مسلسل الرابطة

مسلسل الرابطة ملخص الحلقة 39 – حلقة الأحد

تبدأ الحلقة وتذهب آبارنا لمالهار وتشكو له من كالياني وتقول انها لا تريد ان تعطي الحليب للطفل وهو جائع وتقول لو كانت سامبدا هنا لما جاء هذا اليوم ومالهار يظهر لها الزجاجة ويخبرها انه اخبر كالياني الا تجعله يشرب من زجاجة الحليب لانه سيضره ويقول اذا نطقتى بأسم سامبدا امامى مرة اخرى سأجعلك تذهبي للجانب الاخر من المنزل☺️ كالياني ترى الممرضة ستعطي الحقنة لبيلو وتقول لها انه طفل صغير وتقول الممرضة ان هناك طريقة واحدة لاطعام الطفل السائل الوريدى او… ومالهار يطلب منها ان تعطيه المحلول الملحى.

وتقول كالياني ان الممرضة تقول هناك طريقة اخرى ويقول مالهار انه لا توجد طريقة اخرى وتفكر كالياني ماذا كانت ستقول الممرضة وماذا يخفي عني مالهار ثم ترى الممرضة على وشك وضع السائل الوريدي وتوقفها وتقول لمالهار اتركني على الاقل اشتت انتباه بيلو والا سيتألم☺️ ويسألها كيف ستشتتين انتباهه وكالياني تنظر لموكش وتقول نحن لدينا طريقة لكل شيء صحيح بيلو وتضحكه ومالهار يبتسم ثم تشير كالياني للمرضة ان تضعها بسرعة وتغلق كالياني عينيها وتمسك بيد مالهار بخوف وتضعها الممرضة وكالياني تنظر لموكش وتجده لم يبكي ومالهار يبتسم والممرضة تقول هذا الطريقة رائعة سأستخدمها مع بقية الاطفال وكالياني تقول انها تعلمتها من الانترنت وتسألها لكن الى متى علينا اعطائه المحلول الملحى

ومالهار يقول لنفسه انا ايضا اتألم برؤية ابني يشعر بالألم يجب ان اتدبر امر المرأة التى يجب ان تغذيه ويذهب مالهار والممرضة من هناك وتقول كالياني لبيلو ان يتمنى الحظ السعيد لانوبريا أنوبريا تذهب إلى الفصل والمعلمة تسألها من هى ابنتها هنا؟ وانوبريا تقول انها طالبة والمعلمة تقول انت طالبة؟ وفى هذا العمر؟ وتطلب منها الخروج والحصول على الاذن أنوبريا تشعر بالقلق وتسألها باللغة الهندية والمعلمة تطلب منها الدخول وانوبريا تتحدث مع كالياني عن طريق السماعات وتقول لها كالياني أن تجلس على المقعد الخالي موكش يبكي لذا وتغلق كالياني المكالمة للتوجه إليه يضحك الطلاب على انوبريا ويطلبون منها الجلوس على المقعد الخلفي

وفى نفس الوقت بالافي تصل الى الكلية وتفكر في سبب ذهاب عمتى إلى الكلية يفكر مالهار بأن يسأل العمال عن امرأة لتغذي موكش ويذهب للداخل ويطلب من امرأة ان تغذي طفله وسيعطيها اى مبلغ تريده لكن المرأة ترفض وكالياني تراه وهو يذهب وتسأل سيدة اخرى ماذا كان يريد مالهار وتقول السيدة ما فهمته ان ابنه مريض وكالياني تنصدم وفى نفس الوقت المعلمة تمسك ب انوبريا وهى تتحدث مع كالياني وتطلب منها الخروج من الفصل تفكر كالياني إذا كان مالهار يخفي شيئًا عنها وتفترض أن تكتشف الامر وتذهب إلى مكان ما تأتي بالافي لداخل الكلية وأنوبريا تراها وتختبئ ترى بالافي فتاة ترتدي بنطالًا ممزقًا وتعتقد أن عمتى لا يمكنها القدوم إلى هنا وأنوبريا تفكر في العودة إلى المنزل تذهب كالياني إلى مكتب الطبيب للاطلاع على سجل موكش والطبيب ليس هناك وتتحقق من جميع السجلات

تابع أيضا  مسلسل الرابطة ملخص الحلقة 41 – الثلاثاء

وتحصل على سجل موكش عندما يأتي شخص ما هناك يأتي اتارف إلى سامبدا ويزيل عقد الزواج ويقول إنه سمع أن اختصاصي الزواج يقول إنه سيقدم منزلًا للزوجين ويحتاج إلى وصية الزواج ويقول الان رأيتي كلام السمسار بأنه يفضل عدم تقديم منزل للأفراد غير المتزوجين يضحك أتارف ويقول أنهما أخ وأخت تقول سامبدا أنها لم تعتقد أبدًا أنهم بحاجة لأن يكونوا أقرباء ويقول أتارف إنه يفضل عدم الذهاب إلى سجن مالهار اهيليا و فيفيك يتحدثان عن مسألة الميزانية والتاجر الذي يحتاج إلى السداد وأنوبريا تأتي هناك واهيليا توبخها ويتحدثون عن القضية وتقول أنوبريا من أين سنحصل على هذا المبلغ ويسمعهم مالهار كالياني تخاف ان يأتي احد وتطلع على السجل وتعلم ان موكش بحاجة الى حليب الام او المحلول الملحى وتفكر كيف تعطى حليب الام لبيلو .. وتتحدث كالياني مع انوبريا وتخبرها انوبريا بما حدث وان اهيليا بحاجة الى المال

كالياني تأخذ المال من مكتب الطبيب يطلب مالهار من الشرطية ان تعرف إذا هناك أي سيدة يمكنها دعم طفله والشرطية تقول حسنا سأخبرك والمفوض يأتي الى هناك ويشكر مالهار لقبضه على الارهابى الذي كان فى مركز التسوق ويأتي الطبي الى هناك ويقول ان هناك عملية سرقة تمت فى مكتبه ويطلب مالهار من الشرطي كتابة التقرير ويقول الطبيب انني اتيت مع المجرم ويحضر المساعد كالياني ويقول الطبيب انها أن تأخذ مالى مالهار يقول كالياني ويظهر الفلاش باك تذهب الممرضة والطبيب للمكتب ويرون كالياني هناك ويقول المفوض ان هذه فتاة شابة لا يمكنها القيام بذلك اكيد هى جزء من عصابة ان اعرف مثل هؤلاء الفتيات ويسأل كالياني من قال لك ان تسرقي؟ زوجك جعلك تسرقين وكالياني تقول لا سيدى زوجى ليس له علاقة بالأمر انا سرقت لحاجتي للمال ويفكر مالهار فى حديث انوبريا واهيليا

تابع أيضا  مسلسل الرابطة ملخص الحلقة 12 – حلقة الأربعاء

ويعتقدوا رجال الشرطة أنها شخصية أخرى مهمة لمالهار ويحصل المفوض على بعض المعلومات حول اسمها الآخر المهم وكالياني تنظر لمالهار وتتوتر ويغضب مالهار ويضرب عصاه ويخبر المفوض انها زوجته والكفوض يقول له زوجتك مجرمة ويقول كيف سيشعرون الناس الان بالسلام منك ويطلب مالهار من الشرطي فتح السجن ويضع كالياني به ويقول المفوض إنه إذا تم تسجيل شكوى باسم اىشخص آخر مهم فسوف يتوقف عملك ومالهار يقول حسنا ويقول المفوض أنني لست بحاجة إلى توقف عملك ويطلب منه ان يترك كالياني ويطلب منها ألا تحرج مالهار مرة أخرى وكالياني تبكي ومالهار يسألها أين كانت هذه الدموع عندما كانت تسرق ويربط يدها بالكلابش ويربطها فى سيارته وكالياني تسأله ماذا يحدث معك؟

ويقول مالهار إنني أفعل ذلك مع منتهكي القانون ويبدأ فى سواقة السيارة وتستمر كالياني في الركض خلف السيارة الجيب وسحبها بالكلابش ويقول مالهار إنني سأرفضك حتى تتذكرى هذا بشكل جيد ويوقف السيارة الجيب ويقول إنني أعرف جيدًا بشكل استثنائي من الذي أثر فيك للقيام بهذه السرقة ويقول إنني أعلم أن عمتى طلبت المال وطلبت منك أخذ المال ويقول أنه يمكنك خداعي مرة واحدة ولكن ليس كثيرا وتقول كالياني أن أنوبريا لا تتحدث معها ويقول مالهار وماذا عن وقت ما حدثت القنبلة ويقول إنني سأرفض انوبريا ويكشف لها أنه غير مندهش من رؤيتها تسرق المال اتارف

و سامبدا في السيارة وتقول سامبدا إننا تقدمنا ​​نحو أن نصبح مجرمين واتارف يقول انني لا استطيع الحصول على سكن ماذا افعل؟ ويطلب منها أن تفعل ما يقوله لها وتجلس فتاة تدعى موغدا في سيارتهم ويحاولون أخذها لحملها وتقويضها لكن ترش موغدا رذاذ الفلفل في كل مكان وتهرب ويسأ اتارف سامبدا عن سبب عدم قدرتها على التعامل معها بشكل جيد وسامبدا تحزن لاختيارها لمرافقته ويطلب منها اتارف ان تجلس فى السيارة ثم يغادرون. نهاية الحلقة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق