ريديما،ففانش ينظر لريديما بحزن و يبعد ملابسها عن ساعته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق