مسلسل الرابطة

مسلسل الرابطة ملخص الحلقة 40 – الاثنين

تبدأ الحلقة وتوقف بالافي واهيليا أنوبريا ويمسكوا بيدها ويطلب مالهار من كالياني أن تقول الحقيقة وإلا سيعاقبها أكثر من ذلك وتطلب منها أنوبريا أن تقول الحقيقة وتسألها لماذا تخفي الحقيقة وعندها تأتي امرأة إلى هناك وتقول لهم أن المستشفى أرسلتها لإطعام الطفل ومالهار يشكرها ويطلب منها الحضور وترى المرأة كالياني واقفة والحجر على قدميها ومالهار يطلب من المرأة ألا تقلق وتتسأله ابارنا لماذا يحتاج الطفل إلى حليب الأم ويقول مالهار حتى تتحسن حالته ويسأل كالياني مرة اخرى وتقول كالياني إنها سرقت من أجل احتياجاتها الخاصة والمرأة تأخذ بيلو لإطعامه

وأنوبريا تزيل يد بالافي واهيليا وتقول إنها لا تستطيع رؤية ابنتها في مثل هذا الموقف وتزيل الطوب من قدميها ويأتي مالهار ويسأل أنوبريا لماذا أتت؟ وتقول أنوبريا إنها تعاقب نفسها وتطلب من كالياني أن تخبرهم لماذا فعلت ذلك وكالياني لا تخبرهم وأنوبريا تضع المزيد من الحجارة على قدميها .. وتخرج المرأة وتقول لمالهار إنها أطعمت طفله وبيلو يلعب بسلسلتها ويسحبها لأسفل ومالهار يحملها ويرى فيها صورة مادهورى ويسألها من أين أتت بهذه السلسلة والمرأة تعتذر لمالهار وتقول إن كالياني لم تسرق لكنني أنا من سرق المال من مكتب الطبيب ويظهر الفلاش باك تمسك كالياني بالمرأة وهى تسرق المال وتخبرها أنها ستقبض عليها وتخبرها امرأة أنها أنجبت طفلها في المستشفى قبل يومين وليس لديها نقود لدفع الفاتورة

وكالياني تعطي لها سلسلتها وتأخذ المال من يدها وتطلب منها إطعام طفلها مقابل هذه السلسلة وتوافق المرأة وتسمع كالياني شخصًا ما قادمًا وتجعل المرأة تختبئ وتظهر أمام الطبيب والممرضة وينتهي الفلاش باك تعتذر المرأة لمالهار وتقول إن لديها طفلًا يبلغ من العمر 4 أيام فقط وتطلب منه ألا يعاقبها وتقول كالياني إنك أطعمت طفلنا وسأرى كيف سيعاقبك أي شخص ومالهار يطلب من المرأة أن تذهب وينظر لقدم كالياني وتزيل كالياني وانوبريا الحجر من على قدميهم ومالهار يلاحظ انها اصيبت بجروح بالغة وأنوبريا تعتني بجرح كالياني وتوبخ مالهار وتصفه بالحيوان وتوبخ كالياني لانها تقبلت على نفسها جرائم الآخرين وتخبر مالهار أنه على الرغم من أن كالياني لم تنجب بيلو إلا أنها تحبه كثيرًا واليوم أثبتت ذلك

وتقول إنك لا تحب بيلو مثلها وتقول إنه عليك إنهاء كراهيتك لها اليوم ويذهب مالهار من هناك ويعتقد أن خيانة سامبدا جعلته غير إنساني ويعتقد أنه لا يعرف ما إذا كان بإمكانه رؤية الخير للناس مرة أخرى أم لا ويأتي الشرطي راو الى هناك ويعتذر مالهار له عن اطلاق غضبه عليه بذلك اليوم ويطلب منه أن يتحمله لبضعة أيام أخرى ويقول إنه سيحاول أن يصبح كما كان من قبل☺️ ويقول راو أننا جميعًا نحترمك ثم يذهب ويأتي مالهار إلى المكان الذي يوجد به القدر ويملأ الرمال في قدر الخير لكالياني ويعتقد أن كل ما فعلته من أجل موكش فهذا الخير من أجل ذلك تخبر اهيليا أنوبريا وكالياني أن مالهار أناني ولم يعتذر لكالياني وتخبر كالياني أنها لو أخبرت المنظمة النسائية بتعذيب مالهار لها لكان وراء القضبان الان وتقول كالياني من قال إنني أريد أن أعاقبه وتخبرها أن المنزل ملك لمالهار ولها ايضا وهم من يقررون وتطلب منها التوقف عن تسميم عقلها ضد مالهار لإنك سوف تتعبي من تسميم عقلي لكنني لن أتعب من دعم مالهار ويأتي مالهار ويسمعها

تابع أيضا  مسلسل الرابطة ملخص الحلقة 12 – حلقة الأربعاء

يخبرهم مالهار انه اعاد الكهرباء والماء لمنزلهم ثم يذهب وتذهب انوبريا لغرفتها وهي تتألم وتبكي على حال كالياني وتأتي اهيليا وتتحدث معها عن ما حدث وفى الغرفة تتحدث كالياني مع بيلو عن عقاب مالهار وتخبره انه يفكر دائما بعقبات رائعة وبيلو يضحك وكالياني تقول له اضحك لانه عندما تكبر وتصبح بالمدرسة سيعاقبك مالهار اكثر من ذلك وفى الخارج يتحدث مالهار مع الشرطي سوراب ويطلب منه ان يعرف لماذا البائع يطلب الرشوة لاخذ الطلب وتأتي انوبريا لهناك ومالهار ينظر لقدمها بحزن وتطلب انوبريا من ابارنا ان تعطي المرهم لكالياني وابارنا تقول لماذا اعطيه لهاوتلقيه على الارض لكن مالهار يمسك به قبل سقوطه وينظر لها بغضب ويذهب للغرفة ويستمع لكالياني وهى تقول ان يديها تتألم بسبب الاصفاد

ويأتي لها ويعطي لها الجوارب ويطلب منها ان ترتديهم وكالياني ترتدي واحد وتشعر بالدفئ وتتسأل لماذا اشعر بالدفئ وتأخذ الجورب الاخر وتجد به مرهما ويخبرها مالهار ان عمتى صنعته لك وكالياني تقول امي؟ وانت اخذته منها؟ ثم تقول لماذا وضعته بالجورب وتقول انها ستتصل بها ومالهار يوقفها ويقول لها انه وضعه بالجورب وتقول كالياني لكن لماذا استطيع ان اضعه بنفسي؟ ومالهار يستدير ويقول لها كيف ستضعيه بنفسك وانت قلت ان يدك تتألم بسبب الاصفاد وكالياني تنظر له وتقول له ان ت قلقت على فهل اشكرك ام ستغضب ومالهار ينظر لها وتقول لا لا لن اشكرك ثم يستدير مالهار مره اخرى وكالياني تقول له شكرا لك ومالهار ينظر لها وتقول لم اقول شيء لماذا تتحدث كثيرا بيلو

ومالهار يقول لها ان ترتدي الجورب الاخر وكالياني ترتديه ثم يذهب مالهار وتنظر كالياني له وتقول اتمنى ان تعرف بيوما ما حقيقة انني لم اساعد سامبدا على الهرب وتبتسم وفى الصباح كالياني تتحدث مع صديقتها بريانكا وتعلم أنها نقلت لجامعتهم وكالياني سعيدة بهذا وتحزن عندما تعلم انها ستكون بفصل اخر وصديقتها تسخر من صديقتها التي تزوجت وهى مازالت تدرس وكالياني تتوتر أن يعرف أحد ببزواجها ثم يأتي مالهار لهناك وكالياني تغلق مع بريانكا ومالهار يسألها كيف حال قدمك وكالياني تقول أشعر بألم قليلا ومالهار يقول لها هل تستطيعي السير ام لا وكالياني تشير بنعم ويقول لها أن تذهب للكلية اذا وتترك موكش مع ابارنا وكالياني توافق ويذهب مالهار وكالياني تزيل عقد الزواج والزنجفر

تابع أيضا  مسلسل الرابطة ملخص الحلقة 41 – الثلاثاء

ثم تذهب وأبارنا تراها وتبتسم بخبث وفي الكلية كالياني مع انوبريا ويدخلون الفصل والفتيات يضايقون انوبريا لكن كالياني تسخر منهم أيضا وتجعلهم يتوقفوا عن السخرية عليها ثم تأتي صديقتها بريانكا ويتحدثان معا ويأتي مالهار وهو ينادي على كالياني وكالياني تنصدم وتذهب له ومالهار يجعلها ترتدي عقد الزواج امام الجميع وبريانكا تنصدم ويتذكر مالهار عندما أخبرته ابارنا أن يأخذ الدواء ورأى عقد الزواج هناك وتخبره ابارنا ان كالياني خلعته لأنها تخجل من الزواج ومنك وينتهي الفلاش باك ويجعلها مالهار ترتدي عقد الزواج ويقول انها تبدو جيدة واصدقاء كالياني مندهشون وتأتي انوبريا لهناك تناديها شخص ما بأسمها ويعتقد مالهار أن أنوبريا تكذب في المنزل لتأتي إلى الكلية ثم يذهب والطلاب يسخرون منهم وتصرخ أنوبريا عليهم وتوبخهم بسبب سخريتهم على كالياني وتخرج كالياني وأنوبريا يتوتران أن يخبر مالهار اهيليا بأنها تذهب للكلية ويصلون إلى المنزل

واهيليا وتوبخ انوبريا لخروجها من العمل في المصنع وانوبريا وكالياني كانوا متأخرين ثم يهدأوا ومالهار ينظر لهم وكالياني تفكر كيف حدثت هذه المعجزة؟ وتعتقد أن مالهار ربما يبحث عن فكرة إبداعية لإخبار الجميع وتفكر في التحدث إليه مرة واحدة وتأتي إليه وتقول له شكرا وتخبره أن امي استقبلت بصعوبة كبيرة وتريد الوقوف على قدميها والدراسة ومالهار ينظر لها بغضب وتطلب منه كالياني الا يقول اى شيء لأحد وتقول انها مستعده لتفعل اى شيء ويطلب منها مالهار رفع الاثقال 100 مرة وكالياني ترفعها وتسقط على مالهار ومالهار يحمل الاثقال وينظر إليها ويطلب منها ألا تعد أي شخص في الحياة مرة أخرى ويقول إنني لن أخبر أي شخص بأي شيء ولا يهمني ما تفعله عمتي في حياتها ويقول إنني أكرهكما كلاكما لكنني لم أصبح حيوانًا بعد

ويقول أنني كنت سأكون سعيدًا بتقدم عمتي فى حياتها لكن بعد ما فعلوه بحياته لن يكون سعيدا بهذا الأمر تأتي موغدا إلى منزل اتارف وسامبدا واتارف يغازلها امام سامبدا وتنزعج سامبدا وبعد رحيل الفتاة يخبر أتارف سامبدا أنه يحبها هى فقط وتأتي موغدا مرة أخرى واتارف يغازلها وتواجهه سامبدا ويدفعها اتارف على السرير ويطلب منها عدم استخدام عقلها يتحدث مالهار إلى شخص ما ويطلب إبقائه في السجن ويعتقد أنه إذا كانت سامبدا وأتارف على قيد الحياة مثل هؤلاء المجرمين فسيكون ذلك اليوم أسوأ يوم في حياتهم … تجد سامبادا الأخبار في الصحيفة أن زوجة مالهار راني كالياني راني أنقذت الناس من انفجار القنبلة في مركز التسوق وتنصدم وتقول إن مالهار تزوج من كالياني وتتصل برقم الهاتف المنزلى وتتحدث مع ابارنا وأبارنا تجيب عليها وهى سعيدة وتقول سامبدا أنت على قيد الحياة وتطلب منها العودة وأنوبريا تسمعها وتطلب منها ابارنا العودة وتقول إنني لا أعرف شيئًا فقط عودى. نهاية الحلقة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
إغلاق