عميلة سرية

مسلسل عميلة سرية مخلص الحلقة 37 – يوم الأحد

تبدأ الحلقة بريديما تتسال عن من كان ذلك الطفل الذى كان مع انوبريا،ياتى فانش ليلاحظ ان ريديما مصدومه و يسالها اذا كانت بخير،ريديما تقول اجل انا بخير،فانش يقول انا لاحظت ان امى خرجت من هنا انا اعلم ان امى صارمه قليلا و لا يبق شئ فى قلبها وهى متحفظه تجاهى قليلا ولكنها امى و لهذا لا تاخذين كلامها على قلبك،فانش يذهب،فريديما تفكر فى الطفل الذى كان مع انوبريا فى الفديو.فى وقت لاحق،ريديما تذهب للمطبخ لتجد شاشنال تقوم بتزين كعك الاناناس و تسال شاشنال اذا كانت هى من اعدتها،شاشنال تقول لا بلا حماتك هى من اعدتها و انا ازينها فقط،ريديما تفكر بانه من الممكن ان يكون ذلك الطفل هو فانش،ياتى فانش ويقول انا اشم رائحه كعك،ريديما تفكر بانه اكيد فانش لانه فى الفديو كان يحب كعك الاناناس،ريديما تقول اجل كعك الاناناس المفضل عندك ساحضر لك قطعه،فانش يقول كعك الاناناس انا لا احبه اعتقد ان امى اعدته لاحد اخر،ريديما تسمع هذا و تنصدم

وتفكر اذا كان فانش لا يحب كعك الاناناس اذا من كان ذلك الطفل،تاتى انوبريا وتقول كعك الاناناس هذا لسيا لانها تحبه و انا اعددته لان هاتفه انكسر اليوم وقررت ان اغير مزاجها،فانش ياخذ الكعك من الثلاجه،فانوبريا تقول فانش انت تحب كعك الشكولاته انا اعددته ايضا و لكنه سيحتاج لبعض الوقت،فانش يقول لا يهم يا امى طالما سيا سعيده فانا سعيد ايضا.فى وقت لاحق،ريديما تستلم طرد لتاتى شاشنال و تقول هل الاطار وصل انا وصيت عليه ان يجمع اطفال عائله لكى اعلقها فى غرفه ايشانى و يكون ابنها لطيف مثل اطفال عائلتنا،ريديما تقول هل بامكانى ان اراه يا عمتى،شاشنال تقول بالطبع،شاشنال تقول هذا فانش و اريان و سيا و ايشانى هم كانوا لطفاء للغايه،ريديما تنظر لهم و تفكر بان ذلك الطفل ليس من اطفال العائله اذا من هو.

فى وقت لاحق،ريديما ذاهبه و على وشك ان تدوس على فأس ما و لكن انوبريا توقفها و تخبره بان تنتبه لان من الممكن ان يكون هذا الفأس فى مكان ما غير هنا و لهذا يجب ان تبتعد عن الفأش لانه يجرح و يجب ايضا ان تبتعد عن ماسئلها و الا ستجعلها تندم،انوبريا تذهب،فريديما تفكر بان اكيد هناك سر ما وراء انوبريا و يجب ان تعرف به.انوبريا تتحدث مع كابير و تخبره بان سرهم كان سينكشف،ريديما تسمع هذا و تتنصت على انوبريا،كابير يقول ان هذه كانت تعتبر اسوا ايام حياتى و قتها كانت اضطر للمجئ لقصر فانش لكى التقى بيكى يا امى و لكن لا اريد ان يوثر ماضي على حاضري انا اخبرت ريديما ان تركز على راجينى ولكن تلك الفتاه لا تفهم الكلام من اول مره و كل مره تجد شئ جديداذا انكشفت علاقتنا وقتها ستنكشف مهمتنا و تنتهى،انوبريا تقول لا تقلق لن ادعها تفعل هذا و سيظل هذا سر

تابع أيضا  مسلسل عميلة سرية مخلص الحلقة 43 – الاثنين

ريديما تقرر بانها يجب ان تعرف ما هو هذا السر.انوبريا تضع السى دى فى خزانتها و تخرج مفتاح سري من اساورتها تفتح به صندوق بيه سلسله لكابير و لعبته الصغيره،انوبريا تفكر بان هذه الاشياء تفكرها بكابير و ببعدها عن ابنها،انزبريا تنظر لصورتها هى و كابير تعانقها،ريديما تراقب انوبريا و تتسال لمن هذه الصوره،تاتى ايشانى وتزق ريديما لتدخل ريديما غرفه انوبريا،ايشانى تقول كنت اتمنى ان تقعى فى الاول كنتى تفتشين فى هاتف اخى و الان على امى ايضا،انوبريا تقول الم يعلموكى اهلك الاخلاق صحيح انا نسيت انتى لا تملكين اهل و اتيتى من الملجا و لا تعرفين شئ عن الاخلاق او العادات،انوبريا تفكر بان اكيد ريديما علمت بامر المفتاح السري و اللعبه الان ستكون افضل،انوبريا تقول انا ساعلمك العادات هناك عاده لدينا وهى انه يجب على زوجه الاخ ان تعطى سلفتها هديه ما و لهذا خذى هذه الاساورة و اعكيها لايشانى،ريديما تفعل هذا و تفكر كيف ستفتح هذا الصندوق الان

انوبريا تفكر بان ريديما هكذا لن تستطيع ان تاخذ هذا المفتاح ابدا.فى وقت لاحق،ريديما فى المخزن و معها الصندوق و تشكر القدير ان انوبريا لم تكون فى غرفتها و تفكر بانها يجب ان تفتح الصندوق من غير مفتاح،ريديما ترمى الصندوق لينكسر و ترى بعض الصور،ريديما ترى الصوره و ترى صوره لكابير مع انوبريا فتنصدم وترى بطاقه معايده من كابير لانوبريا بعيد الام،ريديما تقول هذا يعنى ان انوبريا والدة كابير كيف اخفى عنى هذه الحقيقه لقد خدعنى .فى وقت لاحق،كابير نائم لتاتى ريديما و ترمى عليه الماء و ترمى الصور فى وجهه وتقول مخادع و غشاش،كابير يرى الصور و يفكر بان ريديما علمت بحقيقته  انت وضعت حياتى على المحك بالتعاون مع والدتك لم فعلت بى هذا يا كابير انت خدعتنى لكى تدين فانش البرئ صحيح و انا الغبية بحبك صدقتك انت تفعل هذا لانك تريد ان تدمر فانش صحيح و انا اعطيك ان راجينى هى كذبه منك ولكن لن اجعل خطتك تنجح هذه المره لانى ساكشف حقيقتك امام الجميع انت تريد تدمير فانش صحيح و لكنى لن ادعك تفعل هذا انا ساحمي زوجى هل سمعت زوحي ساقف امامه كحارسته و تذكر ان النصر سيكون حليفى انا و فانش وهذا وعد ريديما راى سنغانيا

ريديما على وذك الذهاب و لكن كابير يمسك بها و يشدها لعنده و يخبرها بانها لن تفعلى شئ،ريديما تقول انا لست كاذبه مثلك كابير انا افعل ما اقوله،ريديما تحاول الخروج،فكابير يمسك بسكين و يوجه نحو ريديما ويقول هناك قاعده ليدنا وهى عندما يكون الحصان اعرج وقتها لا نكون نحتاجه ولهذا شكرا على خدماتك،كابير على وشك ان يضرب ريديما بالسكين و لكن ريديما تمسك بالفازه و تضرب بها كابير،ليستيقظ كابير و يتضح ان كل هذا حلم،كابير يشرب بعض الماء و يقول لا مستحيل ان يتحقق هذا الحلم ابدا.فانش يخبر عمه بان هذه الصفقه ستجلب لهم نجاحا كبيرا،رودرا يقول اجل و لكن هناك توقيع شخص ناقص،ريديما تسمع هذا و تتسال عن من هذا الشخص،فانش يقول لقد اتيت امى انها المسئوله عن حياتى الشخصيه و العملية ايضا،انوبريا تقول انا سعيده لانك تثق بى هكذا يا فانش،فانش يقول بالطبع يا امى و هناك امر فى العمل كنت اريد ان اتحدث به معك.فى وقت لاحق،ريديما تفكر بان فانش يثق بانوبريا كثيرا و لن يدصقها اذا قالت شئ ضدها و تحتاج الى دليل و الدليل هذا فى الصندوق و لكن المفتاح مع ايشانى.

تابع أيضا  مسلسل عميلة سرية الحلقة 24 – يوم الثلاثاء

ريديما ذاهبه لتجد الاساوره على الطاوله فتفكر بان ايشانى اكيد تركتها لتجلب شئ ولهذا يجب ان تستغل الفرصه و تاخذ المفتاح قبل ان تاتى ايشانى،ريديما على وشك ان تمسك بالاساورة ولكن قدمها لا تتحرك،ريديما تتسال لماذا قدميها التصقت بالارض،ريديما ترى بان هناك لاصق على الارض فتخلع الحذاء لياتى احدا و يزقها لغرفه بها فحم مشتعل و يغلق عليها الباب ،ريديما ترى الفحم المشتعل و تنصدم و تنادى للمساعده ليتضح ان ايشانى هى من اغلقت الباب عليها  تاتى انوبريا فايشانى تقول ان هذا الفحم مثل الغاز السام و بهكذا سننتهى من ريديما.ريديما تنادى للمساعده و لكن لا احدا يسمعها،ريديما تتعب من رائحه الفحم لترى فانش،فانش يقول ريديما لا يجب ان تستسلمى بهذه السهوله و يجب ان تحاولى مره اخرى و يجب ان تستعمل قوتك و سرعتك عند العد الى 3،

فانش يمد يديه لريديما فريديما تمسك بيديه،فانش يقول 1 2 3،ريديما و فامش يسيرون على الفحم ،ريديما تصل للنافذه فتخرج فتقول لقد نجحنا فانش،ريديما تنظر بجانبها فلا تجد احدا فتقول هل كنت اتخيل فانش هو ليس موجوده و لكنه انقذنى فى عدم وجوده ،ريديما تقول ماذا يحدث لى دائما كنت افكر فى كابير لكى يخفف عنى الالامى و لكن الان فانش اخذ محل كابير ،ريديما تذهب للمنزل و لا تستطيع المشئ بسبب حروق قدميها،فانش يرها و يلاحظ انها تعبانه فيصرخ باسمها و يركض لعندها،فريديما تفتح ذراعيها،ففانش يعانقها و ريديما يغمى عليها . نهاية الحلقة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق