عميلة سرية

مسلسل عميلة سرية مخلص الحلقة 48 – الاثنين

تبدأ الحلقة وريديما تخيط الزر لفانش وهى تفكر بانها عرفت حقيقه راجينى وانه كسب ثقتها لهذا فهى تريد ان تكسب قلبه وتخفى البعد بينهم لتطلب من فانش الانتظار فهى كادت تنتهى وعندما يذهب تجد من يضع المنديل عليها ليخدرها ليظهر بانه اريان فيخبر سانشال بان امر ريديما انتهى ليظهر بانه وضعها اسفل تمثال رافان الذى سيحرق :…

ايشانى تريد ان تعد لانغرى فخ بان تعطى علبه حلو به متفجرات ولكنه يتركها ليجيب على الهاتف فتاتى الجده وكادت تاخذها لتوقفها ايشانى وترميها بالخارج لينجى انغرى وفى وقت لاحق الصلاه تبدا وريديما لم تاتى ليذهب الرجال للبحث عنها بدون فائده لتفكر سانشال بان الامر بدون داعى فتشير سانشال للوقت فتطلب من الجده جعل ايشانى تضع التيكه لانغرى فتفعل وهى تدعوا على ريديما………

فانش قلق من تغيب ريديما وسانشال تخبر الجده بان وقت الحرق سينتهى ليذهب الكل للتمثال وفانش يبحث مجددا بدون فائده لتريد سانشال ان يحرق اريان التمثال ولكن الجده تعترض لعدم تواجد فانش فياتى فانش واريان يرمى السهم فلم يحترق فيذهب فانش ليزيد البنزين فى التمثال واريان يجهز الاخر ليلاحظ فانش كرات المعدن من حلى ريديما فى نفس وقت رمى اريان السهم ليعرف فانش بتواجد ريديما اسفل التمثال فيصرخ باسمها………

فانش يمسك السهم ليخرج ريديما فينزعج اريان وسانشال ويذهب فانش بريديما للداخل لتفيق ريديما فيسالها فانش من فعل بها ذلك لتقترب منه تحدثه وتشير لجهه اريان وسانشال فيقلقا ليظهر بانه ياتى ببالعصير لتنظر لهم ريديما بانها فقط تريد رؤيه خوفهم لتشير ريديما بانها كانت تتفقد التمثال ففقدت الوعي وقتها ليتعجب فانش ولكن الجده توافقها فهى كانت صائمه للندر ويمكن حدوث ذلك…………

تابع أيضا  مسلسل عميلة سرية مخلص الحلقة 15 – الأربعاء

ياتى طبيب ليظهر بانه كابير متنكر ل يرى ضغط ريديما ويتمكن من دول البيت ليبحث عن الميمورى فى نفس احراق فانش للتمثال لياتى كابير بعد فشله ليخبر انوبريا بانه لم يجد شئ فيظهر بان ريديما وضعت الميمورى مع الرز الذى سيرمى للنار وفعلت لينظر لها كابير هى وفانش ليتوعدهم وفى وقت لاحق انغرى يواجهه ايشانى بفعلتها بعد عثوره على علبه الحلو حترقه فلم تنفى ايشانى الامر بل تعده بالتكرار لها حت يخرج من حياتها فيعدها بالبقاء طالما هو حى …….

ريديما تدخل غرفتها لتجد كابير يطالبها بالمينورى فتنكر وجودها معا الان ولكنه يعارض ويطالب بها فتخبره برئه فانش ولكنه يصر ان ياخذها لتتعجب ريديما من تصرف كابير ليسمعا صوت فياتى فانش ليظهر بان ريديما بمفردها لتلاحظ بان الشرفه مفتوحه فتجلس فانش وتخبره بانها تريد الاحتفال معه بالحلو وكادت تعطى اللادو وكادت تخبره بامر معرفتها لراجينى لينزعج فانش من ساعه اسم راجينى ليشير بانها الجدار التى بينه وبين ريديما ليصرخ ليديما بانها ماتت ويذهب فتتعجب ريديما لما يقول ذلك وهى حيه..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق