عميلة سرية

مسلسل عميلة سرية مخلص الحلقة 36 – الخميس

تبدأ الحلقه بريديما تنظر لكابير،كابير يخلع تنكره،فريديما تنصدم وتقول كابير، كابير يقول هل انت متفاجاه ام مصدومه،ريديما تقول انت هنا و لم تخبرنى حتى،كابير يقول غريب ان الفتاه التى اشعر بقدومها و يتعرف قلبى على خطواتها لم تعرف انى هنا منذ فتره انا اتيت لكى اساعدك لنكشف حقيقه راجينى و لكن انتى ماذا تفعلين اين تركيزك انتى حتى لم تحاولى البحث عن تلك الحقيقه،ريديما تتوتر فكابير يقول ريديما انظرى الى،ريديما تنظر له فكابير يقول الحب هل وقعتى فى حب زوجك ان الحب شعور رائع و لكن هذا يعنى انك لا تشاركينى فى وضع فانش فى السجن اذا وماذا عن حبى انا ماذا عن علاقتنا انا كنت اثق بك و لكنك حطمتى تلك الثقه و حبيتى فانش..

ريديما تبكى و تتذكر فانش،فكابير يضحك ويقول يالهى عيونك مثل الشلال انا كنت امزح معك فقط انتى لا يمكنك ان تحبى فانش هذا جزء من خطتك صحيح ولهذا انا اتيت لكى اساعدك،ريديما تقول و البالونات و الصور كانوا مساعده ايضا،كابير يقول ماذا افعل ان واجبى يتحتم على قبل ان اثق باحدا يجب ان اختبره و لكنك نجحتى فى هذا الاختبار ريديما انا فخور بك للغايه،كابير ياخذ طبق الحلو من ريديما و يتناوله،كابير يقول انا كنت اراقبك يا ريديما و انتى قمتى بعمل رائع انتى جعلتى فانش يقع فى سحرك و قريبا جد سيعطيك فانش قلبى و سيخبرك باصغر المعلومات عنه و بعد ذلك سيكون معانا دليل لقتله لراجينى و هذه تذكريتنا الرابحه ووقتها سيدخل للسجن و سنرجع لبعضنا و سنبدء حياه جديده و نحقق احلامنا ان طبق الحلو هذا رائع اعتقد انه معمول بحب كبير و من الجيد ان حبك الحقيقى هو من تناوله

فانش ينادى لريديما،فكابير يختبئ،فانش ينظر لريديما و يسالها لم هى متوتره هكذا،فانش يلاحظ ان طبق الحلوه خلص،فانش يقول مثير للاهتمام كثيرا انتى عملتى طبق الحلوه هذا من اجلى و كنت تلحين كثيرا لكى اتناوله و لكنه انتهى،ريديما تقول فى الحقيقه كنت جائعه ولهذا تناولته،فانش يقول المهم انه كان من حقى انا صحيح،ريديما تقول اجل و لكنى شعرت بالجوع و لهذا تناولته هيا بنا ندخل للداخل لانى اشعر بالبرد،ريديما و فانش يذهبون،ليخرج كابير من المسبح.ريديما و فانش يدخلون للغرفه ليجدوها مزينه،فانش يرى بطاقه لتطلع سيا و الجده هما من زينوا الغرفه لهم،فانش يذهب للحمام،فريديما تتذكر كلام كابير وتبكى وتقول ساجد دليل عندما اتاكد ان فانش قتل راجينى و لكنى قلبى لا يصدق انه قتلها و لكن ماذا عن ودعى لكابير،ريديما تفتح النافذه فشالها يقع على الشمعه فيحترق

تابع أيضا  مسلسل عميلة سرية ملخص الحلقة 77 – الأربعاء

ياتى فانش ليجد الشال يحترق فيصرخ باسم ريديما و ياخذ الشال من عليها و يطفئ الحريق،فانش يسال ريديما اذا كانت بخير،ريديما متوتر و تبكى،فنش يجعلها تجلس و يشربها بعض الماء ويخبرها انه طالما هو معها لن يجعل اى شئ يوذيها ابدا ،فانش على وشك ان ينام على الاريكه و لكن ريديما تمسك بيديه و ينامون هم الاثنين على السرير وهم ممسكين بيد بعض و ينظرون لبعض بحب،ريديما تنام ففانش يتسال عم يحدث لريديما و لم هى متوتره و خائفه هكذا.فى الصباح،ريديما تجهز الشاى لفانش،كابير يخبر الجده بان عمله انتهى و يجب ان يذهب،الجده تقول ان ترتيباتك كانت رائعه و لكن يجب ان تتناول شئ قبل ان تذهب،الجده تذهب،فكابير يقف بجانب ريديما و يخبرها بانه سيذهب ولهذا يجب ان تتذكر هدفها لانه كلما كان فانش سيدخل للسجن سريعا كلما هذا جيد،ريديما تقول يمكن ان يكون المجرم اى شخص.

كابير يقول ريديما يجب ان تزيل هذا الغبار عنزعينك ان فانش هو المجرم وانتى تعرفين هذا جيدا و يحب ان يدخل للسجن سريعا لكى نبق مع بعض هذا الفطار و هذا الشاى و عذا التزين من حقى انا انتى ملكى انا فقط،تاتى الجده فريديما تبعد كابير و تذهب.ريديما ذاهبه للغرفه لتسمع صوت كابير،ريديما تدخل للغرفه لتجد فديو لها مع كابير عندما كانوا يتحدثون بالامس،فريديما تنصدم،ياتى فانش،فريديما تنظر له و تنصدم اكثر،فانش يقول انا لا اسمع شئ اعتقد ان هناك شئ فى اذنى و لكن عندما تكون اذنى لا تعمل وقتها اكونت منتبه اكثر و اعرف كل شئ من حولى ولا شئ يخفئ عنى،ريديما تتوتر

فانش يقول ان كل شى مسجل و هذا الفديو ايضا من لليله امس و انتى من سجلتيه،ريديما ترجع فلاش باك(ريديما تصنع القارب قتطلب من فانش ان يعطيها هاتفه،ريديما تاخذ الهاتف و تصور نفسها هى و فانش،ريدبما تشغل التسجيل و تتركه على الطاوله)خلص الفلاش باك. فانش ياخذ منها الشاى ويقول هذا انا دائما اعتنى بالعائله و الاعمال و لكن ريديما الثمله كان امرا صعب عليا، انتى كنت اول مره تشربينى ولهذا لا باس ان لدينا ذكريات رائعه من الامس يجب ان نشاهد الفديو معا.فانش يجلس و ريديما تحلس بجانبه،ففانش يشغل الفديو و لكن ريديما توقفه و تخبره بان لديه عمل مهم و بهذا سيتاخر،فانش يقول لا باس اذا تاخرت قليلا

تابع أيضا  مسلسل عميلة سرية ملخص الحلقة 61 – الخميس

فانش يشغل الفديو،ياتى اتصال لفانش فيجيب عليه ينتهى الاتصال ففانش يقول ان الاجتماع تاجل الان سنرى الفديو بارتياحيه،ريديما تقول لا يجب ان تجهز اولا و بعد ذلك سنراه انا ساحضر لك معطف اخر غير هذا لانه ليس جيدا،ريديما تحضر المعطف،ففانش يقول و لكنه ليس مكوى يا ريديما،ريديما تقول ساكويه لا تقلق،ريديما تكوى المعطف و تفكر بانها يجب ان تبعد فانش عن هاتفه لكى تحذف هذا الفديو،يد ريديما تحترق من المكوى،فانش يجرى لعندها ويقول يالهى منك الم امنعك،فانش يجلب المرهم و يضعه لريديما و يسالها اذا كانت تتالم،ريديما تفكر بان فانش يهتم بها كثيرا

ريديما تنظر لفانش بحب و هو ايضا ينظر لها،لتاتى الجده و تخبر فانش بانها كانت تريده فامر،ففانش يذهب مع الجده و يترك هاتفه،ريديما تنتهز الفرصه و تمسك بالهاتف و لكن تاتى ايشانى و تاخذ منها الهاتف وتتهم ريديما بانها اكيد كانت تريد شئ من الهاتف وهى ستخبر اخيها بهذا،ريديما تقول لا ايشانى انتى تسى الفهم انا كنت ساعطيه لفانش،ايشانى تمسك بيد ديما بقوه وتقول انتى دمرتى حياتى و ساجعلك تدفعين ثمن هذا و ساخبر اخى،ايشانى تزق ريديما و تذهب،فريديما تفكر بانه اذا راى فانش الفديو وقتها سيعرف حقيقتها هى و كابير .. نهاية الحلقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق