مسلسل ساحرتي

مسلسل ساحرتي الحلقة 49 – حلقة الأربعاء

تبدأ الحلقة بمجيء كبير إلى المزرعة ويتحول الي دخان ثم يدخل جسد الرجل التي ضربة امان وامان ينادي علي بازيجار ويجلب السيارة ويطلب امان من روشني ان تجلس بالسيارة فتقول له روشني انها ستذهب بمفردها مثلما اتت ولكن امان يخبرها انه سيوصلها لكن روشني تتشاجر مع امان وتقول له انه يجلبها لأماكن غريبة وهو كان يعلم ان هذه حفلة توديع عزوبية للشباب ومع ذلك ارسلها لهذا المكان لكي يهينها وروشني تقول لأمان ان الناس يذلوا الاخرين بكرههم ولكنه انحط كثيراً وامان لايستطيع النظر في عين روشني ويطلب منها ان تجلس في السيارة لانها تنزف الدماء فتقول له روشني ان الشخص الذي لاتفرق معه ذرف الدموع فلا يجب ان يفرق معه ذرف الدماء ايضا وتتركة وتذهب

وامان يذهب ورائها وكبير اصبح بجسد الرجل ويأتي ويقفز فوق سيارة امان فتنفجر وامان وروشني ينصدمان وامان يأتي لينادي علي بازيجار لكن الرجل يهاجمهم وروشني تستخدم دبابيسها وتهاجمه به فيتحول لدخان ويعود مرة اخري وامان يمسك بيد روشني ويخبرها ان تركض ويركضوا الاثنين ويجدوا الرجل بوجههم وامان وروشني يهاجموه فتتحول اظافر الرجل الي سهام سامه ويضربهم بها وروشني تقف امام امان حتي لاتأتي السهام علية ولكن امان يبعدها والسهام تأتي بأمان وروشني تنصدم وامان يسقط علي الارض وروشني تعانق امان وتجده ينزف الدماء فتبكي وهي مصدومة ..

ومن ناحية اخري جنية النافورة تطلب من شوتو ان يحررها من داخل المصباح وشوتو يمسك المصباح في يدة ويفركه فتخرج جنية صغيرة وشوتو ينظر لها وهو مصدوم .وجنية النافورة تقول ان شوتو حرر جنية اخري غيرها وتحزن .وروشني تأخذ امان لمكان وتطلب منه ان يظل هنا وهي ستحصل علي المساعدة وتخبر امان انهم ليس لديهم باب سحري ليذهبوا منه وهو ضعيف للغاية ولا يستطيع ان ينادي علي بازيجار وامان يخبرها انه يريد تناول الماء فتذهب روشني مسرعة وتجلب له الماء وروشني تخبر امان انه بحاجة للمساعدة لهذا ستذهب وتري احدا لبساعدهم فيقول امان لروشني انها معه وهو لا يحتاج لشئ اخر والاثنين يبكون .

وامان يسال روشني لما عمر السعادة بحياتهم قليل هكذا ؟ وروشني تمسح له دموعة وتبكي هي وامان يخبر روشني انه منذ ان افترق عنها وهو يعيش الالم يوميا وروشني تخبره انه لن يحدث له شئ وتطلب منه ان يرتاح وهي ستعود حالاً لكن امان لا يتركها تءهب ويسألها لماذا تركت والدته تلك اليوم ؟ ويقول لروشني ان غلطة واحدة منها فسدت كل شئ وامان يخبر روشني انها لو كانت قتلتة لكان اعطاها روحة وسيكون سعيد بهذا لكنها فعلت هذا مع والدته وهي تعلم كم هو يحبها وروشني تبكي وتطلب من امان ان يهدأ فيقول لها امان ان اليوم ربما اخر يوما له في الحياة وهو يريد التحدث معها ولهذا هو يريد اخبارها بحقيقة شئ وروشني تبكي وتقول لأمان انه لن يحدث له شئ .

تابع أيضا  مسلسل ساحرتي ملخص الحلقة 67 – الاثنين

وامان يخبر روشني ان اليوم الذي ابتعدوا فيه عن بعض هو لم يعاقبها لكنه عاقب نفسة وكل لحظة تمر كان يشتاق لها . وامان يقول لروشني انها قريبة منه لكن رغم ذلك هي ليست معه ويخبر روشني انه يحاول ان يكرهها لكنه يستمر بالوقوع بحبها اكثر وروشني تبكي وامان يخبر روشني انه بحاجتها فتقول له روشني انها معه وامان يخبر روشني ان بأخر لحظات حياته هذه فهو لايريد غيرها وروشني تبكي وتقول له انه لن يحدث له شئ . وامان يسال روشني اذا مازالت تحبة قليلا؟ وروشني تبكي وامان يقبل روشني ويقترب منها .وجنية التي ع النافورة تقول ان شوتو حرر جنية المتاعب بدلا منها وهذه الجنية التي حررها تتعب الشخص حتي يصل لما يريدة .

وفي الصباح تستيقظ روشني وتجد نفسها بجانب امان وتنظر لجروح امان فتجدها اتلئمت فتفرح وتتلقي مكالمة من فرح وفرح تخبرها ان سلمي مريضه وتطلب منها ان تأتي سريعاً وروشني تخبرها انها قادمة وتذهب .وامان يستيقظ ويجد جروحة التئمت ويتذكر روشني ويفكر بها ويتسائل اين ذهبت ؟وبعد قليل امان يقول ان علية التحدث مع روشني فيما حدث وامان يتصل بروشني لكنها تكون تعتني بوالدتها وترد علي امان وتخبرة انها مشغولة الان ولا تستطيع التحدث وتغلق معه المكالمة وعمران يأتي لروشني وروشني تشكرة وتقول له ان الطبيب اخبرها ان عليها الاعتناء بوالدتها طيلة اليوم فيقول لها عمران ولهذا جلب سلمي للفندق لكي تظل معها وروشني تشكرة وتسألة هل من الممكن ان تحدث له مشكلة ان عرف امان بهذا فيقول عمران نعم ولكن عمران يخبرها الا تقلق وعمران يخبرها ان تظل مع والدتها ويجعل سلمي ترتاح وهو سيذهب وروشني تخرج معه من الغرفة وتمسك يدة وتشكرة

وخانا يراهم ويقول مالذي تفعلة روشني بغرفة عمران ؟ والسكرتيرة تعطي روشني ملفات وتخبرها ان تعطيها لأمان فتأخذها روشني وتدخل المكتب ولا تجد امان فتضع الملفات وتأتي لتذهب فيأتي امان وروشني تأتي لتذهب فيقول لها امان انتي تتجاهليني ؟ لكن روشني تخبره انها كانت مشغولة فيسالها امان اين تركته ورحلت ؟ فتقول له روشني عند امي وامان يخبرها الا تكذب فتقول له روشني انها لا تكذب وان والدتها مريضة حقاً وامان يخبر روشني انه ف الامس اخبرته انها ذاهبة ايضا لوالدتها ولكن هو جعل احد يسال عن سلمي ووجدها بخير وهي لم تكن معها ويسالها اين كانت فتقول له روشني انها لاتريد اخبارة وتسال امان هل هو يراقبها ؟ وتتشاجر هي وامان وامان يخبر روشني ان ماحدث بينهم كان خطأ كبير فتوبخة روشني وتقول له انها لم تكن تريد التقرب منه وكانت سعيدة وهي بعيدة عنه

فيقول لها امان انه ارتكب غلطة وكان علية ان يمضي في حياته قبل عام فتقول له روشني ولماذا لم تتقدم في حياتك ؟ وتقول روشني لأمان وتضايقه وتخبرة انها هي من تقدمت في حياتها ولكن امان يخبرها ان تصمت ويخبرها ان ماحدث كان غلطة كبيرة وعليها ان تنساها فتوبخة روشني وتقول له انها تتفق معه بهذا وامان يقول لروشني انه كان تحت تأثير السم لكنها كانت بوعيها ويتهم روشني انها من حاولت اغوائه فتعصب روشني كثيرا علي امان وتبكي وتقول لأمان ان يفكر كما يشاء فلن يفرق معها وتسالة هل يفكرها كاذبة ؟ وتقول له انها كذبت علية حتي اليوم ومازالت تكذب وستكذب دائما وروسني تبكي من كلام امان لها وتقول له كن سعيد بتفكيرك وتتركة وتذهب .وامان يجلس ويبكي ويقول ان روشني عندما تكون امامة لايستطيع السيطرة علي نفسة ويقول انه يريد اخبارها بشئ لكنه يقول شئ اخر .وروشني تظل بجانب والدتها في الفندق تراعها طوال الليل

تابع أيضا  مسلسل ساحرتي ملخص الحلقة 63 – الثلاثاء

وفي اليوم التالي خانا يذهب لامان وامان يسالة هل روشني اتت فيقول له خانا ان روشني لم تذهب للمنزل طيلة الليل فيسالة امان لماذا هل حجزت غرفة بالفندق ؟ فيقول خانا لأمان ان الغرفة محجوزة بأسم عمران ويخبره انه راي روشني وهي تخرج من غرفة عمران فيوبخه امان ويخبره انه لايصدقة ويطلب منه انه يريد ان يري كاميرات المراقبة وامان يري كاميرات المراقبة وينصدم برؤية روشني مع عمران ويتذكر عندما اخبرته روشني انها تقدمت في حياتها فيعصب امان كثيراً ويكسر اللاب توب ويكسر الشاشة .وعمران يأخذ روشني وسلمي ليوصلهم وامان ينظر من النافذه يري عمران مع روشني ويغادران بالسيارة ولا يري سلمي فيعصب امان كثيرا ويضرب الحائط والموظفون ياتون له وامان يسأل خانا لماذا روشني ذهبت قبل ان ينتهي دوامها فيقول له خانا ان روشني اخذت اجازة

والجنية تخرج شوتو من داخل النافورة ويعود شوتو للمنزل .وروشني تذهب للمشفي لتجري العملية والطبيب يخبرها ان العملية خطرة ويسألها اذا كانت موافقه علي اجرائها فتقول له روشني انها مستعدة للمخاطرة .والطبيب يخبرها ان عليهم اجراء الجراحة اليوم لان حياة بارفين في خطر ويأخذون روشني لغرفة العمليات ويجروا لها العمليةوالجدة والجميع بالمنزل يعلمون انهم يجرون جراحة للمتبرع لنقل الكلية لبارفين ويحاولون الوصول لأمان لاخبارة ولكن امان هاتفه مغلق فيكتب له شوتو رسالة حتي يراها عندما يعود للمنزل .

وامان يقف بسيارتة ويتذكر روشني مع عمران ويعصب ويقول انه يريد ان يخرج روشني من حياته ولا يريد ان يري وجهها مجدداً ويمكنها ان تذهب وتفعل اي شئ تريدة ويقول ان التربية يظهر لونها في الشخص ويقول امان انه لا يعرف من هي روشني الحقيقه التي احببها او التي حطمت له قلبة مرارا وتكرارا ؟ ويقول امان ان روشني جاءت لحياته وكسرت قلبة ولن يجعلها تعود لحياته مجدداً وفي نفس الوقت الاطباء يجرون الجراحة لروشني .فهل سيتضح سوء الفهم الذي بين امان وروشني ؟ومتي سيعودوا لبعض ؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق