مسلسل الرابطة

مسلسل الرابطة ملخص الحلقة 12 – حلقة الأربعاء

تبدأ الحلقة وتستيقظ آنوبريا وتسأل اهيليا لماذا تلمس قدميها وابارنا تصرخ وتقول ديفي تركت بدون ان تباركنا بسبب هذه الفتاة ويصرخ القرويون عليهم أن يطردوا هذه الفتاة من القرية واهيليا تصرخ بهم ليتوقفوا وتوبخ كالياني لإيقاف صلاتها لأن ديفي تركت قريتهم فقد جعلت منهم مزحة وتقول كالياني إن هذه كانت مشكلة مرضية وتدعى بنوبة هلع ولديها علاج فلماذا لم يأخذوها إلى الطبيب واهيليا تحذرها من التدخل في معتقداتهم الدينية وتقول كالياني إنها حالة مرضية لماذا لا يفهمون واهيليا تتحداها لتثبت ذلك وتقبل كالياني التحدي وتذهب لاستشارة الطبيب

كالياني تذهب لوحدها للحصول على طبيب عندما يحيط بها قرويون يحملون أسلحة وتخاف ويصبوا عليها الكيروسين وتحذرهم كالياني من أنه بسببهم آنوبريا محرومة من العلاج والمرأة تحذرها إذا كانت ستعلمهم الدين ويشعلون النار لحرقها وتصرخ كالياني بأنهم يخطئون باسم الدين وتحذر ها المرأة إذا كانت ستعلمهم الدين وتوشك على إطلاق النار عليها عندما تدفعهم كالياني وتجري في الغابة ويتبعها القرويون ويأتي اتارف لإنقاذها ويتدحرج معها إلى العشب القرويون يفتشون المنطقة وكالياني تحاول الصراخ لكن يوقفها اتارف ويقول إن القرويين في الجوار وبمجرد أن تشعر كالياني بأن القرويين قد رحلوا تقول إنها يجب أن تذهب للطبيب وتثبت أن أنوبريا تعاني من مرض طبي ولا يمتلكها أي ديفي والقرويون يفتشون المنطقة مرة أخرى لكنهم يختبؤا وتقول كالياني إنه بمجرد مغادرة القرويين سنأخذ الطبيب إلى آنوبريا

كالياني تأخذ الطبيب خارج المنزل وتحرق البسكويت وتنفزع آنوبريا من سماع الصوت وتصرخ لإيقافه ويحاول اتارف مواساتها وتقول اهيليا ان ديفي تعود إلى جسد انوبريا وتهتف باسم ديفي وتخرج وتوبخ كالياني أن حالة آنوبريا تزداد سوءًا بسببها وتدخل كالياني مع الطبيبة الذي يفحص آنوبريا وتقول كالياني إن آنوبريا تعاني من الصرع الناجم عن الصوت ورائحة الالعاب النارية وتقول الطبيبة إن كالياني على حق وهناك علاج لحالة آنوبريا وتقول اهيليا إنها ارتكبت خطأ وتعتذر لآنوبريا عن سوء فهم حالتها وعدم معالجتها وتشكر كالياني لانها اظهرت الحقيقة وتقبلها كحفيدة لها وتعانقها وآنوبريا تشعر بالغضب لرؤية ذلك تقوم ابارنا مع بالافى بالأعمال المنزلية وتقول ابارنا انهم جعلوا انوبريا هنا للسماح لها بالعمل كخادمة لكنها تستمتع كملكة

ثم تذهب إلى المطبخ وتصرخ علي بالافى لتذهب وتحضر الخضار الآن وتسمع كالياني ذلك وتحضر الخضار وتقول إن والديها علموها مساعدة الآخرين بعد كل شيء أبارنا هي عمتها وتفحص ابارنا الخضار وتجد أشواكًا في المنتصف وتصرخ وتقول كالياني إن والديها علموها حتى معاقبة الجناة وتقول ان هذا عقابها لإزعاج آنوبريا ثم ترى بالافي تصرخ بعد الاستحمام بشعر مبلل وتعطي كالياني المجفف لغودافرى وتطلب منها إعطائه لوالدتها وتقوم بالافي بتشغيل مجفف الشعر ويتم صعقها بالكهرباء وكالياني تضحك وتخبرها أن هذا عقابها لإزعاج آنوبريا

في صباح اليوم التالي تستعد كالياني للذهاب إلى منزلها في بونه مع اهيليا واهيليا تعلم طقوسها لأخذ بركات كبار السن وكالياني تؤدي الطقوس مع آنوبريا وتأخذ بركاتها ووتذهب مع اهيليا واهيليا تدخلها في حافلة ذاهبة الى بونه وتقول كالياني إنها لا تريد ان تترك آنوبريا في هذه الحالة واهيليا تطلب منها العودة قريبًا ثم تذهب الحافلة وترى كالياني نفس القرويون ويقولون إن اهيليا تحمي كالياني وأرسلتها بعيدًا واهيليا تحرق صورة كالياني وتقول إن كالياني لن تعود

تابع أيضا  مسلسل الرابطة ملخص الحلقة 11 – الثلاثاء

تتخيل كالياني ان اهيليا تمدحها وتدللها اهيليا تعود إلى المنزل في سيارتها وتتذكر لقائها بالكاهن الذي أخبرها ان كاليانيمباركة جدا وأي منزل تذهب إليه سوف يزدهر لكنها مشؤومة لمنزل اهيليا ثم ينتهى الفلاش باك وتعتقداهيليا أنها يجب أن تُبقي كالياني بعيدًا عن منزلها لمصلحة الجميع وتتذكر سرقة هاتف كالياني المحمول وحصلت على قبولها في مدرسة التمريض يدخل الكاهن منزل اهيليا عندما تنشغل آنوبريا بالصلاة من أجل كالياني ويخبر الكاهن آنوبريا أن اهيليا طلبت منه ان يتفقد برج كالياني ويقول أن حياتها في خطر ويعطي لها خيط مقدس ويطلب منها ربطه بكالياني بطريقة ما وتقلق آنوبريا على كالياني وتذهب مسرعه ويسألها اتارف ماذا حدث لها وتخبره انوبريا أن عليها ربط هذا الخيط بكالياني بأي ثمن

واتارف يأخذها فى سيارته تخبر كالياني المسافرين معها أنها من بيون ولكنها لا تقيم في أورانجاباد وستذهب إلى بيون للحصول على بطاقة العلامات الخاصة بها والحصول على القبول في بعض الكليات في أورانجاباد ويقول أحد الركاب إن هذه الحافلة ذاهبة إلى مومباي وأنهم ذاهبون لتدريب الممرضات في دبي وكالياني مصدومة لسماع ذلك وتفكر كيف يمكن أن تخدعها اهيليا وتطلب من السائق أن يوقف الحافلة والقائد يصرخ أنه لا يستطيع إيقاف الحافلة في كل مكان وتخبره كالياني إنها تعرف الكاراتيه ويقول رجل إن عائلتها حصلت على قبولها في كلية التمريض ويظهر لها اسمها في القائمة وكالياني تصرخ كيف يمكن أن يحدث ذلك والحافلة تفقد السيطرة وتسقط من الجرف آنوبريا مع اتارف يبحثون عن الحافلة وتوقفهم الشرطة وتخبرهم إن حافلة بوني تعرضت لحادث وتنصدم انوبريا وتقول أن كالياني كانت في تلك الحافلة

وتندفع نحو الجرف لكن يوقفها اتارف وآخرون يصل مالهار إلى هناك ويسألهم ماذا يفعلون هنا وتخبره انوبريا أن كالياني كانت في تلك الحافلة ويتحقق مالهار من قائمة الركاب المتوفين ويقول إن اسم كالياني موجود فيها تنصدم وتبكى أكثر ويتحقق مالهار مرة أخرى ويقول إن قائمة كالياني موجودة في قائمة الركاب المصابين وأن الشرطة نقلت جميع الركاب المصابين إلى المستشفى تعود آنوبريا إلى المنزل وهي تبكي وترى بالافي وهي تضع إكليل على صورة كالياني وتقوم بتوبيخها وتلعن نفسها لأنها تركت كالياني تذهب بمفردها ويخبرها اتارف أنه وجد مكان كالياني وكلاهما يسرعان إلى المستشفى ويرون الركاب المصابين وترى انوبريا أخيرًا فتاة وتندفع إليها وتستدير الفتاة وتدرك أنوبريا أنها فتاة أخرى وانوبريا تظهر لها صورة كالياني وتسألها أين هذه الفتاة وتقول الفتاة أن هذه الفتاة لم تستقل الحافلة على الإطلاق وأن سيدة عجوز تُدعى كالياني استقلت الحافلة بدلاً من هذه يزداد قلق آنوبريا بشأن كالياني ت

تابع أيضا  مسلسل الرابطة ملخص الحلقة 35 – الثلاثاء

كالياني تستيقظ وتجد نفسها محبوسة في غرفة مع بعض ركاب الحافلة وتتذكر المنظم وهو يعطيها الماء وانهارت بعد ذلك وتصرخ وتقول أن الرجل أعطاها شيئًا وفقدت الوعي وتقول فتاة معها إنه بسبب إصرارها على عدم حضور دورة التمريض في دبي فقد تم حبسهم جميعًا في هذه الغرفة وتقول كالياني إنها لم تحصل على قبول في دورة التمريض فهم مخطئون ويخدعهم المنظم ويحاول بيعهم جميعًا وإلا سيأخذ كل هواتفهم وتدرك الفتيات ذلك وتقول إن رحلتهن في غضون دقائق قليلة كيف سيهربن من هنا وتقول كالياني إنها ستفكر في شيء ما تعود آنوبريا إلى المنزل وتخبر العائلة أن كالياني لم يتم العثور عليها بعد وتقول انها قلقة عليها وراو (الكبير) يقول إنه ايضا قلق عليها وتقول آنوبريا إنها تقدمت بشكوى للشرطة عن اختفائهاواهيليا(الكبيرة) تتوتر وتوبخها وتقول لها لماذا قدمتي شكوى ويجلب أتارف القرويين ويقول إنهم أرادوا قتل كالياني وستصل الشرطة فى أي وقت لاعتقالهم ويقول القرويون إن اهيليا أمرتهم بالقيام بذلك وفي الواقع أنها وصلت كالياني الى الحافلة وآنوبريا تقف مصدومة الشرطة تصل لاعتقال اهيليا وابارنا تصرخ

أن انوبريا تقبض على اهيليا وتحذر المفتش من أن مالهار رانا صهر هذا المنزل ويقول المفتش إن مالهار سيدي أمره بأداء واجبه قبل المغادرة وتطلب آنوبريا مناهيليا إخبارها بأنها لم ترتكب أي خطأ واهيليا تصرخ بأنها تحمي آنوبريا حتى الآن وتقدم لها الطعام والمأوى والملابس لكنها خانتها من أجل كالياني وانوبريا تحاول اقناعها ب الا تتخلى عن كالياني لكن اهيليا تدفعها بعيدًا وراو يسأل اهيليا أين أرسلتي كالياني ويخبر آنوبريا بأنها قلقة على نفسها وليس كالياني تمثل كالياني بأنها تعاني من آلام شديدة في المعدة وتدخل الحمقى ويسألونهم عما حدث وتقول فتاة تدعى نيها إنها تعاني من آلام السيدات وتحتاج إلى دواء ويأخذهم إلى الغرفة المجاورة وكالياني تواصل التمثيل الحمقى يخرجون وتقول نيها لكالياني وهى تبحث عن الدواء أن صديقها لم يأتي ليتزوجها في غوا منذ شهر وهي الآن في هذه المشكلة

وتدرك كالياني أن نيها هي صديقة أتارف نيها تجد الحقن وتقول كالياني إنهم سيخلطونه في الطعام ويجعلون الحمقى ينامون ثم يهربون من هنا تأمر اهيليا الشرطي بالسماح لها بالتحدث إلى مالهار وتطلب منه ان يقوم بتوبيخ ضباطه ويطلب منهم إطلاق سراحها ويقول مالهار إن المفتش يقوم بواجبه وتصرخ اهيليا بأنه يقف إلى جانب آنوبريا أيضًا ويعتقد أنها الجاني ويقول مالهار إنه ليس كذلك ويطلب منها أن تخبره إلى أين أرسلت كالياني واهيليا تكسر الهاتف بغضب وتصل آنوبريا مع راو وأتارف إلى مركز الشرطة ويطلبوا من المفتش إطلاق سراح اهيليا والمفتش يجلب اهيليا وتتوسل آنوبريا إليها أن تسامحها وتواصل اهيليا الصراخ عليها وتدوس بقدمها على يد آنوبريا ثم تعود إلى الزنزانة وآنو تقف وهى تبكى.

الوسوم

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق