عميلة سرية

مسلسل عميلة سرية ملخص الحلقة 61 – الخميس

تبدأ الحلقة بريديما تنظر لفيهان مصدومه و تقول فانش،فيهان يقول من فانش انا فيهان هل اعرفك اجل تذكرت انتى التى انقذتها صحيح،ريديما تقول كيف هذا كيف شخصين لديهم ذات الوجه،ريديما تفتش منزل فيهان و تقترب من السله التر وضع فيها فيهان صور العائله،ففيهان يوقفها و يسالها لم تفتش منزله و من اعطها الاذن بهذا ولماذا اقتحمت منزله هكذا كان يجب ان تدق الباب على الاقل،ريديما تظل تنظر لفيهان وهى مصدومه و تتذكر فانش،فيهان يقول على ما اعتقد انك اتيتى لكى تشكرينى على الامس لانى انقذتك صحيح ولكنى اقبل المال افضل من الشكر ثمن الجروح ولانى وصلت فى المكان المناسب و الوقت المناسب ايضا و اقبل بالتحويلات الالكترونيه ايضا و لكن اتمنى ان تكون معفاه من الضرائب و لانك اقتجمتى منزلى و تجسستى على فهذا له ثمن منفصل،فيهان يلاحظ ان ريديما لا تتحدث

فيقول هل اخذتى الوضع الصامت ام ماذا اعتقد ان لديكى وقت كثيرا لاهداره و لكن انا لا اريد اهدار وقتى انا اعلم انك جميله و لكن هذا لا يعنى ان تظلى تحدقين في بهدوء ولهذا اعتقد بانه يجب ان تذهبى الان،ريديما تذهب،ففيهان يغلق الباب و يقول بانه اصاب الهدف. ريديما تصل للمنزل وهى تفكر ففهان و فانش،لياتى كابير و معه طبق الزنجفير و يخبط فى ريديما،فطبق الزنجفير يقع،فالزنجفير يجى على جبين ريديما،فكابير ينظر لها وهو مصدوم، ريديما تغضب فتضرب كابير كف و تقول كيف تجرؤ على فعل هذا،كابير يقول انا لم اقصد فعل هذا يا ريديما،الجده تقول ريديما هو لم يقصد يا ابنتى ولهذا سامحيه،ريديما تذهب،فالجده تعتذر من كابير بالنيابه عن ريديما و تخبره بان ريديما مصدومه فقط من موت فانش و لهذا صبت كل غضبها عليه،كابير يفكر بانه سيجعل ريديما تدفع ثمن هذه الصفعه.

ريديما فى غرفتها و تحاول ان تشيل الزنجفير لياتى كابير و يضع زنجفير على المرايه،فريديما تكسر المرايه و تخبره بان يخرج من هنا،كابير يقول ريديما ان الوقت تفير و الزواج من ارملة يعتبر عمل صالح،ريديما تقول هذا لن يحدث ايدا انا زوجه فانش و ساظل هكذا للابد،كابير يغضب فيمسك بريديما بقوه ويقول و لكنك كنتى تحبينى مسبقا،ريديما تقول هذا كان وهم و كل شئ تغير الان حتى العلاقات تغيرت،كابير يضحك ويقول ان هذا نهد الحياه ولكن اذا تزوجتنى انا لن امنعك من ان تحبى فانش اذا اردتى ان يبق فى قلبك فاجعليه انا لن اعترض،ريديما تقول هذا يعنى انك لا تحبنى بلا تريد ان تحصل على فقط،كابير يقترب من ريديما و يقول اذا ارادت ان اتزوجك فسافعل هذا انا اذا تزوجتك وقتها ساحصل على مكانه فانش هنا و لهذا افعلى هذا من اجل الايام الخوالى ولا ترفضى لانك بهذا ستدمرين عائلتك،ريديما تقول ماذا تقصد

تابع أيضا  مسلسل عميلة سرية الحلقة 34 – يوم الثلاثاء

كابير يقول ايشانى و طفلها ممكن يكونوا فى خطر و حياه الجده ايضا،ريديما تقول افعل ما تريديه ان لن اتزوجك و اخرج من هنا قبل ما اصفعك مره اخرى،ريديما على وشك ان تصفع كابير،ولكنه يمسك بيديها ويقول ان الصفعه الاولى جعلتنى اعرض عليكى الزواج و لهذا فكرى ما تصفعى الصفعه الثانيه،ريديمل تقول ماذا تقصد،كابير يقول اقصد انه خلال ٦ ساعات انتى ستوافقين على الزواج بى،كابير يذهب،فريديما تفكر اذا كان كابير سيفعل اى شئ للعائله.فى وقت لاحق،كابير فى غرفته فتاتى ريديما و تخبره بان يديها هى من اخطات و لهذا اذا كان يريد ان يعاقب احدا فهو هى وليست عائلتها،كابير يقول لماذا اشعر ان هذا الاسف اجبار وليس خارج من القلب

ريديما تركع امام كابير و يتعتذر منه ووتخبره بانها اخطات و اذا كان يريد ان يعاقباه فيعاقبها و اذا اراد احراق او قطع يديها بامكانه فعل هذا ايضا،كابير يقول ماذا تقولين يا ريديما لا يمكننى فعل هذا باليد التى سيتم وضع فيها الحناء باسمى و لكن هل تعلمين ان جهزت خططتى لعائلتك منذ وقت طويل تعالى لكى اريكى،كابير و ريديما ينظرون للعائله،كابير يقول هل ترين ان الجنيع طالسون لكى يتناولوا حلوى فانش المفضله وهل تعلمين من اعدها هى امى و مع اول لقمه ستنتهى حياتهم،ريديما تنصدم و تجري و ترمى الطباق فالجميع ينصدموا و يسالوها عم حدث فتخبرهم بانها اشتاقت لفانش كثيرا و لهذا لم تستطيع ان تحتمل الامر و لهذا فعلت هذا.

فى وقت لاحق،ريديما جالسه بجانب سيا،و تخبرها بانها سعيده انهم جلبوها من المشفى الى هنا هم الان كلهم معاها و قريبا سوف تفيق و تمشى على قدميها ايضا،ريديما تذهب،لتاتى انوبريا و تمسك بوساده و تحاول ان تقتل سيا ولكنها تبعد الوساده و تضحك وتقول اذا قتلت الان فهذا لن يكون ممتع اذا لم تكونى واجهتينى وقتها لم يكن حدث لكى هذا و لكن الان يجب ان تتوفعى الموت فى اى لحظه.  الجده تصل لتاتى انوبريا و نعها صينيه بها خاتمين،فالجده تسالها لمن هذه الخواتم،انوبريا تقول هذه من اجل خطبه كابير و ريديما يا امى،الجده تقول هل جننتى كيف لريديما ان تتزوج هل نسيتى انها زوجه فانش،انوبريا تقول يجب ان نفكر فى ريديما قليلا يا امى هى اصبحت ارمله فى سن صغير وهى تحتاج لاحد بجانبها،تاتى شاشنال و توافق انوبريا فى كلامها،الجده تقول و لكن ريديما كانت تحب فانش كثيرا وهى سترفض ان تتزوج مره اخرى انا اعلم لانها لا تستطيع نسيان فانش بهذه السهوله،شاشنال تقول نعلم يا امى و لهذا نحن الكبار نفكر بدلا عنها لمصلحتها،الجده تقول حسنا و لكننا سنسال ريديما اولا عن قرارها.

تابع أيضا  مسلسل عميلة سرية مخلص الحلقة 39 – يوم الثلاثاء

فى وقت لاحق،الجده تمسك بصينيه الخواتم وتقول ريديما يا ابنتى ان انوبريا و شاشنال اقترحوا على بانهم يريدوا تزويجك لكابير هل انتى موافقه،ايشانى تقول ماذا تقولين يا جدتى كيف هذا ارفضى يا ريديما،الجده تقول اخبرينى بقرارك يا ريديما،ريديما على وشك ان ترفض و لكن كابير يخرج سكين و يوجهها نحو بطن ايشانى دون ان تلاحظ و لكن ريديما ترى ذلك و تتذكر عندما كان فانش متلهف ليك يرى طفل ايشانى و يصبح خال لاول مره،فريديما تقرر بانها لن تدع اى شئ يحدث لطفل ايشانى،ريديما تقول اجل انا موافقه،الجميع يسمعون هذا و ينصدموا،ايشانى تصفق وتقول اذا هذه هى خطتك اخى مات بسببك واختى سيا فى غيبوبه و انتى تريدين الاحتفال بزواجك،ايشانى تذهب وهى غاضبه،الجده تنظر لريديما بحزن و ريديما تنظر لها بحزن ايضا  الجده تترك صينيه الخواتم و تذهب،كابير يقترب من ريديما و يخرج المنديل و يعكيها اياها و لكن ريديما ترمى الخاتم فكابير يقول لقد اهبرتك بانه سيتعين عليكى الموافقه

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق