قلوب أنانية

مسلسل قلوب انانية 2 ملخص الحلقة 14 – يوم السبت

تبدأ الحلقه مع جيا تجلب ارجون الى المنزل ، يدخل ارجون ويجد شاردا وتشيني يقفوا امامه ، ينخفض ارجون ويأخذ بركاتها ، تبكي شاردا وتغلق يداها الاثنتين على شيئين تخبره ان ادي فقط سيعرف ما بداخل كل يد ، يضحك ارجون بدموع قائلاً : اليد اليمنى بها سكاكر واليد اليسرى بها قطعة من المال المعدني ، تبكي شاردا وتتذكر عندما كانت تلعب مع ادي وهو صغير وتضمه .. يجلس ارجون مع جيا ، تجلب له الاسعافات الاوليه ، تبدأ في تضميد جروحه ، يتمعن ارجون في ملامج جيا ويضيع بينها ، تنظر له جيا وينظرا لبعضهما بحب واشتياق ، لكن فجأه يكسر ارجون تلك اللحظه متوجعاً من تطهير جيا لجروحه ، تبتسم جيا وتضحك عليه ، وهو يتذمر من ذلك .

في الصباح ، يخرج كلاً من ارجون وجيا الى الساحه ، تبتسم تشيني لهم قائله : يجب أن تصلوا معنا ، انا اعلم انكم لستم اهلي الواقعيين ، لكنهم بمثابة بر الامان بالنسبة لي ، يبتسم ارجون وينظر لجيا ويصلوا معاً بجانب شاردا وتشيني .. يجلسوا لتناول الفطور ، يتنهد ارجون ويسأل تشيني عما حدث بعد موت ادي وجانفي ؟ ، تتنهد تشيني بدورها قائله : بعد موتهم قد حل الظلام على عائلتنا ، سرق سمر ونيشا اموالنا كلها ، عشنا في الفقر والجوع لفتره طويله ، حينها مات دارميش ، وقامت نيشا بخطف جندريش ، اضطررنا للانتقال من المدينه ، مرضت اختي واصبحت تتعايش مع نوبات هلع وتصرخ لساعات متواصله ، لم يكن لدينا اموال لعلاجها ، فأخذتها نيشا وتم احتجازها في مصح عقلي الى اليوم !

ينصدم ارجون وتتحول صدمته الى غضب ، يقول : حان وقت الانتقام ، لن اتركها تنعم بحياة سعيده ابداً ، يقف ارجون ويهم بالذهاب ، تسأله جيا الى اين ؟ فيخبرها انه سيذهب لتلقين نيشا درس ويغادر ، بعد قليل ، تحزم جيا امتعتها لتتبع ارجون ، تتعجب شاردا وتخبرها أن ارجون هو ادي خاصتنا ، وتسألها اذا كانت لا تثق به الى الان ؟! تتنهد جيا قائله : من يلدغ من حجر مرتين ، انا اتعلم من اخطائي وعلي التأكد انها ليست خطه من نيشا .. يصل ارجون الى نيشا ، تراه نيشا وتغضب ، تسأله عن مكانه من البارحه ! وتوبخه على عدم رده عليها ، يغضب ارجون قائلاً : انا هنا لانتقم منك ، لاجعلك تطفو فوق الفقر مثلما فعلتي في عائلتي ، قتلتني انا وجانفي ، اختطفتي ابي ، ووضعتي ابنتي في مصحه ! وتصطنعين البراءه الى الان ! لكن هذا العصر انتهى ، الان انا قد عدت ، انا ادي وقد عدت ، وجانفي قد عادت وسننتقم منك الد انتقام !

تابع أيضا  مسلسل قلوب أنانية مخلص الحلقة 80 والأخيرة – الأربعاء

تنصدم نيشا قائله : لا لن اصدقك ! كم دفعت لك جيا لخداعي ؟! يصرخ ارجون قائلاً : ليس الجميع بوضاعتك ، يقترب ارجون من نيشا الى أن تقع ارضاً وعلى وشك الانخفاض اليها وضربها ، فجأه يفقد الوعي ، تنصدم نيشا تقترب من ارجون وتحاول تحريكه لكنه مغشى عليه حقاً ! تتعجب مما حدث له ..جيا ترى شجار ارجون ونيشا ، في منتصفه يرن هاتفها لتستمع الى تشيني التي تخبرها ان شاردا فقدت الوعي ولا تستفيق ، فتغلق جيا وتغادر الى شاردا ..

يصل الاطباء الى منزل نيشا ويهموا بالكشف على ارجون ، ارجون يهمهم تحت تأثير البنج قائلاً ، لن اكرر الخطأ الذي فعلته في حياتي السابقه ، ستندمي على فعل ذلك ، القدر سينتقم ، تتعجب الطبيبه لكنها تكمل علاجه ، يخرج طبيب اخر الى نيشا ويعطيها اشعة سينيه لرأس ارجون ، يطلعها على حالته قائلاً : هو قد تعرض لعدة صدمات متتاليه وقم ادت لانهياره ، لكن غير ذلك لا توجد مشكله او تلف في دماغه ، لكنه سيظل تحت المراقبه الطبيه لمدة ، تشكره نيشا ، تأتي طبيبه اخرى وتسأل نيشا عن سبب تمتمة ارجون بحياته السابقه وما شابه ؟! تتوتر نيشا وتخبرها انه بسبب تأثير المخدر بالتأكيد ، تنظر لها الطبيبه بشك وتوافق وتذهب ..

بعد اطمئنان جيا على شاردا ، تعود جيا الى منزل نيشا ، لا تجد ارجون داخله ، تتعجب وتراودها بعض الافكار بأن نيشا بإستطاعتها قتل ارجون ، مثلما قتلت ادي سابقاً ، تتوتر وتعود للمنزل ..نيشا تتوتر ، تقرر قتل ارجون لانه يشكل تهديداً وخطراً لها الان ، تضرب احدى الممرضات وتأخذ منها مخدر مرتفع التأثير ، تتوجه لغرفة ارجون ..تأتي الطبيبه الى غرفة ارجون ، تبتسم قائله : ايها المدعى ارجون ، بالتأكيد خلفك سر كبير ، وسنكتشفه معاً ، تضع الطبيبه جهاز ما على رأس ارجون ، تشغله ، يبدأ ارجون في الانين ، تبتسم الطبيبه تبدأ في التكلم بصوت هادئ ومنخفض ، تسأله قائله : ما اسمك في الحياة السابقه ؟ يقول : ادي جيندال ، تبتسم تسأله عن عائلته هناك أيضا ؟

تابع أيضا  مسلسل قلوب انانية 2 ملخص الحلقة 2 – السبت

يخبرها أن عائلته كانت بمثابة جانفي فقط ، تسأله عن موته في هذه الحياه ؟ يهلوس قائلاً : المعبد ، الرصاص ، أطلقت ، تتعجب الطبيبه لكنها تخبره أن يتكلم عن جانفي اكثر ، وقبل أن يكمل ، يدخل الطبيب المشرف عليها ، ينصدم عندما ينظر لما يحدث وينظر لمؤشرات ارجون الحيويه ويجده يسارع بالدخول في ازمه قلبيه ، ينصدم ويهرول وينزع الجهاز ، يوبخ الطبيبه على استخدامها لهذه التقنيه ! فهي تؤدي بحياة الأشخاص ! تتوتر الطبيبه وتخبره أن هذا الفتى لديه حياتان وتبرر له انهم يجب عليهم مساعدته ، يرفض الطبيب لذلك ويبدأ علاجها ، بينما نيشا تختبئ خارج غرفة ارجون وتستمع لكل ما حدث ، وتنظر تجاه الطبيبه قائله : سنتبادل الكثير من الخطط في الايام القادمه ايتها الطبيبه ..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق