عميلة سرية

مسلسل عميلة سرية ملخص الحلقة 65 – الأربعاء

تبدأ الحلقه،بايشانى تخبر فيهان بان كل هذا بسبب ريديما،الجده تقول هى جعلت كابير هنا من اجل سعاده انوبريا يا بنى،فيهان يقول و لهذا انا ساستحمله يا جدتى من اجل والدتى و لكن للاسف زوجتى لم تنتظر حتى يوم الاربعين و ارادت الزواج من عدوى ان الناس يتوعدون بالعيش معا لسبع حيوات و ريديما ارادت الزواج سريعا هى كانت تتحدث عن الحب كثيرا و لكن كل ذلك كان كذب،ايشانى تقول انت لم ترى وجهه ريديما الحقيقى يا اخى هى ارادت الزواج من كابير و ادخلته فى العمل ايضا و اراد اخذ مكانك ايضا،كابير ينظر لايشانى بغضب و يفكر بانه اخطأ عندما ترك ايشانى و لم يقتلها،ايشانى تخبر فيهان بان ريديما كانت تريد ان يحل محله كابير و من الممكن انها ارادت ان تدخله فى الاعمال و الممتلكات ايضا،فيهان ينظر لريديما بغضب و بعد ذلك يذهب للمندب و يرمى العصيان التى كانت فى النار المقدسه

وكابير يمسك بالعصا،ففيهان ينظر له و يتجه نحوه،كابير يرمى العصا و يقول حسنا يا فانش انهى عدواتك الان نفس عن غضبك و كرهك لى و لكن يجب ان تعلم ان ما فعلته لم يكن بقصد انا اعترف انى كنت اكرهك و لكن لم اعلم انك كنت اخى انا بحثت عن جثتك كثيرا و فى المستشفيات ايضا و لم أجدك ابدا و كنت ساذهب من هذه البلده ايضا انا اعترف انى عرضت الزواج على ريديما وهى وافقت و ارادت ان احل محلك فى هذا المنزل و ان امسك بمسئوليه هذه العائله و ان ارجع لهم السعاده ايضا ولكنك الان عدت و لهذا ساذهب انا و لكنى ساخذك شئ ثمين من حقى،كابير يقترب من انوبريا و ياخذها و يتجهوا لعند الجده و كابير يخبرها بانهم بقوا فى هذا المنزل لانها طلبت منهم هذا و لكنه اخطأ فى ذلك الوقت و يجب ان تسامحهم لان اليوم لن يخطئ مره اخرى،كابير و انوبريا على وشك الذهاب و لكن فيهان يوقفهم فيبتسموا،فيهان يقترب من كابير ويقول هل ستاخذ شئ ثمين منى تذهب،انوبريا تفكر بانه اكيد فانش لن يدعها تذهب فعل وشك ان تتحدث و لكن فيهان يشير للعمامه التى يرتديها كابير

كابير يخلع العمامه و يعطيها لفيهان،ففيهان يشير لهم بان يذهبوا،ريديما تبتسم و تفكر بانها ربحت وهم سيذهبوا،ريديما تنظر للجده و تتمنى الا توقفهم الجده و لكن الجده تخبرهم بان يتوقفوا كابير يقول ليس هذه المره يا جدتى،الجده تقول اصمت انت،الجده تقترب من فبهان وتقول الست حفيدى فانش ان حفيدى فانش لا يحطم علاقته بسهوله هل ستنسئ مجهود تلك الام و حبها لكم انتم الثلاثه بهذه السهوله،فيهان يقول هل لى ان اخالف لكى امرا يا جدتى،فيهان يقترب من كابير ويقول لقد وافينا تجاه عداوتنا و الان يجب ان نوفئ فى علاقتنا ايضا،فيهان يعانق كابير ويقول لقد احسنت اللعب يا كابير و لكن الان خيوط تلك اللعبه فى يدى ان فانش لا ينسئ اعداءه ابدا،

كابير يسمع هذا و يترعب، ريديما تقول فانش انت سامحت الجميع الان هل يمكنك مسامحتى ايضا،نرجع فلاش باك(ريديما تحبر فيهان بانه بعد كل هذه التمثيليه يجب ان يسامحها هى ايضا لان قلب حبيبها فانش كبير و كان سيسامحها اذا كان موجود و لهذا لن يساور احدا الشك)خلص الفلاش باك.فيهان ينظر لريديما ويقول انتى لم تجرحينى فقط يا ريديما بلا حطمتينى انتى سخرتى من مشاعرى و احساسيسى تجاهك و تلاعبتى بهم ان نظرنا للامر جيدا فسنجد انك من خدعيتنى ان كابير كان عدوى و الاعداء لا يقدمون الا العداوه و لكنك كنتى من ذوي و كنتى ستتزوجين من اكبر اعداءئ بهذه السهوله،ريديما تنظر لفيهان و تنصدم و تفكر بان فيهان لا يقوموا بما خططوا له،فيهان يقول على ما اعتقد جدتى لم تكن موافقه على هذا و لكنها تحملت الالم و اعطت الاولويه لسعادتك و لمستقبلك انتى جرحتينى كثيرا يا ريديما،ريديما تقترب من فيهان و تقول ماذا تقول هذا ليس ما خططنا له،فيهان يبعد ريديما و يخبرها بانه عندما تقترب منه كراهيته لها تزداد

تابع أيضا  مسلسل عميلة سرية مخلص الحلقة 48 – الاثنين

،الجده تخبر فيهان بانه يجب ان يعطى فرصه لريديما لكى تبرر موقفها،فيهان يقول انا اتخذت قرارى يا جدتى انا اريد الطلاق،الجميع يسمعون هذا و ينصدموا،فيهان يقول انا لا اريد ان يرتبط اسمينا و لهذا ان نرتبط فى حياتنا امر مستبعد انتى اعطيتنى الم يا ريديما لم يعطيه لى احدا من قبل،ايشانى تقول هى لا تستحق العيش معانا يا اخى،فيهان يقول بالظبط،فيهان يذهب و يجلب حقيبه ريديما و يرميها و يخبرها بان تخرج من هنا،ريديما تنظر لفيهان و تتسال كيف يتصرف مثل فانش هكذا،فيهان يقول انتى ستبقين فى النلحق الخارجى موقتا لحتى نحصل على الطلاق ووقتها لن اريد ان ارى وجهك امامى ابدا،ريديما تقول لم اتوقع انت تفعل هذا لقد اقسمت بحياه والدتك،فيهان يبتسم و يغمز لريديما

فيهان يخرج ريديما خارج القصر،فتاتى ايشانى و تخبره بانها ستوصلها للمنزل الخارجى،ريديما تنظر لفيهان و تفكر بان هل يعقل انها أحضرت شيطان اخر للمنزل لكى تخرج الشيطان الاول،ريديما تدعى القدير بان تكون عائلتها فى امان.فى وقت لاحق،الجده فى غرفتها و تبكى و تتذكر ما حدث،الجده تقع على الارض و لا تستطيع التنفس،ياتى فانش و ينصدم و يساعد الجده على الجلوس و يجلب لها ادويتها و يعطيها اياها و يخبرها بانها يجب ان تتعتنى بنفسها لانها كانت تهمل فى نفسها كثيرا،الجده تقول فانش ارجوك سامح ريديما،فيهان يقول جدتى هل كنت تقدرين ان ترى زوجه حفيدك فانش تتزوج من شخص اخر،الجده تقول لا و لكن على الاباء يا بنى ان ينحنوا امام سعاده ابنائهم بعد رحيلك عن المنزل لم يعد هذا منزلا و كل شئ كان مدمر و ريديما اتخذت قرار تجاه نفسها ما الخطا فى هذا ارجوك اوعدنى بان تصلح كل شئ،فيهان يقول اوعدك يا جدتى و لهذا انا رجعت.

ايشانى توصل ريديما للملحق الخارجى و تخبرها بانها يجب ان تكون شاكره لفانش لانه اعطاها ملجأ و لكن غدا سيصلها اوراق الطلاق و يجب ان توقعهم و تذهب من هنا،ايشانى تذهب و تغلق الباب بالقفل لكى لا تحاول ريديما الهرب.ريديما غاضبه و توبخ نفسها لانها وثقت بفيهان وتتسال عم ستفعله الان.فى وقت لاحق،فيهان مع سيا و يخبرها بان اخها قاد عاد وهو يعلم بان من فعل بها هذا واحد من العائله و هو لن يرحمه،فيهان يمسك بيد سيا و يخبرها بانه محاربه و يجب ان تحارب هذا المرض و ترجع لهم مثل قبل،يظهر كابير وهو يراقب فيهان،فيهان يقول انا ساقلي العالم لكى اجد لكى عالج و سوف اجد من فعل بكى هذا،فيهان يلتفت و لكنه لا يجد احدا فيبتسم.

انغري يخبر ايشانى بان هذا ليس فانش،ايشانى تقول هل جننت هل تعرف اخى امثر منى،انغري يقول انا ظللت معه اكثر منك و اعرف ان فانش راى سنغانيا لن ينسئ قاتل والدته و ينشغل بما فعله،ايشانى تسمع هذا و تنصدم وتقول هل والدتى قتلت،انغري يقول انا اسف يا ايشانى و لكنى كنت مقيد بوعدى لاخى فانش،ايشانى تقول اذا حادث اخى و حادث سيا مرتبط بقاتل والدتى،انغري يقول اجل و راجينى كانت تعرف من القاتل و لهذا اخى فانش كان يحتجزها و لكننا لا نعلم من الذى عثر عليها و قتلها،ايشانى تقول اذا كنت تعلم كل هذا لماذا لم تخبرنى يا انغري انت تملك وكاله تحقيقات صحيح اذا لماذا لم تعثر على قاتل والدى انا لا يمكننى ان اهدأ و قاتل والدتى يتجول بحريه،انغري يقول انت لم تتحمل هذا اذا فكيف يتحمل اخى فانش و ينسئ بسهوله هكذا،ايشانى تقول اذا لم يكن ذلك هو اخى فانش اذا من هو.

تابع أيضا  مسلسل عميلة سرية الحلقة 57 – حلقة الأحد

كابير يخبر انوبريا بان ذلك ليس فانش،انوبريا تقول ميف وهو يعلم باصغر التفاصيل هنا،كابير يقول انا متاكد ان ريديما احضرتها و اخبرته بتلك التفاصيل كيف لفانش ان ينسئ عدواته معى و يجعلنى فى منزله بسهوله و يخرج ريديما اكيد تلك خطه ريديما انا متاكد،انوبريا تقول انت تتوهم يا كابير اكيد فانش جعلك هنا لانه يخطط لهجمته التاليه عليك ان فانش مثل الاسد المجروح و يراقب فريسته لكى يستكيع ان يقبض عليها،كابير يقول اذا كتتى لا تصدقى فلا تصدقى يا امى و لكن يجب ان تدعمينى انا متاكد بان ذلك ليس فانش انا ليس لدى دليل و لكنى سابحث عن دليل اكيد.ايشانى تخبر انغري بانهم يجب ان يخبروا الجميع،انغري يوقفها وي خبرها رانهم لا يملكون دليل بعد و لهذا يجب ان تهدأ.كابير يبحق عن شئ فى الدولاب،فانوبريا تساله عم يحدث ليخبرها بان يبحث عن الحقيبه التى بها المال الذى وجده فى ذلك المنزل

كابير يقول اعتقد انى اخطأت الظن فى خطه ريدينا انا اعتقدت انها ستهرب بهذا المال و لكن اعتقد انها كانت تخطط مع ذلك الرجل العجوز او ممكن لا يكون عجوزا من الاساس،كابير يجد الحقيبه و يفتحها ليجد المال و يعطيها لوالدته و يسالها اذا كانت تصدقه الان،انوبريا تقول كان لديك حق،كابير يقول ان ريديما خطت لخطه مثاليه،كابير يخبر انوبريا عن انه اعطى الادله لريدينا،فانوبريا توبخه لانه اعطاها الادله بكل هذه السهوله،فكابير يخبرها بان لا يوبخها لانها تخطأ ايضا عندما ظنت ان ذلك فانش.فى الصباح،تاتى الخادمه للملحق الذى به ريديما لكى تعطيها العصير،لريديما تخبرها بان تنتظر.فى وقت لاحق،الخادمه داخله للقصر فيوقفها اريان و يسالها لماذا لم ترسل له العصير،الخادمه تنصدم ننظر لها ليتضح انها ريديما ،ياتى فيهان فريديما تنزع القناع و تنظر له،اريان يخبر ريدينا بان تذهب و تنظف غرفته،فيهان يقول ستنظف غرفتى الاول هل لديك مشكله فى هذا،اريان يقول لا يا اخى اكيد.

فى وقت لاحق،ريديما تدخل للغرفه و تضرب فيهان و تساله لم فعل هذا،فيهان يقول لان فانش راى سنغانيا انتى من اخبرتنى عن النيران التى توجد بداخله و اذا كنت سامحتك لكن ساور الجميع الشك،ريديما تقول اعلم و اخبرتك بان تغضب قليلا و لكن تسامحنى و لكنك تحدثت عن الطلاق هل جننت انا اضطرت للباقء طيله الليله فتلك الغرفه و انا افكر،فيهان يقول اذا هل عضلاتك تولمك هل اقوم لكى بمساج الان و سيكون مجانئ،ريديما توقف عن هذا الهراء،فيهان يمسك بريديما بقوه ويقول انتى دفعتى لى الثمن يا زوجتى و لكنى لا اتخلى عن كبريائى ابدا انتى قومتى بتعيينى لكى اقوم بعمل ما و لكنك لم تشترينى .. نهاية الحلقة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق