عندما التقينا

مسلسل عندما التقينا ملخص الحلقة 67 – يوم السبت

تبدأ الحلقة مع فيديكا تلتقي ببومي وتحاول ان تشرح لها ان ساهيل لا يحبها يحبني بشدة ولن يحب اي شخص اخر علي الاطلاق،بومي تلومها علي حبها لساهيل ثم تزوجت من شخص اخر وحملت منه،ياتي ساهيل ويعلن انه وبومي معا وسيخطبان غدا،تنظر إليه بومي بصدمة ويغمز تجاهها،في السيارة ساهيل يعتذر لبومي لجعلها جزء منه يعرض عليها الخروج من كل هذا الوضع إذا شاءت،تعده بومي بأن تكون صديقه في جميع الأوقات

بومي تؤكد لساهيل أن فيديكا ستشعر بالغيرة غدًا وستعترف بحبها لك،في منزل أغاروال يعلنا بومي وساهيل خطوبتهما أمام العائلة،صُدم الجميع من القرار المفاجئ،يتناقش بونيش وبيملا التخطيط لحادث اليوم في صخب الاستعدادات للمشاركة وإجهاض طفل فيديكا،فيديكا تحذر بومي من ان ساهيل سيكسر قلبها وتحاول جعلها التراجع عن ذلك فيأتي ساهيل ويقول انهم سعداء معا ثم يذكر فيديكا بالساري الأزرق الذي أهداه لها ذات مرة لم تقدري أبدًا حبي فكيف تقدري هديتي يطلبها لإعطائها لبومي

تستدير فيديكا وتبكي وتحضر الساري من خزانة ملابسها وتعطيه لبومي ثم فيديكا تبكي أثناء مغادرتهم.في حفل الخطوبة كانت بومي وساهيل سعداء وأعلنا أنهما محظوظان لأنهما التقيا ببعضهما البعض وتتطلع بومي نحو فيديكا المستاءة وتتمنى أن تقبل الآن حبها لـ ساهيل،يعلن المذيع عن رقص الزوجين ويطلب الموسيقى،يأتي ساهيل ويأخذ بومي بين ذراعيه ويرقص معها،ياش يجلب فيديكا ويرقص معها أيضا،يتنقل الأزواج وتاتى فيديكا إلى ساهيل

يقول ساهيل إن فيديكا يجب أن تكون سعيدًا حقًا فهم يمضون في حياتهم أخيرًا،صرخت فيديكا وتقول أنها لا تستطيع تحمل المزيد نعم! احب ساهيل كثيرا،فيديكا تقول أحبك يا ساهيل !،ينصدم الجميع،بومي وساهيل يتحركون نحو المسرح ويعلن عن بدء خطوبتم ويدعو فيديكا لتاتي مع الخواتم،ساهيل يقبل ظهر يد بومي ويضع الخاتم،يتم احضار الكعكة وساهيل وبومي يمسكان يد بعض ويقطعان الكعكة

تابع أيضا  مسلسل عندما التقينا ملخص الحلقة 68 – يوم الأحد

بعد وقت كان هناك امراة لابسه اسود وبخبرها بونيش ان فيديكا صعدت للطابق العلوي يجب ان تتبعيها وتقتليها،ياش يسمع هذا ويذهب وراء فيديكا متسائلاً من يريد قتل فيديكا،ياش يصعد للطابق العلوي وشاهد السيدة تتبع فيديكا وهي على وشك ضربها بذراعها الملتف،جاء ياش لإنقاذ فيديكا مباشرة من الأمام وسحب فيديكا إلى زاوية لكنه يفقد توازنه ويتدلى من جدار المعرض

يصل ساهيل ويمسك بيد ياش لكنه يفقد قبضته ويسقط ياش،ينصدم الجميع وتصرخ فيديكا وتنزل للطابق السفلي،ياش ينزف من رأسه بشدة،ياش بصوت مكسور يأخذ وعد من ساهيل برعاية طفله هو وريث أغاروال ويجب أن يحصل على حقه ينطق بضع كلمات مكسورة ثم يغلق عينيه،يبكي جميع أفراد الأسرة وتنهار فيديكا.. نهاية الحلقة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق