عميلة سرية

مسلسل عميلة سرية مخلص الحلقة 43 – الاثنين

تبدأ الحلقه بانوبريا تتوعد بانها ستنقم من فانش على ما فعله بابنها لانه السبب فى توقيف ابنها عن العمل و لن ترحمه و اذا تم كشف لعبتها فهى ستكشف لعبه ريديما ايضا.فى وقت لاحق،فانش يدخل للغرفه فتاتى ريديما فينظر لها فانش و ينسحر بجمالهاويقول لم تجلبى لى شئ صحيح،ريديما تقول لا هناك مفاجاه،ريديما تجلب المفاجاه و تعطيها لفانش،ففانش يفتحها ليجد رسمه له،فيقول ياللروعه انا سوف احتفظ بها هنا و حتى لو لستى موجوده،ريديما تمسع هذا و تنصدم،فانش يقول اقصد اذا لم نكن موجودين دائما يعنى.فانش يضع الهديه ويقول وانا جلبت لكى هديه ايضا،فانش يجلب باقه الورد و ينزل على ركبه واحده و يقدمها لريديما

فريديما تاخذ الباقه،فانش يقول ان المفاجاه داخل الباقه،ريديما تنظر للباقه و تخرج مسدس،ريديما تفكر اذا فانش كان سيقتلها بهذا المسدس و اذا اكتشف ما فعلته،فانش ينظر لريديما ويقول اجل ما تفكرين به صحيح انا اعلم كل شئ و لكنى اريد ان اسمعه منك اولا.فى هذا الوقت،تصل ايشانى و انغرى من رحلتهم،فايشانى تعطى للجنيع هداياهم،فالجده تقول انا سعيده لانى اراكى سعيده و ارى انك تتحملين بعض من المسئولية ايضا يجب ان تعطى لريديما هديه جميله لانها السبب فيما انتى فيه،ايشانى تفكر لو كان بامكانها ان تعطى لريديما زجاجه سم.

فى وقت لاحق،كابير يصل لمنزله وهو يتوعد بانه لن يرحم فانش،كابير يفتح الاضواء ليجد ميشرا فينصدم ويقول الم يخطفك فانش،ميشرا يقول لا انا اتيت و جلبت سيجال معى ايضا،كابير يقول هى هنا اذا كان فانش يكذب علينا.ريديما تنظر لفانش و تقرر ان تخبر فانش بكل شئ و تستحمل عقابه فى نفس الوقت،كابير يحاول الاتصال بريديما لكى يخبرها الا تعترف بشى وهى خائفه لان هذه خدعه من فانش و لكن ريديما لا تسمع الهاتف،ريديما تقول فانش انا كنت اريد ان اخبرك بشئ،فانش يقول اخبرينى انا اسمعك،ريديما على وشك ان تقول و لكن ياتى اتصال لفانش من سيجال ففانش يرد و يقول انت وصلت صحيح،فريدبما على وشك الذهاب و لكن فانش يمسك بيديها ويسالها الى اين ذاهبه فتخبرهب انها ستذهب لترى سيجال لانها صولت،فانش يفتح مكبر الصوت،فالعامل يقول اجل يا سيدى وضعت الملفات على الكاوله كما اخبرتنى،فانش يغلق الخط،فريديما تقول هذا صوت رجل،فانش يقول اجل صبى المكتب،ريديما تقول و لكن اين سيجال

فانش يقول انا لم اقابل سيجال من قبل،ريديما تقول اذا انت كذبت علي لماذا خدعتنا هكذا،فانش يشد ريديما لعنده ويقول لان هناك احدا خدعنى هنا و العالم باسره يعلم ان اكثر شئ اكره هو الخداع و الاشخاص المخادعين ولهذا سوف القنه درسا اليوم،فانش يترك ريديما و يذهب،فريديما تفكر بانه طالما سيجال لم تخبر فانش عن شئ فعن اى خيانه يتحدث،ريديما تنظر لهاتف لتصل لها رساله به صوره لسيجال،فريديما تقول ان سيجال مع كابير اشكر القدير الان.فى المساء،ريديما تتحدث مع كابير وتقول اعطينى سيجال كانت تريد اخبارى بشئ،كابير يقول اجل سيجال معى و انا ساجهرها للسفر الى دبى ويجب ان تكونى حذرع لكى لا يخدعك فانش مره اخرى لانه قاتل و يجب ان نجد ادله ضده بانه من قتل راجينى،ريديما تقول لا تخلق ادله من تلقاذ نفسك لم نتاكد بعد من قتل راجينى،ريديما تسمع صوت ما ليقع منها الهاتف،ريديما تفكر بانها يجب ان تترك الهاتف الان و تذهب قبل ان يراها احدا.الجده تخبر ريديما بان تلبس هذا السارى الاحمر لعيد النافراتا.

تابع أيضا  مسلسل عميلة سرية الحلقة 27 – يوم الأحد

ايشانى تستمع للموسيق فى السماعات فياتى انغري و يخبرها بانها يجب ان ترتدى ملابس تليق بالصلاه،ولكن ايشانى لا تعطيه اهتمام و تظل تستنع للموسيقه،فانغري ياخذ منها السماعه و يخبرها بانها لن تاخذها،فايشانى تقطع قميص انغري وتقول وها انت الان مست للصلاه ايضا انظر لنفسك و بعد ذلك اعطينى درس فى الاخلاق،انغري يغضب فيمسك ايشانى بقوه ة يقول انا ساتوقح معك اذا تعديتى حدودك مره اخرى و الان البسى ملابس تليق بالصلاه،ايشانى تذهب لكى ترتدي للملابس .

فى وقت لاحق،الجميع فى الصلاه فالجده تخبر انوبريا بان ريديما هى من ستقوم بالطقوس هذه المره و بالفعل ريديما تاخذ الصينيه من انوبريا و تقوم بالطقوس و بعد ذلك تلاحظ ان فانش يتحدث على الهاتف فتناديه و تخبره ان ياتى للصلاه،ففانش ينهى المكالمه و ياتى فالجده تخبر بان يقوم بطقس تلبيس الاساور الحمراء هذا الطقس سينهى كل مشاكلهم الزوجيه،فانش يمسك بالاساورة و يلبسها لريديما،فانش يقترب من ريديما ويقول ان اللون الاحمر هو علامه الزواج و لكن هل تعرفين ما لون الخداع ايضا هو الاحمر الدم الاحمر،يد ريديما تنجرح،ففانش يضع منديله على جرحها،فشاشنال تقول ان الاساورة انكسرت عذا فال شؤم،الجده تقول لا هذا دليل على بركات الاله لهم،فانش يقول فال شؤم او خير فسالوا ريديما هى تعلم بكل شئ،فانش يذهب،فريديما تتسال اذا كانت سيجال لم تخبر شئ لفانش فكيف فانش عرف بحقيقتها.

فى وقت لاحق،الجده تخبر ريديما بان هناك سر عن فانش و عيد النافراتا لان والدته تركته فى يوم مثل هذا و فانش من وقتها وهو لا يحتفل بالعيد او يصلي ووقتها جروحه تنفتح مره اخرى.فى وقت لاحق،ريديما تبحث عن هاتفها لتاتى انوبريا و تسالها عم تخبئه،ىيدبما تجلب الهاتف و تقول انا فقط اجلب هاتفى ولست مثلك اخفى اسرار كبيره انا كنت مخطاه كان يحب ان اخبر فانش بانك انتى من احرقتى لوحه والدته وقتها يجب ان تخبرى فانش بالحقيقه قبل ما يعرف من احدا اخر،انوبريا تقول اخراج سرى ان لا انا فقط من اقرر هذا وليس احدا اخر و انا اعلم انك ايضا تخدعين فانش،انوبريا تذهب،فريديما تنصدم و تتسال كيف عرفت انوبريا بانها اتت الى هنا لكى تخدع فانش ام هى تخمن فقط

فى وقت لاحق،فانش يجمع الجميع،فالجده تساله لم دعاهم هكذا،فانش يقول لقد اكشف المخادع يا جدتى و ارفع القناع من على وجهه هو بيننا و كان يخدعنا منذ وقتا طويل،الجده تقول بيننا اعتقد انك تسئ الفهم يا بنى،فانش يقول ياليت يا جدتى ان ذلك الشخص اتضع انه مخادع كبير د و انا اتعاقب اكثر منه ايضا،فانش ينظر لريديما و ريديما على وشك ان تبكى،فانش يقول لقد عرفت ان حبه و رعايته كلها كانت تمثيليه،انوبريا تلاحظ ان فانش ينظر لريديما فتفكر بان اكيد فانش علم بحقيقه ريديما و يجب ان تمثل هى ايضا،انوبريا تقول اجل هناك شخص واحد فقط هو الذى حطم ثقتك ةهى ريديما،فانش يقول ليست ريديما المخادعه بلا انتى هى يا امى انا لم اتخيل باحلامى حتى انك ستفعلين هذا،انوبريا تسمع هذا و تنصدم،انوبريا تقول انا كيف انا والدتك يا فانش،فانش يقول و هذا هو ما يحزننى يا امى انتى كنتى الشخص الوحيد الذى اثق به و لكنك حطمتى ثقتى هذه و جعلتينى افقط ايمانى فى كلمه ام انتى هى التى احرقت صورة والدتى صحيح،انوبريا تفكر بان فانش لم يكشف علاقته بكابير بلا كشف بانها هى من حرقت الصورة و لكن بامكانها ان تنجو من هذه التهمه بسهوله و الان ستقوم بتمثلية كبيره،

تابع أيضا  مسلسل عميلة سرية مخلص الحلقة 55 – الأربعاء

انوبريا تقول اجل انا من احرقت الصورة انا كنت دائما احاول اسعادك يا فانش و الان ساخبرك بالسبب الذى دفعنى لفعل هذا،فانش يقول من حق الجميع تبرر ما فعلوه،انوبريا تقول انا كنت اريد دائما انا اخبرك بما فعلته و لكن كان هناك شخص دائما يوقفنى وهو زوجتك ريديما،الجميع يسمع هذا و ينصدمون،فانش يقول كيف،انوبريا تضع يديها فوق الشمعه وتقول اقسم بالاله ان دائما ريديما كانت تبتزنى بهذا السر،فانش يقول انهى سر،انوبريا تقول قبل الزواج انا كان لدى ابن هذه الحقيقه كنت اخفيها عن الجميع لحد الان،ريديما تتذكر الطفل الذى فى الفديو،انوبريا تقول فى يوم ما اختطف ابنى و ذلك الخاطف طلب منى ثمن كبير و لم استطيع ان اسدده ولا اعرف ماذا فعل بابنى و اذا كان على قيد الحياه ام لا و كان والدك يعرف بهذا وعرض على الزواج و انا رايت الصدق فى عينيه و لم استطيع الرفض

ووقتها و عدته بانى سانسى ذلك الطفل و ساعطيك انت و ايشانى كل الحب انا كنت ارى ابنى فيك يا فانش ولكن منذ كذا يوم وقعت صور هذا السر مع ريديما و من وقتها وهى بدات تبتزنى و جعلتنى انفذ كل شروطها،ريديما تقول ابتزاز ماذا يا امى لماذا تكذبين،فانش يقول اصمتى امى لا تكذب انتى الكاذبه كيف تجررين على ابتزاز امى و جعل من ألمها مهزله،ريديما تقول فانش صدقنى انا لم افعل شئ انظر فى عينى يا فانش هل تعتقد ان بامكانى فعل هذا،ريديما تبكى و فانش ينظر لها،انوبريا تقول لا انتى لا تكذبين انا هى التى تكذب صحيح و انا هى المخادعه ولهذا ساعاقب نفسى امامكم،انوبريا تمسك بالسلاح بتاع التمثال و تطعن نفسها امام الجميع،لينصدموا الجميع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق